العودة   منتديات سعوديات النسائية > قسم الحياة العلميه والعملية > شخصيات لها تاريخ
 

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20/05/2013, 01:03 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شخصية هامة


إحصائية العضوة










ورده غير متواجد حالياً


افتراضي أم المؤمنين / خديجة بنت خويلد















أم المؤمنين / خديجة بنت خويلد









كم أتمنى أن أكون فى صحبة السيدة خديجة زوج الرسول صلى الله عليه وسلم؟





أنها فى قصرا من قصب لا تعب فيه و لا نصب

جزاء وبشرى من ربها بما فعلت فى حياتها
فهل تعرفون من هى رضى الله عنها؟






نسبها








هي خديجة بنت خويلد بن أسدٍ بن عبد العزَّى بن قصي من الذؤابة

وأمها فاطمة بنت زائدة بنت جندب ولدت بمكة
(68ق.هـ)وكانت من أعرق بيوت قريشٍ نسباً، وحسباً، وشرفاً وقد نشأت على
التخلق بالأخلاق الحميدة وكان من صفاتها الحزم والعقل والعفة






حالها في الجاهلية:








في الجاهلية وقبل لقاء رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت خديجة رضي الله عنها امرأة ذات مال وتجارة رابحة، فكانت تستأجر الرجال لتجارتها وتبعثهم بها إلى الشام، ومرت الأيام ووصل إلى مسامعها ذكر

"محمد بن عبد الله"
كريم الأخلاق، الصادق الأمين، وكان قل أن تسمع في الجاهلية بمثل هذه الصفات، فأرسلت إليه وعرضت عليه الخروج في مالها تاجرا إلى الشام وتعطيه أفضل ما كانت تعطي غيره من التجار.
وحينها قبل ذلك منها صلى الله عليه وسلم، وخرج في مالها ومعه غلامها ميسرة حتى قدم الشام، وهناك نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم في ظل شجرة قريبا من صومعة راهب، فاطلع الراهب إلى ميسرة وقال:
من هذا الرجل الذي نزل تحت هذه الشجرة؟
قال ميسرة:
هذا الرجل من قريش من أهل الحرم، فقال له الراهب: ما نزل تحت هذه الشجرة قط إلا نبي، ثم باع رسول الله صلى الله عليه وسلم سلعته التي خرج بها واشترى ما أراد، ولما قدم مكة على خديجة بمالها باعت ما جاء به، فربح المال ضعف ما كان يربح أو أكثر.







وأخبرها ميسرة عن كرم أخلاقه صلى الله عليه وسلم وصفاته المتميزة التي وجدها فيه أثناء الرحلة، فرغبت في الزواج منه






زواجها







كانت فى الاربعين من عمرها وكان اشراف قريش بريدون الزواج منها لحسبها ونسبها ومالها وجمالها ولكنها أبت تحدثت مع احدى صديقاتها واخبرتها برغبتها فى الزواج من محمد فذهبت صديقتها اليه واخبرته عن رأيه فى الزواج من خديجه فوافق وكان عمره خمسة وعشرون عاما تم الزواج وعاش معهاوأنجبت له:

القاسم وكان الرسول يكنى أبا القاسم




زينب - رقيه - أم كلثوم - فاطمه

ثم عبد الله وكان يلقب بالطيب الطاهر







مات أبناء الرسول صلى الله عليه وسلم جميعا

فى حياته إلا السيدة فاطمة الزهراء لحقت به بعد موته بستة أشهر هذه بداية حياة السيده خديجه رضى الله عنها
مع سيدنا رسول الله




إسلامها











كانت خديجة رضي الله عنها قد ألقى الله في قلبها صفاء الروح ونور الإيمان والاستعداد لتقبل الحق فحين نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم في غار حراء (اقرأباسم ربك الذي خلق) رجع ترجف بوادره وضلوعه حتى دخل على خديجة فقال: زملوني زملوني فزملوه حتى ذهب عنه الروع

وهنا قال لخديجة:






"أي خديجة، ما لي لقد خشيت على نفسي"




وأخبرها الخبر، فردت عليه خديجة بما يطيب من خاطره ويهدأ من روعه فقالت:



"كلا أبشر، فوالله لا يخزيك الله أبدا، فوالله إنك لتصل الرحم، وتصدق الحديث، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق"




ثم انطلقت به رضي الله عنها حتى أتت به ورقة بن نوفل، وهو ابن عم خديجة أخي أبيها، وكان امرأ تنصر في الجاهلية، وكان يكتب الكتاب العربي ويكتب من الإنجيل بالعربية ما شاء الله أن يكتب، وكان شيخا كبيرا قد عمي.





فقالت خديجة: يا ابن عم اسمع من ابن أخيك

قال ورقة: يا ابن أخي ماذا ترى؟
فأخبره النبي صلى الله عليه وسلم خبر ما رأى.
فقال ورقة: هذا الناموس الذي أنزل على موسى، ليتني فيها جذعا، ليتني أكون حيا ذكر حرفا.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"أو مخرجي هم؟"




قال ورقة: نعم، لم يأت رجل بما جئت به إلا أوذي، وإن يدركني يومك حيا أنصرك نصرا مؤزرا.




(الحديث في صحيح البخاري)

ثم أرادت رضي الله عنها أن تتيقن وتتثبت مما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم فرغم أنها تعلم أنه حق، وقالت له:
كلا أبشر، فوالله لا يخزيك الله أبدا






إلا أنها أرادت اليقين كما قال موسى لربه عز وجل:


(بلى ولكن ليطمئن قلبي)

قال ابن إسحاق:
وحدثني إسماعيل بن أبي حكيم مولى الزبير:
أنه حدث عن خديجة أنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم:
يا ابن عم، هل تستطيع أن تخبرني بصاحبك الذي يأتيك إذا جاءك؟
قال: نعم، فبينا رسول الله صلى الله عليه وسلم عندها إذ جاءه جبريل
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
هذا جبريل قد جاءني
فقالت: أتراه الآن؟
قال: نعم
قالت: اجلس على شقي الأيسر فجلس هل تراه الآن؟
قال: نعم
قالت: فاجلس على شقي الأيمن فجلس هل تراه الآن؟
قال: نعم
قالت: فتحول فاجلس في حجري فتحول رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس
فقالت: هل تراه؟
قال: نعم
قال: فتحسرت وألقت خمارها
فقالت: هل تراه؟
قال: لا





قالت: ما هذا شيطان إن هذا لملك يا ابن عم اثبت وأبشر ثم آمنت به وشهدت أن الذي جاء به الحق.




أستنتجت خديجه بعقليتها الفذة وحكمتها يوم ذاك أن الله لن يخزيه

لماذا ياخديجة؟
وكيف استنتجتي ذلك؟
فكان الجواب:إنك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتقري الضعيف، وتعين على نوائب الحق.. إذ إن من وفقه الله لمثل ذلك وتخلق بمثل هذه الأخلاق - في رأيها - فلن يخزيه الله أبدًا ثم أخذته إلى ورقة بن نوفل ليدركا الأمر، وهذه طريقة عقلانية منطقية بدأت بالمقدمات وانتهت بالنتائج المترتبة على هذه المقدمات، فيالها من عاقلة، ويالها من حكيمة!!







فضائلها رضي الله عنها








أنها من خير نساء الجنة:

لا شك أن امرأة بمثل هذه الصفات لا بد وأن يكون لها من الأفضال الكثير والكثير، والذي يعد في بعض الأحيان كنوع من رد الاعتبار لشخصها رضي الله عنها، فها هو الرسول صلى الله عليه وسلم يعلن في أكثر من مناسبة بأنها خير نساء الجنة، فيروي علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:






"خير نسائها مريم وخير نسائها خديجة"

(صحيح البخاري).
ومن فوق سبع سموات يقرؤها ربها السلام:
ليس هذا فحسب بل يقرؤها المولى عز وجل السلام من فوق سبع سماوات ويبشرها ببيت من قصب في الجنة عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال:
أتى جبريل النبي صلى الله عليه وسلم فقال:







"يا رسول الله، هذه خديجة قد أتت معها إناء فيه إدام أو طعام أو شراب فإذا هي أتتك فاقرأ عليها السلام من ربها ومني وبشرها ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب".


(صحيح البخاري).



أم المؤمنين خديجة رضى الله عنها







الدروس المستفادة


من قصة





أم المؤمنين / خديجة بنت خويلد


1





أمرأه ذات مال تعمل بالتجاره أذن للمرأه أن تعمل لم يحرم الله العمل على النساء ولكن بشرط مراعاة حق الله وحقوق العباد وان تكون متحشمه ولا تخضع بالقول فيطمع الذى فى قلبه مرض فيها ولها ان تستأجر من يقوم لها بالعمل من الرجال











2










عندما سمعت عن الرسول من فضائل الأخلاق لم تأخذ بالسمع فقط ولكنها أختبرته وأرسلت معه من يراقب تصرفاته وهل ما يقال عنه صحيح






لم تبحث عن ثروته ولا وجاهته ولكن بحثت عن اخلاقه وتعاملاته وأمانته





3






عندما أرادت الزواج به لم تذهب وتخبره بنفسها لأن الحياء زينة المرأه فى كل زمان ومكان


هى ولكن أرسلت وسيط صالح ليعرف رأيه


على الرغم من أنها كانت فى الاربعين من العمر لكن كانت تتحلى بالخجل والحشمه ولم تقول فى نفسها أنا الغنيه ذات الحسب والنسب فأفرض نفسى عليه





4









وافق محمد الأمين على الزواج من خديجه رغم فارق السن الكبير بينهما

حيث كان فى الخامسه والعشرون وهى فى الاربعين عاشت معه بما يرضى الله خمسة وعشرون عاما











5

وأنجبت له البنين والبنات











6

لم تعايره يوما بأنه فقير وهى غنية وكانت له
نعم الزوجة والأخت والأم











7

ساعدته على الخلوة فى غار حراء للتعبد أياما وليالى











8









وعند نزول الوحى عليه صلى الله عليه وسلم صدقته وشجعته :

وأخذته إلى ورقة بن نوفل الذى أكد له أن هذه علامات النبوة











9

وآمنت به وصدقته حين كذبه الناس وقالت له رضى الله عنها وكان خائفا من تكذيب الناس له وقالت له :











(كلا والله لا يخزيك الله أبدا إنك تصل الرحم و تقرى الضيف وتحمل الكل وتكسب المعدوم وتعين على نوائب الحق)









10









هكذا تكون المرأه لزوجها نعم العون والسند

ساعدته بمالها و عشيرتها لأظهار دعوته
شاركته فى الجهاد لبلوغ الدعوة حتى حين تم حصار المسلمين وكادوا أن يموتوا جوعا لم تتركه











وأنتقلت إلى الرفيق الأعلى فى عام الحزن عن خمسه وستون عاما لم يتزوج الرسول عليها فى حياتها أبدا أكرما لها









كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول عنها :









(آمنت بى حين كفر بى الناس وصدقتنى حين كذبنى الناس وأشركتنى فى مالها حين حرمنى الناس ورزقنى الله منها بالولد)










عن إبى هريره رضى الله عنه









أتى جبريل النبى صلى الله عليه وسلم فقال :








يارسول الله هذه خديجة قد أتت ومعها إناء فيه أدام أو طعام أو شراب فأذا هى أتتك فأقرأ عليها السلام من ربها وبشرها ببيت فى الجنة من قصب لاصخب فيه ولا نصب

أى بيت من الذهب لاتعب فيه وضوضاء






فائدة










هذا مكان كل أمرأه تتقى الله فى زوجها وتبذل الغالى والنفيس لستره ورفع شأنه ودفعه للعمل ومراعاة الله فى السر والعلن وتتحرى الحلال فى كسبه ولا ترهقه بما هو فوق طاقته وأن ترعى حق الله فيه فهل يكون لنا أسوة حسنة فى




قصةالسيدة خديجة أم المؤمنين رضى الله عنها

زوج رسول الله و أول من آمن به من النساء










  رد مع اقتباس
قديم 20/05/2013, 02:21 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المشرفة الادارية


إحصائية العضوة









~ضحكتي صارت غريبه~ غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أم المؤمنين / خديجة بنت خويلد

بارك الله فيكك عواافي ..







  رد مع اقتباس
قديم 21/05/2013, 12:15 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
المشرفة العامة


إحصائية العضوة











عزيـزة نفـس غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أم المؤمنين / خديجة بنت خويلد

ششششكرا على الموضووووع الجميـــل
يعطيكـ العافيه يالغلا ,نـــنتظر ابدااااعاتكـ
سبحــانـ الله العظيــمـ وبــحمـدهـ ..







  رد مع اقتباس
قديم 21/05/2013, 12:33 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مراقبة القصص والروايات


إحصائية العضوة









خلودهـ غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أم المؤمنين / خديجة بنت خويلد

يعطيك العافيه ياغلاتي
ننتظر جديدك بكل الشوق







  رد مع اقتباس
قديم 21/05/2013, 03:16 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مراقبة الملتقى العام


إحصائية العضوة










مايكبرني لقب... غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أم المؤمنين / خديجة بنت خويلد

باركـ الله فيكـ على الطرح
لاعدمنا جديدكـ وبوح قلمكـ
ربي يسعدكـ ويسدد خطاويكـ








  رد مع اقتباس
قديم 21/05/2013, 11:09 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
مشرفة قسم ملتقى العضوات


إحصائية العضوة











أسيرة الوفاء غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أم المؤمنين / خديجة بنت خويلد

روووع ـــــــــــة حـــــيل
يــ ع ـــــطيــــك الــ ع ــــافـــــــــــــية غ ــــلاتـــي
نـنــت ظ ــــر ج ـــديدك بــ ك ـــل شــ و ق
ودى لـــــــــك . أس ــيرة الــو ف ــــاء

سـبحان الله وبـــ حمــده سبحـان الله العظـــيـــم






  رد مع اقتباس
قديم 30/05/2013, 12:14 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
المشرفة الادارية


إحصائية العضوة











ريتا حمزة متواجد حالياً


افتراضي رد: أم المؤمنين / خديجة بنت خويلد







  رد مع اقتباس
قديم 30/05/2013, 06:56 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
شخصية هامة


إحصائية العضوة










ورده غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أم المؤمنين / خديجة بنت خويلد

يسعدني ويشرفني مروركم العطر
لاعدمني هالطله







  رد مع اقتباس
قديم 30/05/2013, 07:54 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
المشرفة الادارية


إحصائية العضوة











تاج النساء غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أم المؤمنين / خديجة بنت خويلد

..


--------------------------------------
عسآآك على القوة
مآآنححرم من جديدك"المميز"
ودي لك ٍ
أختكٍ
TajAl-Nsa'a

سبحــانـ الله وبــحمـدهـ .. سبحــانـ الله العظيــمـ
~[ ]~







  رد مع اقتباس
قديم 10/06/2013, 04:21 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
مراقبة قسم النكت والفرفشة


إحصائية العضوة








روح روحهاا غير متواجد حالياً


افتراضي رد: أم المؤمنين / خديجة بنت خويلد

لعدمنا التميز و روعة الاختيار
لكِ مني كل الود والاحترام






  رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن حسب توقيت المملكة العربية السعودية {04:07 PM}


ترقية وتطوير : Q8scripts

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd