العودة   منتديات سعوديات النسائية > القسم الادبي > القصص والروايات
 

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11/01/2010, 04:25 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
المشرفة العامة


إحصائية العضوة








هادية الطباع غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شكيت من حظي.... وخيبتني ظنوني ..كاملة( رواية سعوديه رومانسية حيييييل)

الجزء الثاني عشر
/////


الريم
جهزت توست وعصير برتقال جات ترقى شدها الهوا اللي جاي من برا قررت تطلع للحديقه ومن مره تطلع فوق وتنام
وهي في الحديقه سرحت واستغربت ان صقر احتل تفكيرها الايام هذي وهي تلعب بشعرها وجامعته كله على جنب وتجدل فيه
( ياترى كيف بتكون حياتي معك ؟؟، كيف اتعامل معك ياصقر؟، للحين ماعرف شي عنك حتى وش تحب وتكرهه ، دايم ساكت واذا تكلمت انفجرت علي ويالله اذا شفتك مروق ،ياترى وش الصوره اللي راسمها عني ؟ نزلت راسها ورجعت تنفك الجديله اللي سوتها
اكيد اول مره شافني العب مع غلا وضحك قال عني بزر ومره يوم سالفه العقد مع طارق ،، وتذكرت سلطان وقشعر شعر جسمها يووه الحمدلله انه ما نتبهه سلطان وتذكرت صقر كيف ملامحه تغيرت يوم شافها . دلوعه بزر مراهقه هذا اللي راسمه في مخيلتلك للريم ياصقر، يالله نفسي اعرف ليه انا افكر فيه الحين وشاغله تفكيري به؟ .
من هو انت ياصقرفي حياتي ؟؟؟ من انت )
قطع تفكيرها صوت خشخشه بين الاشجار وخافت
الريم : يمه من اللي هنا
وتو تبي تروح الا تشوف قطه كبيره شوي وسودا وهي كل شي والا القطط ماتحبها لانها تعقدت منها يوم كانت صغيره كان راكان يشيلها ويخوفها بها لا ولونها اسود بعد اكتملت
صقر كانت غرفته مكانها استراتيجي بحيث ان اذا خرج من البلكونه يشوف الحديقه انتبهه للريم من يوم خرجت وجلس يسأل نفسه وش تفكر فيه ؟ وش اللي مسهرها لهالوقت ؟ كان يشوفها وهي تجدل شعرها وتمنى لو يلمسه كان شكلها ناعم خصوصا انها لابسه بجامه برمواد بيضا وفي بلوزتها قلوب حمرا
ياليت بالريم تكونين منشغله فيني ، يالله يالقهر لو تفكرين بغيري وانا اللي ليل نهار فكري شغال فيك ، معقوله للحين تحب سلطان وهو اللي مسهرها ؟
مايسهر الا المهموم والا اللي يحب
نزل وهو في باله يمكن يقدر يوصل لشي منها وفي نفس الوقت مشتاق لها يبي يجلس معها يبي يحس انه خطب وين كلام الرجال اللي يقول احلى ايام العمر ؟
/
/
/
الريم : يمه يمه
كانت القطوه عيونها تلمع وموجهتها صوب الريم
والريم خايفه ماهي قادره تتحرك تحس اذا تحركت تتحرك اتجاهها
وعيونها خلاص مغرقه بالدموع حست بوجود احد وراها وخافت اكثر خصوصا ان الانوار خفيفه ومعظمها مش شغاله

استغرب انها واقفه من غير حراك وقابضه يدها عقد حواجبه وقرب من عندها وحط ايده على كتفها هنا الريم شهقت: يمه بسم الله
صقر خاف : بسم الله عليك وش فيك؟
الريم شافت صقر حست نفسها تبي طيح لانها ارخت نفسها بعد ماكانت شادته
صقر مسكها: الريم ؟؟
الريم تمسكت فيه وهو بدوره ضمها يهديها وجلست تبكي استغرب وش اللي مضايقها معقوله لهذي الدرجه كانت سرحانه وخوفتها سمع صوت الخشخشه وشاف القطوه تمسكت فيه اكثر
وتحرك شي بقلبه تمناها هالحظه وجات لعنده بس تمنى تكون تبادله باللي يحس فيه وتحبه ومسح بكفه على ظهرها
الريم حست بحنان اتجاهه وكان شكلهاكأنها طفله وتعلقت ببوهالانها طالعه صغيره عنده وسمعت الخشخشه من جديد: صقر شكلها يخوف
صقر فتح عيونها( لايكون خايفه من القطوه .. مستحيل .. ابتسم ياليل وانا ماطاح حظي الا مع بنت دلوعه وطفله احد يخاف من قطه؟؟ طارق اشك انه يلعب معها ويلحقها بعد): انتي الحين خايفه من القطه ولا خفتي يوم مسكتك ؟
الريم : ...... > تصيح
صقر وهو حب ينسيها: افا يالريم تخافين من قطوووه عاد، وش بتسوي فيك يعني
الريم وهي تبعد عنه شوي: راحت؟
صقر : من زمان ؟ وغمز لها ولا اعجبتك ضمتي وتبين تظلين ضامتني؟
الريم حست على نفسها تفشلللللللت : آسفه بس حتى انت خوفتني
صقر: من جدك تخافين من قطوه؟
الريم وهي عيونها تدور في المكان: ايه عيونها تلمع ولونهاسودا تخوف حيل كأنها تراقبني
صقر ابتسم : طيب ليه طالعه هالوقت؟
الريم وهي للحين كل شوي تناظر بالحديقه: ماجاني نوم قلت اكل شي واعجبني الجو وطلعت
صقر: اهاا
الريم حست انها بايخه ( يوه وش بيقول عني طالعت شكلها وعضت على شفايفها بجامه يالريم عاد وبحركه لااردايه مررت ايدها على شعرها عشان ترتبه وجمعته مره ثانيه على جنب يالله وش هالاحراج ولامره شافني كاشخه بعد الملكه )
صقر خق على حركتها ( وانا ناقص يالريم ؟ ناويه تموتيني ) نزل راسه عشان مايتهور وقال : وش تفكرين فيه مااحد يعاف النوم الا اللي مهموم وتعمد مايقول واللي يحب
الريم ارتبكت لانها تعرف انه راسم فكره غلط عنها ولافات ارتباكها على صقر : لا .. مافيه شي بس لان الجو حلو مافيه رطوبه وجذبني
صقر وماهو مقتنع: ايوااا بسألك يالريم وبصراحه تجاوبين؟
الريم تغير وجهها ماتعودت عليه والوقتت متأخر ولبسها لبس نوم يعني كله على بعضه الموقف محرج:
صقر رفع راسه وركز بعيونها: أسأل ولا عندك مانع؟
الريم وهي منزله راسها: عادي أسأل؟
صقر وهو متعمد يحرجها: تحبيني ؟
انصدمت الريم من سؤاله هي وش تجاوب تقول للحين مشاعري مضطربه والسبب معاملتك والشك اللي في راسك؟ ولا تقول انها ساعات اشتاق لك واحس بمشاعر اتجاهك وساعات اكرهك
وهو راح يفسرها ان قلبي مشغول بسلطان لازم اقوله واوضح له.. أي صح ليه ماقوله واعلمه بكل شي.. هذي فرصه ماتتعوض دامه هادي
صقر وهو يشوف ايدها اللي قبضتها وجهها اللي بين انها تعيش صراع: لف بجسمه وقال : اوك لاتجاوبين سوري انسى اني سالتك
الريم توترت ( لا ليش عندي كلام ودي اقوله .. وقف صقر لحظه):تبي تتكلم تقوله اصبر ابيك
الاصقر طلع جواله اللي يهز وشاف الرقم كان صديقه تعرف عليه وهو يدرس معه في الخارج لبناني وطيب حيل وصقر يحترمه لذكائه وطموحه ابتسم ورد عليه
الريم ( ليه يوم جات الفرصه راحت بسرعه اف وش هذا الحظ )
اشرت له انها بتطلع عشان ياخذ راحته وهي تحس نفسها محطمه
صقر هز راسه وفسر انها ماصدقت تهرب من سؤاله وكمل: هلا والله جوزيف
جوزيف : اهلين ياصئر نسيتنا خلاص المدام طيرتلك عئلاتك
صقر: لا بالعكس والله انت في البال واصلا ناوي على شي بس خل كل يضبط
جوزيف: عالعموم حبيت اسلم عليك واسأل عنك نادين والبابا عم بيسلمو عليك كتير كتير
صقر: الله يسلمك ويسلمهم مشكور ياجوزيف
جوزيف : ولو ياصئر حنا رفئات من يوم كنا ندرس بالجامعه ولانسيت خيو
صقر: هههه افا عليك بالعكس ياخوي
جوزيف: يالله سلام خيو
صقر: الله معك يالغلا
سكر من عنده وباله مع اللي راحت ولا جاوبت ، باله مع قلبه اللي سلمه لها وهي ماتدري عنه بشي
جلس يناظر يده اللي لمست ظهرها وغمض عيونه ( يالله يالريم حسي فيني تكفين؟ ماهقيت ان الحب اللي يتكلمون عنه يعذب ، لو الحب بيدي حبيت غيرك يالريم )
/
/
/
اما الريم اشربت عصير وحست انها شبعانه تذكرت شوق اللي تنتظرها وراحت لها بسرعه وحصلتها نايمه وبكل هدوء دخلت فراشها وحطت ايدينها ورا راسها وجلست تفكر
تنهدت آآآه ياصقر وش ناوي علي هالمره ، تبي تأخذ قلبي بعد بكل قوتك الحين .تقلبت لجهه اليمين ، ياربي انا وش فيني لايكون بديت احبه ؟ كيف احب انسان انا بنظره طفله مراهقه دلوعه ولا اهم مفتكرني على علاقه حب ، تضايقت الريم وغيرت جلستها لا كيف اتزوجه وهو ماخذ فكره غلط عني.. لازم يعرف (تجمعت دموعها) ولاكيف بعيش معه في بيت واحد وكذا تفكيره شلون نستقر مع بعض الزواج استقرار حب وتفاهم والاهم الثقه اللي بتكون بينا
/
/
/
خالد صحى من النوم وهو مصدع تذكر احداث الليله اللي فاتت كانت ملكه حبيبته وموته ، مسك راسه وهو يحس انه بينفجر من الالم ، شاف اخوياه اللي نايم وهو من غير فنيله واللي على الارض واللي بالكنبه والاشرطه طايحه والمشروب والكاسات منثوره يعني باختصار المكان حوسه ، حس بالاشمئزاز من نفسه وللي حوله ، تروش واخذ اغراضه وطلع وهو في سياره شاف الساعه 11 الصباح طرى في باله سلطان اتصل عليه
سلطان: هلا والله ارحب
خالد بصوت مبحوح: هلا فيك شلونك؟ عسى مازعجتك وصحيتك؟
سلطان: افا علييييك انا انام لهالوقت من تسع صاحي وش اخبارك وينك ماشفتك البارحه ؟
خالد( تبي اجي واشوف موتي بعيوني ) كنت تعبان شوي
سلطان: حس ان خالد موطبيعي: خالد عسى ماشر ياخوي ؟
خالد تنهد:
سلطان خذته الفزعه هو نشمي موته ولايشوف احد محتاج شي ويجلس بتفرج عليه:وينك ياخالد الحين ؟؟
خالد: ابد توني صاحي وماسك الطريق متجهه لبيتنا في الظهران
سلطان: خالد وانا اخوك فيك شي؟
خالد وهو تعبان : محتاج لك ياخوي
سلطان: ابشر بعزك وانا اخوك
خالد: تقدر تلقاني في المجمع؟
سلطان : خلاص انا شوي وبمشي استناك
خالد: طيب مع السلامه
سلطان وهو مستغرب : في امان الله
هو مابينه وبين خالد صداقه قويه بس من يوم العزيمه وهو معهم وارتاح له ولو انه كان يكتم فجأه ويتضايق ، وش اللي مضايقك ياخالد؟؟ شكل فيه شي كبير مدهور نفسيتك ؟؟ الله يستر يارب


/
/
/
فتحت عيونها بكسل، اووووه كل هذا نوم تلفتت حولها شافت ان شوق مش موجوده
الريم: قامت ولاصحتني اوريها
خذت لها ملابس ودخلت تروشت اللبست بنطالون جينز برمودا خصر نازل فيه حزام بني وتشيرت ابيض فيه رسمه عيون كبيره باللون الاسود لبست بوت بني روعه عشان ناويه تروح تشوف الخيول لازم يكون شكلها حلو مو كل مره يشوفها صقر مبهذله
رفعت شعرها الطويل ذيل الحصان ودخلت الكاب عليه ولبست ناظرتها السودا الكبيره وطلع شكلها روعه
الريم : اممم وش بقا ايه حطت مرطب وفضلت تكون بطبيعتها من غير مكياج
نزلت تحت وهي ناويه على شوق الا وتشوف الجازي بعد صاحيه معها ويضحكون
الريم : لاواللللللللللللللللللللله
الجازي : يالبيه على الشياكه ياشيخه
شوق وهي تسوي نفس حركات ليان: اذوووووووب انا
الريم: وجع بنات اخر زمن ليه يالخاينات ماصحيتوني تعرفون اني احب اشوف المزرعه وقت الصباح
شوق: يوووه على بالي عندك سالفه بعدين تونا قبل نص ساعه صاحين
الجازي: تعالي فطري معنا
جلست وافطرت : الا وين الباقين
شوق: الحريم كلهم جالسات عند جدي والعنود كلمها ماجد وشكلهم راحوا المسبح عشان طروق ازعجهم يبي يتسبح
الريم بخبث: وجراح حبيبي ؟
الجازي : هاه؟
شوق ناظرت في الجازي كان وجهه احمر : خير ترى بس قالت اسمه يالطيبه
الريم: هههههههههههههههه
دق جوال الجازي وبسرعه قامت
الريم : علامها انهبلت ؟
شوق: هههه اقول عمي جراح قبل شوي دق عليها وقالتله شوي لانها تفطر وهي اصلا عشان يروح اثار النوم من عيونها
والحين دق عليها شكله مصمم الا تطلع
الريم نزلت راسها فرحانه لهم بس حست بالنقص صقر ماعمره اهتم فيها كذا معظم الوقت جاد ورسمي معها ماحست بايام الملكه وحلاوتها : الحمدلله شبعت وش رايك ؟نطلع برا نشوف غلا اكيد عند المراجيح
شوق : بس ماجد برا
الريم : أي صح
شوي وتدخل العنود معها طارق : استانست طاح مافي راسك حبيبي
وانتبهت للبنات: صباح الخير
ردو: صباح النور
طارق جرى للريم وباسها: ليم رحت اثبح
الريم : شاطر تعرف تسبح؟
طارق: ايه انا بطل قال بابا
الريم: أي صح انت بطل تعرف تسبح
العنود: بس لاتكبرين راسه كفايه ماجد ماخلا كلمه مدح الا وقالها
تعال يالله اغير ملابسك ، عن اذنكم بغيرله وتمدد احس ظهري يوجعني
شوق: يعني ماجد مش برا
العنود: لا خلاص دخل الخيمه
الريم وشوق طلعوا ولقوا غلا تلعب كانت المراجيح مضلله يعني مافيه شمس ومبسوطه وهي تلعب فيها
الريم : ياليتني جبت عبايتي معي لو ماجد جا
شوق : لا خلاص وش يطلعه
الريم: غلو ابي اركب مرجيحتك
غلا: اركبي الثانيه
شوق: مانتي من جدك ؟ تراك ملكه لو يشوفك صقر وش بيقول عنك
الريم: يوه عادي ابي اركب استرجع ذكريات الطفوله
شوق: حشى جاتك طفوله متأخره
الريم : روحي زين
ركبت في المرجيه الثانيه
شوق حركت حواجبه بخبث وراحت ورا الريم وطيرتها بقوه
الريم : وجع لاتطيرني بقوه شوي شوي
شوق عاندت: وطيرتها اكثر
الريم تصرخ: يمه توني مفطره يادوبه شوي شوي
/
/
/
من الجهه الثانيه كانت الجازي مع جراح
جراح: تصدقين البارح غصب نمت
الجازي وهي منزله راسها: ليش؟
جراح: والله صورتك في بالي بغيت اتصل عليك بعدين هونت قلت اكيد تعبانه وتبي تنام
الجازي : عادي كان اتصلت, > يتصل وانتي بسابع نومه يالجازي ؟؟؟
جراح وهو مرتاح لهذي الانسانه يحسها طيبه: طيب ليش ماترفعين راسك وانتي تكلمني ابي اشوفك؟
الجازي حمر وجهه ( أي هو زوجك الحين عادي ارفعي راسك ) ارفعته بس شتت نظراتها
جراح برومنسيه : يالله يالجازي ماكنت متوقع اني بلقا نصفي الثاني من عايلتنا
الجازي : ليه كنت حاط بالك تطلع برا العايله
جراح:بصرحه من غير زعل
الجازي ركزت بعينه لانها يهمها الموضوع ونست الخجل شوي : اكيد انا ودي حياتنا تبتدي بصراحه وضوح
جراح واعجبه اهتمامها : اكيد ، بس موضوع الزواج كنت مأجله
الجازي : بس انت مو صغير
جراح: ايه بس الشهره اشغلتني غير كذا ماعطيت قلبي فرصه يختار ويحب
الجازي اندمجت معه: ندمان؟
جراح وحب يمزح معها شوي: ايه
الجازي تغير وجهاا بس نزلت راسها :....
جراح ابتسم بحنان ورفع ذقنها والتقت عيونهم : ندمان اني ماعرفتك ومارتبطت فيك من زمان
ابتسمت الجازي وبتدا اصدق حوار بين ثنين وهي حوار العيون الهايمه
/
/
/
وصل خالد وكان سلطان ينتظره، سلم عليه
سلطان وهو يتفحص وجهه خالد المتغير: خالد اعتبرني قريب منك ، صدقني ياخوي لي الشرف اني اكون اخوك واسمع لك
خالد وهو مهموم: احس بنفجر ودي اتكلم واقول كل اللي بقلبي
سلطان ركز : وانا اسمعك تكلم ماهو زين تحبس اللي بداخلك
خالد: بس توعدني بيقى بينا؟
سلطان: افا عليك ، ماقلت فهو تم
خالد : بالذات راكان مايدري
سلطان خاف وعقد حواجبه: ابشر بس تكلم تراك خوفتني
خالد نزل عينه بالكابتشينو وجلس يتكلم وهو يحرك فيه وقاله كل شي عن حبه للجازي وانه كان ناوي يخطبها ووووو
بس طبعا مادرى بسواليف البنات اللي كان يكلمهم
/
/
/
راكان زهق وقال خلني اطلع اشوف الخبلان اللي يصارخون
شاف الريم من بعيد راكبه المرجيحه وشوق تدفها بقوه
ضحك : الحمدلله قسم بالله يبيلها فشيله عشان تتأدب ، هذي وزواجها بعد ثلاث اسابيع وهي تسوي كذا ، لايكون ليان كذا وناسه والله بس صقر اللي توهق لانه راكد عالاقل انا عادي ومتعود
دق على شوق وقالها تجيه في الصاله ،
الريم: غلا احتريت بصراحه
غلا: هههههه كله من الصراخ شوق وين راحت؟
الريم : مادري شكل احد ناداها لاني اسمعها تقول بدخلك الحين


( صقر)
استغربت ماهي بالعاده تناديني ، بس فرحت في نفس الوقت شفت الجازي وجراح وابتسمت لهم ومشيت لاني مابي احرج اختي رحت للمكان اللي قالي راكان ان الريم تنتظرني فيه واشوفها تتمرجح وتغني مع غلا
تتوقعون وش تغني ؟؟
امي كم اهواها .... اشتاق للقياها
واحن لي القاها... واقبل يومناها
كان صوتها حلو بس ضحكت مدري ليه ؟ حسيت اني كبير عليها
ضحكت الريم وهذي ثاني مره اشوفها تضحك كذا
الريم: اووه غلا لخبطتيني لاتغنين معي
غلا: من زين صوتك الحين
الريم : أي حلو عندك شي
غلا: من قص عليك
الريم التفت وهي تطلع اللسانها : قناه اسبايستون هههه بس قفزت ونزلت من المرجيحه بسرعه
صقر وهوشوي وينفجر: ماشاء الله كملي
الريم ( ياربيه وهو مايلقاني الا وانا جايبه العيد ) : صقر.. هلا
غلا: ههههههههههههههههههههههههه
الريم ناظرت بغلا ودها تذبحها
صقرقرب من عندهم : غلا وجهك احمر
غلا: لاني من زمان وانا هنا وين عمي جراح؟؟
صقر: في غرفة الضيوف
غلا: تعبت بشرب مويه وبروح لعمي
الريم وهي منزله راسها متفشله : ....
صقر : آمري
رفعت راسها وشالت نظرتها وهي عاقده حواجبها: شنو؟
صقر وهو مستغرب : ماقلتي تبيني ؟ هذانا جيت
الريم : انا قلت ابيك؟
صقر تذكر راكان دق عليها وحطه على السبيكر : ههههههههههههههههههههههههه وش رايك بالمنظر يابو الشباب
صقر وهو يطالع الريم اللي ماهي فاهمه شي:ههههههههه بصراحه فكرت اني في برنامج الاطفال
الريم فهمت وانحرجت ورجعت تلبس النظاره وهي معصبه  طيب ياراكان تفشلني عنده هذا مايصدق اي شي يمسكه علي
صقر وهو شاف ملامحها شلون تغيرت: يالله احسن شي سويته بحياتك
راكان: وش قصدك يالاخو
صقر وهو يحاول يغير مزاجها مايدري ليه ماحب يضايقها: لاني مشتاق اجلس معها
الريم حست ان هالشخص وجهه اخر لصقر نفس يوم الملكه والبارح ناظرت فيه مستغربه
راكان: احم احم
صقر: يالله باي خسرتني
راكان: باي هههههه
/
/
/
سلطان : فهمت الحين
خالد وهو يده على وجهه: تعبان ياخوك تعبااااااان؟
سلطان: مالومك ياخوي .. لكن مادمت كلمتني وثقت فيني لابد اقولك شي
خالد شال ايده وركز معه: تكفى شور علي احس نفسي ضايع
سلطان: البنت ماربي كتب انها تكون من نصيبك وهذا شي ربي كاتبه مانقدر نغيره ، بس ماتخليه ياثر عليك
خالد: غصب عني
سلطان: وربي حاس فيك انا مجرب واللي صارلك صارلي
خالد: انت؟
سلطان: ايه بس بالعكس ماخليت هالشي يأثر على حياتي وليومك هذا ادعي لها بالتوفيق لان اللي يحب يتمنى لحبيبه السعاده
خالد: طيب نسيتها؟
سلطان: انا احاول انساها وبديت لكن اذا تذكرتها تعوذت من ابليس وتذكرت انه مايحق لي افكر فيها واحط مكاني بدال زوجها واتراجع
خالد حس نفسه صغير وتوه يتعلم من الدنيا: بس انا شربت المنكر بسبتها
سلطان انصدم: استغفر الله ماهو مبرر ولاعذر انك تشربه عشان تنساها
خالد: والله هذي ثاني مره
سلطان: اذكر الله وتعوذ من ابليس وصل ركعتين واطلب ان الله يسامحك
خالد شاف انه مقصر في واجباته اتجاهه رب العالمين
سلطان: الحين بيقوم صلاة الظهر قوم صل وتعال معي عازمك للغدا
خالد: ماله داعي مابي اكلف عليك
سلطان وحب يلطف الجو: علي الطلاق ان تجي تتغدا عندي
خالد: ههههههه الاخ متزوج؟
سلطان: هههههههههه
/
/
/
رهف : مستحيل لو تموت غسان ماطلعت معك فاهم
غسان: لالا حبيبتي لاتنفعلين .. بتجين معي بكل اردتك هي كلها فره في الكورنيش ونرجع
رهف وهي تصيح: لا ماعمري طلعت مع احد
غسان بهدوء : بس انا مو أي احد ولا ؟؟
رهف: انت شاب حالك حالهم وماراح اطلع معك فاهم
سكرت الجوال ورمته بعيد عنها هذا حالها من يوم بدا يكلمها وعرفت انه ولد هامور
/
/
/
صقر: هذا راكان راعي مقالب الله يهديه
الريم : ايه كله يسوي فيني كذا اوريه النذل
صقر سكت وده يمسك ايدها ويتمشى معها زي أي اثنين متملكين ويحبون بعض لكن كبريائه ماسمح له
الريم برائه : صقر ليش ماتسبحون في البركه مره حلوه بس ولا مره احد طب فيها
صقر: ان شاء الله مره ثانيه تعرفين بكره دوام ولازم المغرب نكون في البيت
الريم وهي تشد على بلوزتها لان في خاطرها شي
صقر: تبين تقولين شي؟
الريم رفعت راسها ( يمه وش دراه ) باحراج : بصراحه ودي اشوف الخيول قريب
صقر ابتسم : بس كذا تعالي
مشوا لعند الخيول وفتح الباب والريم وراه بس كان شكلها خايف
صقر : وش فيك ؟
الريم : لامافيني شي بس اول مره بشوفها قريب
صقر ( اللي يخاف من قطوه مالومه يخاف من خيل ههههه)
صقر : هذا حبيب ماجد يقول لاتخلي احد يركبه
الريم بينها وبين الخيل مسافه: حلو شكله ابتسمت
نفسي المسه بس خايفه
صقر قرب منها ومسك ايدها: قربي شوي بعيد حيل
الريم : لا.. خلاص كذا زين
صقر : هههه يالله وش بسوي فيك قربي يالله؟
الريم تفشلت : مادري
خذ صقر كومه عشب وبدا الحصان ياكل : هاه شوفي تراه نباتي الريم تجرأت شوي ) خذت كومه عشب وراحت تلقمه من بعيد
صقر ابتسم على شكلها وشوي شوي بدت تقرب
الريم : ونااااسه
حطت ايدها عليه وحرك راسه ورجعت بسرعه
صقر: هههههههههههه عادي لاتخافين
الريم رجعت تمسح بخفيف : وذاك البني حق منو؟
صقر: هذا يحبه جراح وسماه باسمه
الريم : يوه خيل اخوي اولى ااكله
صقر: ههههههه طيب وخيلي مالك نيه تهتمين فيه تراه جوعاااااااااااااااااان
الريم حمر وجهه : وينه ماشوفه .؟؟ ولو اني مستحيل اقرب منه
صقر وهو رافع حاجب: ليش؟ ولا ماتحبين أي شي خاص لي؟
الريم : لا .. مو كذا بس اسود ومبين عليه صعب
صقر بثقه: مافيه شي صعب علي
الريم ( أي والله وانا شهد ) : يالله نشوف خيلك لاني احس الجو احتر اكثر
صقر طالع فيها فعلا الجو حار شوي لان وقت الظهر وصارت خدودها حمرا بزياده
الريم فسخت نظارتها والكاب بنعومه وجلست تهوي نفسها وكالعاده طاحت الخصل على وجهه : توقع اذن صح ؟
صقر وهو يقزها وذايب عليها: ...
الريم طبعا وهي تكلمه ماترفع راسها لانه يربكها ولا مره دققت في ملامحه زين الا في الصوره
لما ما رد رفعت راسها وشافته يطالعها ولمحت طيفه كان لابس ثوب اماراتي ولاف (عصبه) عمامه*لانه متجهز لصلاه قبل لايناديه راكان ، والنظارات اللي غطت عيونه كلها ، كان مسوي الخنجر وشكله رررررررروعه
الريم دق قلبها بسرعه ( يووه وش فيني هذا بس لمحته ، وش بسوي لو قزيته زين ) : صقر وين خيلك؟
صقر انتبهه لنفسه مسك ايدهاحس برجفتها : امشي داخل
الريم توترت من حركته بس ماتكلمت
قربت من الاسطبل الداخلي وشافت خيل صقر الاسود
الريم وهي تسحب ايدها بكل هدوء لانها ترجف ماتبي صقر يحس انها متوتره : وااااااو وش معنى هو معزز في هذا المكان
صقر واللي تضايق منها ليه دايم تتهرب منه : هذا الادهم مو أي خيل
ويقرب من عنده ويمسح على راسه
الريم : حلو بس شكلك مدلعه حيل
صقر وهو قاصد: والله أي شي احبه وامتلكه احب ادلعه ولو بيدي ادخله بعيوني
الريم سكتت ( وانا طيب مو ملكك الحين ليه ماشوف الاهتمام بس اشوف الانانيه منك ، صحيح مو مقصر في هدايا بس مقصر في مشاعرك ):......
صقر احترم سكوتها وجلس يمسح الادهم
الريم وتجرأت : صقر ؟
صقر: هلا
الريم بتردد: ممكن اسألك؟
صقر ويحاول مايهتم ويأكل الحصان: تفضلي؟
الريم: ليش خطبتني وانت ماتعجبك تصرفاتي وبعينك مراهقه و..
صقر وهو يشيل النظاره الشمسيه من عيونه ويركز بنظراته الحاده للريم ( لاني ابيك واحبك ماتصور حياتي من غيرك ، لاني شفت نفسي فيك ورسمت مستقبلي معك )
خافت الريم على حركة صقر ماكملت
صقر: وايش؟
الريم بتوتر وهي تلف بوجهه تتجنب نظراته: مراهقه .. ودلـ..وعه وم
صقر قطع عليها وهو يقرب منها ويهمس قريب من اذنها بكل هدوء: لانه اعجبني شكلك وحطيتك بالي ، تعودت الشي اللي يعجبني اخذه وامتلكه لو كلفني الكثير،
الريم ( اوجعتني ياصقر .. ماني ساعه ولاشي تعجبك وتشتريها .. اصلا ماكلفت نفسك تعرف شخصيتي يعني همك مظهري بس .. والكل يفكر انه يحبني ..كان عندي امل يحبي وابدا معه بحب لكن .. .. اصحي يالريم يحبك وهو راسم شخصيه في باله ماهي فيك ) مشت بعيد عنه ودموعها على وشك تنزل : بروح اصلي تأخر الوقت
صقر قال هالكلام بس في داخله حب بيتفجر من قوته لكن ماهو راضي يعترف لها لانه مفكر ان سلطان للحين في بالها: وين لحظه ؟؟ خلينا نرجع سوا
الريم من غير ماتلف: طيب
صقر( لهالدرجه ماتبيني . مدري للحين عندها امل ترجع لسلطان ولا مادري؟ ههه على قبري يالريم سكر الاسطبل ومشوا وكل واحد يفكر شلون بتكون حياتهم مع بعض
الريم ماهي مستحمله تفكيره عنها وهو متضايق لبعدها عنه
/
/
/
خالد راح مع سلطان واستانس معه حييييييل وتفاجأ ان فارس يصير ولد عمه ( سبحان الله عكس بعض وين فارس وين سلطان
خالد: تدري فارس هذا اعرفه زين مازين
سلطان واللي تضايق: الله يهديه ان شاء الله
خالد: سلطان..؟
سلطان: سم
خالد وهو مبتسم: مشكور وقفتك ماراح انساها لو ايش
سلطان: الناس لبعضها وكفايه انك من طرف راكان ويعز علي كل من يصير له
خالد : تسلم انا استأذن بس ابيك توعدني تجيني لبيتنا زياره ولاتقطع عنا
سلطان: ابشر بعزك واذا انت فاضي سجل معنا بنادي ترى ينفعك ويضيع وقتك؟
خالد: تعرف دوامي يتغير انا بشوف الموضوع ويصير خير
يالله مع السلامه
ارتاحت نفسيته مع هذا الانسان وشاف بصيص الامل بحياته وقرر ينسى الجازي ويبدأ حياته من جديد
/
/
/
دخلت الريم بمزاج غير اللي خرجت فيه ، تضايقت حيل من صقر
الريم
كيف اعيش معه ياربي وش اسوي بقا ثلاث اسابيع على زواجي ومالي مفر منه آآآآه احس موتي قرب كلما قرب زواجي
استغفرت وصلت وقرت قرأن وارتاحت شوي
انزلت تحت تشغل نفسها وجهزت السلطه معهم تغدو وطلب ماجد من العنود يمشون لانه تعبان ويبي يرتاح
الريم : أأي انتي مو تاخذين اخوي مني ؟
الجازي وهي منحرجه: وجع وش سويت فيك
الريم : والله من الصبح وانتي مستوله عليه نعنبوا بليسك حسي بدمك خلي الرجال يشوف هله
شوق: ههههههههههههههههههههه طالعوا من يتكلم بس مو كأنها مع صقر قبل ساعه
الريم وكأن احد ضربها : بايخه
الجازي : عن الغيره كفايه غلا بينا
شوق: بعدي اختي ههههههه
الريم : بنمشي بعد المغرب مدام الحين العصر اكيد ضبط الجو يالله نتمشى برا
الجازي : اوك بروح اجيب جلال لان الكل برا
طلعو البنات وكان كل العيله جالسين بالحديقه
الريم وهي تقرب من ابوها: وحشتني يبه وتبوسه على جبهته
ابو لافي وهو يمد ايده على وجهه بنته : هلا بعيوني هلا
الريم : هلا فيك
راكان: يبه بسك ترى ماخربها علينا الا انت
ابو لافي: وش عليك انت ؟
وضحى : احم احم
الكل: ههههههه
وضحى : يبه وش دعوه مو بنتك انا
ابو لافي : الا بس الريم اخر العنقود ولازم اميزها
الريم : شفتوا
صقر وهو توه يجلس لانها كان يكلم ويشوف شلون ابو لافي يكلم بنته بحنان وهي منسجمه
راكان: لاتفرحين بس تأخذين هذا السبع يقصد صقر بيقطع عنك الحنان
الريم توترت بوجود صقر: لا ابوي مايسويها
صح يبه؟
ابو لافي: انتي بنتي ريم الفلا بتظلين المميزه عندي لين ياخذ ربي روحي
الريم بخوف: الله يخليك جعل يومي قبلك يبه
صقر وهو يشوف مدى علاقة الريم ببوها حس بغيره مدري شنو بالضبط
ابو لافي: عاد كل له يومه يابنتي وانا امنتك على صقر مو أي واحد
صقر: في الحفظ والصون ياعمي
ام جراح: وووه قلبتوه علينا الله يطول عمرك يابو لافي
الكل : امين
راكان شاف القطوه من بعيد وراح لها
جراح والجازي يتمشون مع بعض وشوق راحت مع غلا للمسبح
ابو لافي: وين يابوك؟
ام جراح: هذا حالها من نجي المزرعه ماتجلس
الريم : ههههه وش اسوي احس بحريه
وهي تبي تمشي تشوف راكان ماسك القطوه : يبه يماااااااااااه
الكل فزع
ابو لافي : علامك ؟
الريم وهي تبي تبكي : شوفه يبه يهددني فيها
راكان: تعالي اذا انتي على امك وابوك
صقر (هههههههههههههههههههههههه) صدق انك مهبول ياراكان
الريم وهي ورا ابوهاوفه يبه
صقر: اجلس ياخي ناسي ان وراها محامي غير ابوك
راكان: ههههه ولا بدينا ندافع ياصقر
ابو لافي: خل عنك الخباله واترك البنت
ام صقر : تخافين من قطاوه ؟ هههه
الريم تفشلت من ام صقر :....
صقر: يمه انا نصيبي مع وحده خوافه الله يعني عليها بس
الريم عصبت وناظرت في ابوها
ام جراح: وش نسوي كله من راكان من يومها صغيره وهو مرعبها بالقطاوه
الريم : خلاص راكان ابي اروح لشوق
ابو لافي: اتركها ياراكان لا بالعصا هذي
راكان: هههههههه لالا كل شي ولا العصا مانسيت ضربتك للحين
الكل : هههههههههههه
صقر قام ونادا الحارس عشان يطلعها برا
: هاه الحين ارتحتي
الريم هزت راسها وابتسمت وهي جنب راكان عطته بقوس وهربت
راكان: أأأي بنت الذين اوجعتني
صقر:كفوا مرتي قويه
راكان: تراك انت المتورط في الخير
صقر: ههههه
ام صقر همست لصقر : ورا ماتجلس معها شوي احسك يمه منقص عليها
صقر: يمه الله يهديك وش اسوي لها كلها ثلاث اسابيع وهي عندي( من ورا قلبه)
ام صقر: يمه فرق بين معاملتك معها معاملة جراح مع اختك
صقر ابتسم : ترى انا غير لاتساويني باحد
ام صقر: الله يهديك
/
/
/
ام ماجد وهي تفتح الباب على بنتها: رهف تعبانه ؟
رهف: وهي جالسه على السرير ومبين الضيق عليها: شوي يمه
ام ماجد ابتسمت وثواني يدخل ابو ماجد باس بنته بحنيه : رهف محتاجه شي ولافي خاطرك شي ؟
رهف ( خايفه ودي اقولكم وش فيني بس خايفه اطيح من عينكم اذا دريتوا وش سويت فيكم ): لا يبه
ابو ماجد: اجل وش صارلك مانتي على بعض ؟
رهف : لا بس زهقت شوي
ام ماجد: قلتلك خلنا نسافر هالسنه مارضيت
ابو ماجد: وش اسوي يامره اشغالي ماخلصت من بيمسكها ولدك ماجد اللي يالله اشوفه ولا خالد اللي يافي الدوام يابرا كأن البيت فندق
ام ماجد وهي توجهه نظره له: ماهو وقته احنا جايين لموضوع ثاني
ابو ماجد: اوف انتي اللي فتحتي الموضوع
رهف وهي تناظرهم ودها تقول خلاص مو كفايه انكم ملتهين عني تذكرت كم مره سوت مشكله مع اخوانها عشانها تطلع برا وفي أي وقت وعشان العبايه وعشان وعشان حست بالندم تمنت انها مانولدت وانها ميته عرفت ان اخوانها هم صح وهي راحت للتهلكه
ام ماجد: طيب سوري قول لها لاني مشغوله
ابو ماجد مسك ايد بنته: رهف اليوم ولد صديقي خطبك مني هو رجال ماعليه كلام ودكتور ناجح وابيك تفكرين في الموضوع لاني قلتله بعد ثلاث ايام تسمع الرد وعطيته موافقه مبدئيه
ام ماجد: والاهم من كذا انه من عايله مشهوره
ابو ماجد : يعني بعيشك مثل عيشتك واحسن منها بعد
رهف : (،لا مو الحين شلون اوافق وانا طايحه في مشكله ؟ شلون ارفع راسي وافرح حالي مثل حال أي وحده وانا وراي ذيب مسعور يحاول يأذيني ، ياربي سامحني ، ياربي اغفر لي التهيت وغرتني دنياي ويوم اجرحتني الدنيا وعلمتني وعرفت اني كنت ضايعه اصلا الفلوس صارت مو مهم عندي وجلست تصيح )
ابو ماجد: رهف الرجال ماقدر ارفضه لان عمه سمعته فووق تعرفين فوق وغير كذا ماشاء الله دكتور دارس برا
رهف: طيب خلوني افكر
طلعوا من غرفتها وهم مستغربين وش في بنتهم حالها انقلب فجأه

ياترى من هي الشخصيه الجديده ؟ وهل بتوافق رهف ويتم كل شي على خير ؟ غسان اللي مومخليها في حالها هل بيوصل لغرضه ولا لا؟
الريم وعلاقتها المتدهوره مع صقر وش بيصير معها ؟ هل بيكون فرصه ثانيه عشان تفهمه ويسمعها؟
الجازي وجراح ثنائي كل منهم ماتوقع يرتبط بالثاني لكن ربي اراد انهم يكونون لبعض هل الجازي فعلا نفس ماتمناها جراح ولا بيكتشف شخصيتها اكثر وماراح تعجبه؟
عبدالله وضحى اللي تعاني بصمت وش بيصير معهم؟
ماجد والعنود حياتهم في منتهى الاستقرار تتوقعون يظل حالهم كذا ؟
سلطان ومدة يده وقفته مع خالد هل بتفعه للابد ولابيرجع من جديد يتأثر بفارس؟
ليان وراكان اللي تعلق فيها وهي ماتدري وش بصير معهم؟ شوق ونفسيتها الي تغيرت وقرارها اللي تخذته بتستمر عليه ولا ايش؟
/
/
/







  رد مع اقتباس
قديم 11/01/2010, 04:26 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
المشرفة العامة


إحصائية العضوة








هادية الطباع غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شكيت من حظي.... وخيبتني ظنوني ..كاملة( رواية سعوديه رومانسية حيييييل)


الجزء الثالث عشر
/////
اليوم الاحد صحت الريم على صوت جوالها اللي ازعجها
الريم : اووف ماحد ينام مرتاح والله تعبانه شوق تدرين امس تكسرت ارجولي في السوق
شوق وهي تشهق: للحين نايمه
الريم بلامباله: وش تبيني اسوي ؟
شوق : قومي نسيتي ان اليوم اختبارات القبول بالجامعه تدرين اني على وصول
الريم وهي تقفز من فوق السرير : أي صح نسييت
طالعت الساعه شوق تأخر الوقت انتي وصلتي
شوق : قريب منها ابوي اللي وصلني
الريم : طيب ليان عندها خبر ؟
شوق : أي هي على وشك تمشي؟
الريم: يالله باي
ودخلت الحمام بسرعه غسلت وجهه واللبست لبس ناعم وبسرعه حطت واقي وكحل من داخل وقلوس طلعت عبايتها ونزلت تحت
الريم : صباح الخير يمه
ام جراح: صباح النور وش فيك مختبصه
الريم : يمه نسيت ان اليوم اختبار القبول تأخرت
ام جراح : مو كأنهم تأخروا هالسنه
الريم وهي تلبس عبايتها : لا عادي يمه وين السواق
ام جراح: يوه تعبان قاله ابوك يروح المستشفى ويرتاح
الريم : ياربي طيب ادق على جراح ولا راكان
دقت على جراح مايرد
الريم وهي تبي تبكي : يمه مايرد
ام جراح : اكيد عنده اجتماع لان ابوك اسمعه يقول عندهم اجتماع البارح شوفي راكان
دقت على راكان قالها انه في المحكمه وراح يدخل لانه عنده قضيه يعني ماراح يقدر يوديها
الريم : يمه وش اسوي تعرفين اذا مامتحنت مستحيل يدخلوني
ام جراح : افا واسطه ابوك
الريم : لا ابي بمجهودي وحالي حال البنات
ام جراح : نسيتي عندك صقر دقي عليه
الريم : يمه استحي اطلب منه يوديني واكيد الحين مشغول
ام جراح: بعد انتي زوجته خلاص مسئول عنك
الريم دقت مرتين ولارفعه
الريم وهي شوي وتبكي : مايرد
ام جراح: وش نسوي طيب روحي مع ليان
الريم : أي صح
هلا ليان اخبارك ؟
ليان: تمام هاه وصلتي؟
الريم : مشيتي ؟
ليان: هذا توني طالعه واحنا بالشارع الرئيسي
الريم : الله يخليك ارجعوا لي مافيه احد يوديني
ليان وهي تكلم اللي جنبها: سلطان ارجع الريم تبينا نمرها
سلطان: طيب خليها تطلع
الريم ( ياربي سلطان موديها وش اسوي ؟)
ليان : تجهزي يقول
الريم سكرت
ام جراح : هاه يمه بيمرون عليك ؟
الريم : أي بس اخاف يتضايق ابوي لاني ماسـتأذنت منه
ام جراح: لا عادي انتي مضطره بعدين سلطان رجال وابوك معتبره ولده
روحي يمه لاتتأخرين عالرجال انا بكلمه واقوله
الريم طلعت وراحت مع ليان وام جراح نست ماتدق على ابو لافي
كانت الريم متوتره وقلبها قابضها وخايفه ان صقر يدري ويهاوشها للحين الامور بينهم ماهي من صالحها ، وماصدقت شوي يلتهي عنها وينسى من سلطان
وصلوا الجامعه وقدموا واراح تنزل اسماء الناجحات في النت
/
/
/
خلص من مراجعه الملف ، مهمه هذي المناقصه وتعب عشان يدرسها
رفع االتلفون: يابو عبد الكريم جب لي فنجان قهوه بسرعه
حس نفسه مصدع فتح الدرج يدور بنادول ماحصله تذكر ان عنده حبتين في جيبه شاف جواله وافتحه
شاف مكلمتين لم يرد عليها واستغرب انها داقه هالحزه خاف لايكون صارلها شي
يوه الاتصال قبل ساعتين الاربع اتصل عليها وهي توها خارجه من الامتحان
شوق : جوالك ليش ماتردين ؟
الريم بتوتر : من بيرجعك؟
شوق : السواق وفيصل بيكون معه تعرفين اوامر الوالد هههه
الريم : طيب اشوى لاني قلت ليان ماراح اروح معك
شوق: هذي خبله ماصدقت تطلع على طول راحت تقول تبي تنام
الريم :هههههه وانا بلحقها بس دقي على السواق وش فيه تأخر؟
شوق : طيب ردي على جوالك الحين
الريم وهي تشوف ثاني اتصال بس وقف وقالت اشوى افتكيت
صقر اتصل على البيت وردت ام جراح
ام جراح : هلا صقر وشلونك يمه؟
صقر: الحمدلله خالتي الا الريم متصله علي وادق عليها ماترد
ام جراح: ايه ياعمري عليها مالقت احد يوديها الجامعه وبغت تتوهق لولا ان ربك ستر
صقر: طيب من وداها
ام جراح: راحت مع سلطان واخته هي معها مقدمه وراحوا سوا
صقر هنا ماااااااااااااااااااااات قهررررررررر : والله كنت مشغول شوي توني شفت اتصالها يالله سلام
ام جراح: ماتقصر ياولدي مع السلامه
/
/
/
شوق : يالله عمتي ترى هو برا
وهي تلبس عبايته وجوالها صار يدق باصرار
ارفعته وهي تمشي : هلا صقر
صقر بعصبيه: وينك؟
الريم توترت ( شكله عرف ياويلي ) انا توني برجع البيت لاني في الجامعه
صقر: مع منوووووو؟
الريم وهي تمسك الشنطه وتمشي ورا شوق : مع شوق السواق حقكم بيرجعني
اركبوا السياره وسكرت الباب
صقر: اقول انزلي بسرعه وانطقي لين اجيك
الريم عصبت من اسلوبه ( خير وش انطق اصغرعياله) وبصوت تحاول يكون عادي عشان ماتتفشل عند شوق : خلاص مايحتاج شوق بتوصلني بعدين راح تتأخر على بال ماتجي
صقر وهو مقهور وصداع لاعب فيه : الريم لاتناقشيني انزلي واول مادق عليك اطلعي
وسكر في وجهها
الريم وهي ماسكه نفسها لاتصيح عند شوق : لحظه خليه ويوقف
شوق : ليه؟
الريم : لا بس صقر بالطريق وبيمرني
شوق : احلىىىىىىى اجل هو اللي يصر انك تنزلين عشان يرجعك وتقولين مايحبك روحي ياشيخه
الريم ( ماتدرين بشي ياشوق خلني ساكته احسن: يالله باي
شوق: استنانسي وخلي عنك الافكار ريموو ترى صقر طيب
الريم هزت راسها ونزلت تنتظر في صاله الانتظار وهي خايفه وش بيسوي فيها وهل بيعطيها فرصه تتكلم ولا كالعاده
/
/
/
وهو في الطريق يضغط على نفسه ويعد للعشره عشان يهدا
( وش اهدى وهي معتبرتني لوح عندها ماتهمها مشاعري ، هذي تعاندني وتقصد انها تضايقني ولا ايش بالضبط ، تعوذ من ابليس وقال حرام اظلمها خلني اشوف وش بتقول؟ )
/
/
/
دخل البيت معصب شال الغتره والعقال وجلس عالكنبه ونفسه في خشمه
عنود استغربت منه ثلاث ايام وهو على هذا الحال
طارق كان يلعب في جواله وطاح من يده
ماجد بعصبيه: وجععععععععع روح عند امك ياحمار
العنود : بسم الله ماجد هد شوي مايسوى خذ الجوال مافيه شي
طارق وهي يتعبر وعلى وشك يبدأ يبكي ضمته العنود ومسحت على راسه
ماجد شافه وكسر خاطره وش دخلهم يحط القهر فيهم انقهر من نفسه ودخل الغرفه وسكر عليه الباب بقوه
العنود جلست تفكر وش فيه متغير؟ وش اللي قالب مزاجه ومعكر ايامه ، ماهو طبع ماجد ، حست بألم في بطنها لان طارق ضمها بقوه )
طارق : بابا ماحبه ليه يحاصمني اأأ ووووااا
العنود: لا عيب هذا ابوك بس هو زعلان شوي
طارق وهي يبكي : ماعلف هو طاح من يدي بسلعه (ماعرف هو طاح من يدي بسرعه )
العنود: لا هو زعلان من شي ثاني مو منك
طارق: يعني يحبني؟
العنود: اكيد يحبك يالله طروق شوي ندخل عليه وقوله اسف طيب ؟
طارق ابتسم : واعطيه حواوه عشان مايزعل
العنود ضحكت وباست ولدها بحب
/
/
/
رفعت الجوال وشافت الاتصال عطته مشغول وخرجت على طول ماهي ناقصه يعصب اكثر
شافت سيارته على جنب واقفه ودخلت وهي ترجف وتدعي الله يعدي السالفه على خير
الريم بتوتر: السلام عليكم
صقر من غير مايناظر فيها : عليكم السلام
حرك السياره والريم تحاول تشوفه من ورا الغطاء اللي فوق البرقع لانه شفاف شوي بس لمحت تقاسيم وجهه القاسيه ورفعت عينها على عيونه وشافته لابس النظارات وعاقد حواجبه
صقر يحاول يهدى : الريم ليش تحاولين تعانديني وتعكرين مزاجي؟
الريم شدت على شنطتها وتكلمت بتوتر: انا ماعاند بس وربي مالقيت احد يوصلني حتى دقيت عليك مارديت
وكنت متأخره مالقيت قدامي الا اني اروح معهم
صقر برود مصطنع وهو مركز في الطريق: انتي تدرين انك تقدرين تدخلين الجامعه بالراحه من غير حتى ماتمتحنين
الريم : بس انا ابي احس اني مثل كل البنات ابي ادخل بمجهودي
صقر:طيب كان عطتيني خبر لو رساله
الريم : ابوي يدري اني بروح معهم
صقر وهو يتنهد : الريم عمي على عيني وراسي بس انا الحين زوجك
الريم بعصبيه: انا للحين في بيت ابوي وهو مسئول عني واثق فيني وفي الشخص اللي بركب معه ليش انت مكبر السالفه؟
صقر: يعني عمي عنده خبر ؟
الريم بثقه : ايه يدري
صقر: انتي أي قسم دخلتي ؟
الريم وهي للحين مركزه على شباك السياره : طب
صقر وهي يضرب بريك : ايييييييييييش؟؟؟؟؟؟
الريم وهي تحط ايدها على قلبها : يمه وش صار؟
صقربعصبيه: أي قسم سمعيني ؟
الريم وهي خايفه للحين : الطب لاني ابي اصير دكتوره اطفال!!
صقر لف جهتها : لا ياحياتي (طبعا يقولها باسلوب يقهر)
احلمي تدخلين ناويه سبع سنين تقضينها دراسه وواختلاط ومدري شنو
الريم فتحت عيونها :صقر؟!! انت وش تقول الحين بغينا نصدم واخر شي توقف عشان هذا الموضوع
صقر: اسمعي طب مافيه غيري قسمك اختاري أي قسم بعيد عن الاختلاط والقيل والقال
الريم وماهي مصدقه وش قاعد يقول: صقر وش فيك الله يهداك ؟ انت انسان متفتح دارس برا تقول هالكلام؟
صقر وهو يفسخ نظاراته: ترى قلت اللي عندي وماني مستعد نتقاش في الموضوع
الريم بتهور : بس هذا مستقبلي وحلمي وش ناوي تهدم 12 سنه دراسه عشان عقليتك
صقر وهي يحرك السياره: الموضوع انتهى بكره اغير القسم قولي أي قسم غيره لاني بكلم ناس اعرفهم ينقلونك
الريم وهي شوي تصيح : لا مو على كيفك ؟ نسبتي 99 وش تبيني ادخل كيمياء مثل شوق ولا احياء مثل الجازي
صقر بعصبيه: وش فيها هالاقسام ياانسه ماهي عاجبتك؟
الريم : لا ماهي عاجبتني اخرتها اصير مدرسه ولا بمختبر المدرسه انا مابي كذا
صقر وهي يضغط على راسه : والله يالريم ماتدخلين الطب وخلي لسانك ينفعك
الريم بتصيح خلاص هذا ناوي يكرهني فيه زياده : انت تبي تفرض رايك علي وبس ماقدرت تكمل وبكت
وصلوا للقصر وكان ابو لافي تو بيدخل للبيت وشاف صقر ومعه بنت
الريم مسحت دموعها بسرعه وخلت الغطا عليها عشان مايشوف عيونها
صقر: هلا عمي
ابو لافي: هلا فيك ارحب هذي اللي معك الريم؟
الريم باست جبينه :اخبارك يبه؟
ابو لافي : بخير من وين جايين وهو يطالع الساعه؟
صقر: لا مريت عليها واخذته من الجامعه الله يحفظك
ابو لافي: الجامعه ؟ وش سالفتها مو قدمتي قبل اسبوع ونص وخلصتي
صقر استغرب باين من عمه ماعنده علم والريم ماهي معهم مع حلمها اللي بينهدم بسبة انانيه صقر
صقر: عمي اليوم اختبار ماكلمت الريم عنه؟
ابو لافي: لا وانا وش دراني توني دريت منك يالله بالتوفيق يابنتي
دخل ابو لافي لان صقرقاله انه بيروح باقي ماخلص شغله وتركهم عند الباب
الريم تو بتمشي الا يمسكها صقر من ايدها بقوه
الريم انتبهة له والمتها ايدها: أي صقر اتركني.. عورتني
صقر وهي يصك على اسنانه: مو تقولين ابوك عارف انتي تستغفلني يالريم انا نفسي اعرف شايفتني ايش بالضبط تكذبين علي وتقولين مستأذنه من عمي وهو اصلا مايعرف وين انتي؟
الريم والدموع تجمعت: والله امي تدري وقالت بتدق عليه تعلمه صقر خلاص يدي تالمني
صقر بعصبيه:انا اخذت لي عله على قلبي ؟ لكن بعلمك من هو صقرمن اليوم ورايح ، حطيني في بالك يالريم زين اذا ماعلمتك شلون تتعاملين بأدب وتحترمين اللي حولك ماكون صقر
ترك ايدها وراح وحرك السياره وشياطين الدنيا تتراقص حوله
اما الريم بتموت من القهر والألم اللي في قلبها الحين يوم بدت تتعود عليه شوي وتحاول تأقلم نفسها معه يكرها فيه طلعت غر فتها وهي منهاره خلاااااااص تعبت منه ومن تصرفاته وتسرعه
صاحت وهي تتخيل نفسها معه وحياتها اللي محكوم عليها بالفشل من الحين
من جهه ثانيه
دخل صقر الشركه وقال للسكرتير مايدخل احد عنده جلس عالمكتب وهي يفكر في حبيبته وتصرفاتها طق بيده بقوه على المكتب
وش اسوي معها ؟ هذي بتموتني بتصرفاتها مسح ايده على وجهه وجلس يستغفر عشان تهدأ اعصابه
/
/
/

رهف ناظرت جوالها اللي صارله ايام مقفل ، تخاف تفتحه يتصل فيها غسان وينكد عليه ، تذكرت الخطوبه وانه اليوم ابوها كلمها بالموضوع وافقت على شان ماجد يعرفه زين
معلومه/ صديق ابو ماجد كان جارهم قبل ماينقلون الظهران يعني ماجد يعرفه زين ويرتاحون لبعض كثيرلانه درس معهم في نفس المدرسه .
رهف قامت من سريرها وراحت للتسريحه وشافت نفسها مررت ايدها على وجهه كان تعبان وباين الهم فيه
تذكرت تصرفاتها اول وكيف كانت تعنتي بنفسها ، حست نفسها قد ايش كانت تافهه يوم فكرت ان الجمال هو كل شي وجمالها وصلها للشر دخلت الحمام وتروشت وضت وصلت ركعتين بكت فيها وكانت اول ركعتين تصليها بخشوع سجدت لرب العالمين تطلبه انه يحميها سجدت وهي تبكي ندم عرفت ان الانسان مهما التهى من الدنيا مصيره يجيه شي يخليه يندم
ارتاحت حيل بعد ماصلت وقرت قرآن وحمدت ربها انها ماوصلت مثل اسيل ومشاعل وقررت تخفف علاقاتها بهم لين تقطعها كليا خصوصا ان مشاعل راحت تصيف في بريطانيا وهالشي بيساعدها
/
/
/
شوق جلست عالنت تشوف النتيايج ، اليوم بتطلع الاسماء
فرحت كثير يوم شافت اسمها واسم ليان وعمتها وقررت ندخل ماسنجر لانها من زمان من صديقاتها
شافت أضافه ايميل من الاسم عرفت انه بنت ومن غير تردد ضافتها
كان في نفس الوقت خالد جالس فاتح الماسنجر وحاط على ايميل ويقرا الرسايل اللي فيه سمع صوت دخول احد في الماسنجر
شاف الاسم لكن ماعرف من وتذكر انه خذ ايميل شوق
بغى يقفل بس شي امنعه
خالد وش فيها يمكن تنسيك الجازي
لا حرام عليك تلعب على مشاعر البنت مو ناوي تتوب انت؟ ناسي انه كما تدين تدان
عادي ماراح اضرها بس بكلمها اضيع وقتي معها ولا راح اذيها بأي شي
وقبل مايقرر جاته رساله منها
((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
السلام عليكم
شاف خالد النك نيم واهتز قلبه مايدري هل هو خوف وانذار انه مايقرب منها ولا اهتز لانه حس ان هالانسانه غير عالبنات اللي يعرفهم وصدق كلام اسيل عنها انها مو مثلهم
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
عليكم السلام مرحبا
((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
اممم مادري شفت الاضافه وضفتك بس ماعرف منو انتي؟
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
ماراح تعرفيني
((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
طيب من انتي؟
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
مو اسمك شوق ؟
شوق اعقدت حواجبه
((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
أي صح بس من وين اخذتي الايميل
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
انا اعلمك تعرفين اسيل؟
((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
ايه اعرفها متعرفه عليها في المنتدى
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
ايوه انا خلود بنت خالتها
شوق ابتسمت لانها تحب تتعرف على البنات
((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
هلا هلا قبل اسبوع قالتلي عنك بصراحه حمستني عليك

( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
هلا فيك وش سويتي قدمتي قالتلي اسيل انك متخرجه من الثانوي
((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
أي ابشرك طلعت اسمائنا اليوم توقعت اسيل متصله بغيت ابشرها الدبه واحاول فيها تدخل لو بواسطه بدال القعده من غير فايده
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
هههه ترى زاحفه اسيل

((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
ماعليه عندي سؤال ممكن؟
خالد مسح على وجهه وخاف ينفضح
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
عادي ولو
((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
انتي تدرسين جامعه ثانوي ولا ايش بالضبط لاني اخر مره كلمتني عنك بس ماقالتلي اذا تدرسين
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
لا انا موظفه الحمدلله
((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
اجل اكبر مني عقبالي
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
ان شاء الله بس شدي حيلك
((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
أي هذا انا متعاهده مع نفسي اول ماتبدا الجامعه اخفف النت
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
شكلك اجتماعيه وبسرعه تتعرفين
((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
والله صدقتي احب اتعرف على بنات واسمع لهم رغم اني اتمنى احد يسمعني
( للجرح ذكرى وكاتمي الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
افا عليك وانا اعتبريني اختك واسمعك
((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
اااه اتمنى عندي اختك اكبر مني ولو ان عندي صديقات وعمتي بعمري لكن مافيه مثل الاخت
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
أي صحيح بس انا اتشرف فيك
((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
بس بشرط
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
امري عيوني( بدينا ياخالد )
((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
تفتحين قلبك لي لاني بعد حسيت ان فيك جروح انتي تحبين؟
سكت خالد وغمض عيونه لثانيتن وفتحها
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
وش دراك ؟
((اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا))
اولا عشان النك يعكس نفسية الشخص
وثانيا جاني احساس كذا لاني جربت هالشعور وماطلبتي مني اعتبرك اختي الا لانك محتاجه كمان
رفع حاجبه خالد من كلامها واحس براحه معها وتنمى يعرف اكثر عنها
/
/
/
مر صقر على بيت عمه لانه يبي ياخذ راي الريم في غرفة النوم والصاله ولان مافيه وقت يوديها قرر يجيب كتالوجات عشان تختار من يوم ملكته وهم يشتغلون بجناح صقر اصبغوه ودخلو غرفه زايده معه عشان يكبر اكثر جناحه
ابو لافي : حيا الله صقر بشر مابقا الا اسبوعين على زواجكم
صقر: لا كل شي ماشي الصاله حجزناها وخواتي نسقوا كل شي من ناحيه الزينه والامور الثانيه
بس مريت ابي اخذ راي الريم في بعض الاشياء
ابو لافي وهو يوقف : بروح اناديها وارتاح شوي ياولدي البيت بيتك
دخلت ام جراح وسلمت عليه
ام جراح: وش اخبارك ان شاء الله طيب ؟
صقر: بخير الحمدلله انتي شلونك؟
ام جراح: طيبه الا جراح شكله ازعجكم كل يوم وهو جاي عندكم سنين احاول فيه يعرس ويهرب ويوم ملك استخف
صقر: ههههه عادي زوجته وحياه الله في أي وقت
جراح: هلا والله النسيب عندنا
سلموا على بعض وجلسوا يسولفون
كانت الريم تفكر ضامه رجولها ومنزله راسها عليها انطق الباب
الريم: ادخل
ابو لافي ابتسم والريم نزلت من سريرها
هلا يبه
ابو لافي وهي يلمس وجهه بنته بحنان: وش فيك يالريم ؟ انا ملاحظ انك تسرحين كثير كح كح
الريم خافت على ابوها صارله فتره تعبان : بسم الله عليك يبه تطمن انا مافيني شي بس انت ليش ماترتاح؟
ابو لافي : بدخل ارتاح في غرفتي الحين بس ابيك تنزلين رجلك تحت يبيك
الريم وكأن احد كب مويه بارده عليها لانه تغير وجهها : تحت؟
ابو لافي : ايه يالله انزلي لاتتأخرين عليه
الريم وماتبي تبين لبوها خصوصا ان صحته مو لهناك: ابشر يبه
وصلته غرفته ولحفته وراحت لغرفتها تبدل
/
/
/
جراح: تخيل ياحليله ماجد مبسوط عشان اخته انخطبت
صقر: أي الله يوفقها انشاء الله حتى تفاجأت انه ياسر
جراح:سبحان الله الدنيا صغيره بس يقول انه مستعجل بالزواج يبي يكمل دورته معها زهق من الغربه
صقر: الله يكتب الخير يارب
جراح: تصدق ماجد ماهو معجبني هالايام مدري وش فيه؟
صقر وهي يتذكر يوم جاله البيت ماكان على بعضه: ايه لازم نجلس معه نشوف وش فيه
جراح : الله يعين ان شاء الله
دق جوال جراح وابتسم بفرح عرف صقر انها الجازي كان يشوفهم شلون لايقين على بعض كان يقرا الحب بعيونهم وتمنى لو الريم تبادله ولا تتقرب منه اكثر تنهد وقال : روح من غير ماتستأذن
جراح ابتسم واستأذن منه
نزلت الريم وسلمت على جراح اللي لقاها في الدرج وشكله مبسوط وهو يكلم ونشوه الحب في وجهه
دخلت المجلس من غير ماتناظر من الموجود هي خلاص من كثر مابكت وشكت من حظها صارت ماتهتم او بالاحرى قررت ماتعاند وتمشي الامور عشان ابوها
الريم تمشي بكل ثقه وكالعاده مو مركزه بصقر : السلام عليكم
صقر رفع راسها وشافها كالعاده قمر كانت لابسه بنطالون جينز وبلوزه اورنج كم كامل بس فتحته الصدر حيل كبيره وماسك كل الخصر حزام كبير موديلها روعه ومخلية شعرها براحته وحاطه قلوس برتقالي فقط وطالعه ناعمه حيل
وقف ومدت يدها وصافحها بس لاشعوريا جرها وسلم عليها بالخد
ام صقر : يالله عن اذنكم بروح اشوف ابو لافي لانه تعبان
توترت الريم من حركته وزادت اكثر لان المجلس مافيه الا هو وياها مالتقوا ولاكلموا بعض من سالفه الجامعه
صقر: شلونك؟
الريم وهي تجلس بالكنبه اللي على يمينه : عايشين الحمدلله
صقر حز بخاطره لانها كان مبين انها متضايقه: خلص الجناح حقنا وبغيت اخذ رايك بكذا شي
الريم ببرائه: انا بسكن مع اهلك؟
صقر ناظر فيها بحده( لايكون تبي بيت لحالها ): ايه عندك مانع؟
الريم رفعت راسها وشتت نظرها وهي تتكلم : لا بالعكس امك اعتبرها امي وغير كذا الجازي على وشك تتزوج وماراح يبقى احد في البيت
صقر ارتاح من كلامها: طيب ابيك تشوفين الوان الصبغ وتنسقين فيها الاثاث والوانه
الريم ناظرت في فنجان القهوه كان فاضي
: تبي قهوه؟
صقر وهو مستغرب هدوئها ماتوقع بتكون كذا: لا مشكوره كثرت قهوه اليوم صبي لي شاي
قامت الريم وصبت له شاي وقربته منه وهي مادته كان يطالع فيها ونفسه يضمها لان عطرها يعيشه بعالم ثاني الريم رفعت راسها بتجاهه وكان المسافه اللي بيهم قريبه ولاول مره جات عينها في عيونه الريم مسكت بياله الشاي بقوه وعلى طول غمضت عينها وهي للحين منحنيه عنده
صقر تدارك الوضع وخذ الشاي وهي رجعت تجلس وخدودها حمرا وشعرها الحريري مغطي جزء من وجهها
صقر مد الكاتلوج : تفضلي
خذت الكتالوج وهي ترفع شعرها الحريري من وجهها وكالعاده تحطه على جنب وتتفرج وهي للحين سرحانه في عيونه ماتوقعت انها بتكون مشاعرها كذا اتجاهه فكرت انها بتصرخ فيه ولا بتحس بالكرهه اللي كانت تحسه الايام اللي في فاتت بس مجرد ماجا وشافته كل هالامور اختفت واستبدلت بالهدوء
الريم تتصفح واعجبها كذا شي واشرت عليها
صقروهو يناظر فيها ويقز فيها : بقا غرفه النوم خذي الكتالوج هذا.
هنا الريم دوروا لها توترت ومدت ايدها يوم جات بتاخذها طاح انحنت بنفس الوقت انحنى صقر مسك ايدها وبسرعه اسحبتها واخذت الكتالوج وهي ترجف
جلست شوي تتصفح وشوي بالها مع الموقف وشافت غرفه نوم فخمه مره واكثر من قطعه ومبين عليها انها غاليه حيل وحده ثانيه كلاسيكيه كانت تبي تستشيره بس حست بحراج ويوم رفعت راسها شافته يطالع فيها وتوترت اكثر وناظرت بلوزتها كانت فتحته الصدر نازله شوي ومبين شوي من صدرها بسرعه رفعة البلوزه
ابتسم صقر ورجع ظهره على ورا : اعجبك شي ولا اجيب لك اكثر
الريم وهي تعطف على ورقتين : شوف انت اللي يعجبك واختار لاني احترت
اخذ صقر الكتالوج وشاف الغرفين واعجبته الاولى
الريم وهي تقوم : أي نوع تحب من العصيرات؟
صقر: اجلسي ماله داعي بمشي بعد شوي
الريم وهي مصره: لا مايصير بجيب لك على ذوقي
وراحت وهو يراقبها
صقر
ياويل حالي عليك يابنت عمي ، حبك بجيب راسي ليه احس بالضعف عندك ؟؟..



من وين ابتدي ...
احساي من يمك غريب
عندي شعور بحيرتي
وتغلبني مره غيرتي
ودي اجي مثل الطفل
احضنك وانسى دنيتي
ومرات ودي املكك
ومرات ودي اعشقك
ومرات ياخذني الوله
ومن كل قلبي افقـــــــدك .....
/
/
/

جراح وهو يكلم الجازي
ويهمس بشاعريه
لك وحشه تحرق القلب في غيابك
تذكرني بهمساتك وبضحكاتك
وريح العطر بثيابك
واشوف النور
نور الدنيا بعيونك!!!
تصدق حبيبي؟
وش أكثر شي يوقفني على بابك ..؟
ويصبرني على ابعادك
لي قلب يحبك حيل
لي عين تسهرك الليل

ليل ماله ابد اخر
وشوقي لك باقي يكابر
لاجل اكون في يوم مضنونك
احبك حيل ياعساني فدوة عيونك
الجازي ذابت من صوته : مشكور ياقلبي الله لايخليني منك
جراح : ولامنك فديتك
الجازي ؟
الجازي بحب : لبيه
جراح: لبيتي في منى اممم بغيت اخذ رايك بالنسبه لموعد الزواج
الجازي انحرجت وسكتت
جراح: هاه وش قلنا احنا ؟ مابينا خجل تقدرين تحددين الوقت وتقولينه ؟
الجازي بخجل: بكيفك
جراح: طيب وش رايك بعد مايجون الريم وصقر من شهر العسل يعني بعد شهر ونص تقريبا
الجازي فتحت عيونها: مو كأنه بدري
جراح: طيب متى تبين وانا حاظر
الجازي وهي مبسوطه من تفاهمه وطيبته: حتى لو كان العطله الجايه عادي؟
جراح: لا حرام عليك مو كذا عاد
الجازي :هههه خلاص وش رايك في اجازه العيد
جراح وهو يحسب : 6789 خمس شهور يعني ؟
الجازي : تقريبا
جراح : يعني لهذي الدرجه مو متحمسه نكون في بيت واحد؟
الجازي : لالا بالعكس بس ودي اتجهز على راحتي
جراح: الجازي حرام عليك حني علي شوي ودي نجمتع وارتاح نفسيا
الجازي ماحبت تزعله : خلاص اللي تشوفه انت سوه اذا اعجبك بعد زواج الريم يعني بيكون قدامي شهر ونص
جراح بفرح: ايه يعني مواقفه اكيد
الجازي وفرحت من فرحته: ايه حياتي
جراح: فديتك ياعيوني
/
/
/
الريم جابت عصير كوكتيل وعطت صقر وجلست جنبه
صقر: تسلمين
الريم : بالعافيه وسكتت شوي
( ليه ماتحاولين تقنعينه دامه هادي .. هو مروق اخاف يقلب علي .. بحاول والله يعيني )
الريم بهدوء: صقر
صقر: هلا
الريم وهي ماسكه كاسة العصير بقوه: فكرت بموضوع قسمي في الجامعه؟
صقرشرب شوي من العصير وحطه عالطاوله: مو انتهينا من الموضوع ونزلت الاسماء اليوم
الريم: انزلت؟
صقر: انا حطيتك مع بنت اخوك لافي
الريم وعيونها تلمع: يعني سويتها ونقلتني
صقر: افهميني يالريم انا رجل مشغول ومحتاج اني اذا رجعت اشوف زوجتي تهتم فيني القسم اللي تبينه صعب ويبي له انسانه متفرغه تماما وغير كذا الاختلاط ودراسه اسنين
الريم نزلت راسها وبلعت غصتها بقهر :أذا قصرت معك سوا اللي تبي
صقر بهدوء: ماني مقتنع ان زوجتي تخصص طب
الريم :يعني بتكون دراستي كيماء وهزت راسها بيأس
( يالله عالاقل عندي ليان وشوق بيكونون معي ، الله يسامحك ياصقر ماتوقعتك اناني لهذي الدرجه )
الريم ماحبت تدخل احد وتكبر السالفه وقررت انها تمشي الامور وتشوف وش نهايتها ولو انها عارفه ان طريقها صعب معه
صقر شافها كذا عوره قلبه بس ماهو مقتنع سبع سنين تدرس وغير كذا شلون تقدر توفق بينه وبين شغلها بعدين وقف وهو مايبي يضعف ويغير قراره : انا استأذن الحين
الريم وقفت معه: الله معك
/
/
/
ام عبدالله : وضحى كأن عبدالله ابطا مايكلمني
وضحى وهي تحس بتعب :اليوم يكلمنا ياخالتي لاتخافين
ام عبدالله: وضحى شفيك انتي تعبانه ؟
وضحى : لا يمه بس صداع ويروح
دق الجوال وابتسمت : خذي يمه ردي هذا عبدالله
ام عبدالله خذت الجوال وهي ترجف وتبكي
هلا يمه هلا بعيوني ، وينك والله اشتقنالك البيت من غيرك موحش
لا ماهي مقصره بخير شهرين والله انها كثير مير مابليد حيله، خذها تبيك الله يحفظك ترجع بالسلامه
وضحى وهي تمسح دموعها: هلا قلبي
عبدالله: اهلين اخبارك حيااااااتي مشتاق لكم وربي اني اكرف نفسي عشان اخلص وارجع لكم بدري
وضحى: انا بخير يالغالي وامك تمام فديتها
عبدالله: وش فيك انتي تعبانه صوتك مو لهناك؟
وضحى: لالا بخير بس شويه صداع وبيروح اهم شي انت انتبه لنفسك
عبدالله: ان شاء الله ياقلبي تدرين كل ماشتقتلك فتحت العلبه اللي اهدتيني اياها
وضحى: يالبى قلبك يابعدي
عبدالله: لاوصيك على امي وعلى نفسك كلها شهرين ان شاء الله واجيكم
وضحى: ابشر تامرني امر
عبدالله: يالله مضطر اسكر الحين
وضحى: الله يحفظك مع السلامه
عبدالله: في امان الله
/
/
/
مشت الايام والكل يمشي في همه العنود مستغربه من ماجد بالرغم انه صقر وجراح حاولوا يعرفون وش في خاطره الا انه مو راضي
العنود متضايقه منه وقررت تكلمه
بعد مانومت طارق لبست وكشخت له واستنته الى متى يجي متأخر ويقضي طول اليوم نوم لازم اكلمه واشوف وش اللي غيره
جلست تنتظره الى الساعه 3 الفجرغفت بس صحت على صوت الباب وهو يتسكر
العنود وهي تمسح عيونها وتتحرك بصعوبه: ماجد؟
ماجد كان شكله تعبان: خير ليش مانمتي للحين
العنود: استناك ياقلبي
قامت ومسكت ايده عشان يجلس
العنود: بقا نص ساعه ويأذن خلنا نتنظره
ماجد بعد ايده وجلس : طيب جيبي لي مويه عطشان
العنود اضغطت على نفسها وراحت المطبخ
وتو بتدخل الا تسمح ماجد يسب ويلعن ارجعت على ورا تبي تعرف وش فيه من بعيد
ماجد: شوف انا ماني خاين والعب ببعيد عني ، ولو فلوس الدنيا ماراح تقدر ترشيني مابي فلوس حرام فاهم
لا ماتقدر تضرني الله يعلن ابو جابك وسكر في وجهه
العنود كانت تسمعه وهي في المطبخ وحاطه ايدها على فمها، تمالكت اعصابها وراحت له عشان تفهم السالفه
العنود: سم حبيبي
ماجد شرب الماء مره وحده
العنود قربت منه وضمته: ماجد حبيبي هد نفسك شكلك تعبان
ماجد وهو يحس نفسه محتاج لها ماعارض بالعكس ارتخى : اسف يالعنود غصب عني
العنود وهي تبي تجر منه كلام: وش اللي مضايق علمني صارلك ثلاث اسابيع وانت بهالحال
ماجد: شغل معكر مزاجي لكن بتنحل ان شاء الله
العنود ماحبت تضايقه وجلست تمسح على شعره : تصدق طارق صار يمسك القلم زين وجلس يستناك عشان تشوفه
ماجد ناظرها : يالله من زمان ماجلست معه ومشيته
العنود: ماعليك هو كل يوم عند الجازي وامي
ياربي ياماجد ماني مصدقه ان صقر زواجه بكره
ماجد ابتسم: الله يوفقه يووه يالعنود يدك جابت لي النوم خليني اوضي واصلي بعدين كملي
العنود تحرك اللي بطنها وعورها : أأأي
ماجد بخوف : وش فيك؟
العنود وهي تبتسم بألم: هههههه حضرته معارض مايبني اضمك
ماجد: هههههههه
الله عليك يالعنود ونعم الزوجه قدرتي تهدينه وتغيرين مزاجه المتعكر
/
/
/
رهف وهي مو راضي النوم يجيها تذكرت احداث الليله اللي فاتت كانت زياره خطيبها عشان يشوفها شوفه شرعيه ولو انه يعرفها يوم كانت صغيره الا انه اصر يشوفها
ياسر: عمي اذا ماعندك مانع ابي اشوف رهف
ابو ماجد وهو يناظر خالد وماجد مبين انهم مبسوطين ان اختهم جاها واحد مثل ياسر دكتور واخلاق وغير كذا كان جارهم يعني فيه علاقه بينهم
: حقك ياولدي
ماجد: انا بناديها يبه
خالد استأذن لانه بينجن اذا مافتح الماسنجر وكلم شوق ارتاح معها لدرجه كبيره فضفض لها وهي بعد فضفضة له على انها بنت وادمجت حيل معه حس بانها انسانه طاهره بريئه عمرها ماتكلمت بشي شين محترمه وتجبرك على احترامها حساسه لكن متفهمه تحاول تحل الامور بطريقه حلوه
راح ماجد عند رهف اللي كانت متوتره شوي ،ولو انه متضايق من مشكلته الا انه فرح لاخته اللي لاحظ تغيرها الاسابيع اللي فاتت شافها كانت لابسه محتشم تنوره طويله جينز وبلوزه بنفسج كم طويل بس موديلها شياكه ومسويه شعرها كيرلي وحاطه مكياج خفيف حيل
سبحان اللي يغير ولايتغير هذا اللي نطقها ماجد وهو يشوف اخته
ماجد قرب منها وباسها وهي كانت محتاجه لاخوانها وقفتهم خصوصا بعد ماعرف غسان وارسل لها رساله دق الباب وعطاها الشغاله تعطيها رهف
ضمت اخوها وهي خايفه ومتردده بالارتباط من هذا الشخص اللي الكل يمدحه
خالد: الف مبروك خلاص اتركها ترى اختنقت
رهف: ههههههه بالعكس محتاجتلكم
خالد باسها على خدها وضمها بخفيف وقالها يالله ترى الرجال ينتظر وطلع غرفته
ماجد : هاه يالله
رهف وهي متوتره هزت راسها
ام ماجد وهي نازله من الدرج: وين وين؟
ماجد: يمه الرجال يبي يشوفها
ام ماجد : بتطلعين بهذا اللبس يالله غيري ملابسك واللبسي من الفاستين اللي ماليه الدرج
رهف: يمه هذي شوفه شرعيه مايصلح
ماجد وهي يطالع اخته بفخر: هي صادقه مايصير اذا ملكت ذيك الحزه يصير خير
ام ماجد بعصبيه: يابنت وش بيقول عنك ؟ هذا لبس بالله عليك
رهف : يمه ارجوك خلاص انا ماصدقت اتغير وارتاح
ام ماجد: وش صاير لك انتي؟ وين بنتي الدلوعه الشياكه اللي الكل يطالعها بذهول لي شافوها
ماجد: خلاص يمه تأخرنا على الرجال عن اذنك
دخلت رهف وهي منزله راسها وسلمت وجلست عند ابوها
كانت تحس بخوف من المستقبل اللي راح يخربه ماضيها حاولت تنسى ماضيها بشكل مؤقت يمكن تقدر تطلع عيوب فيه وتفركش الخطوبه
ياسر شافها وانبسط للحين جمالها ملفت مثل ماكانت صغيره
ابو ماجد: اظن تعرف اذا ربي كتب لك نصيب معها تكمل دراستها
ياسر بكل تفاهم: اكيد انا احب زوجتي مثقفه وكنت اتمنى انها تكون ملتزمه وان شاء الله نتفاهم في هذي الامور
رهف ماتسمع الا صوته اللي يريح القلب وشافت يده وساعته وكانت تتمنى تشوف وجهه هل مثل اول ولا احلى، رفعت عينها شوي وتفاجأت بشكله كان هو يطالعها ماقدرت انها تنزل عينها بسرعه
انتفض جسمها ماكانت تتوقع انه كذا كان ملتزم ومربي عارض ولحيته مرتبه لكن ماخفى وسامته بالعكس زادته جمال وهيبه
من يصدق رهف تتزوج واحد ملتزم ، دكتور، ومبين انه متفهم وطيب
حست انها ماتستاهله وانها راح تظلمه ، اذا عرف وش كانت قبل، وش بيسوي فيها وشلون بتكون نظرته لها
دمعت عينها لانها تذكرت الرساله وهي تتذكر كان غسان مهددها تفتح جوالها وترد عليه لكن مانفذت اللي يبي
كأن الله حط القوه فيها ومخليها مصممه على قرارها اكثر
ياسر اعجبته رهف وهدواتها بس من عيونها حس فيها شي وعاهد نفسه انه يعرف وش فيها ويساعدها
يدري من خواته اللي في الجامعه انها دلوعه ومغروره بس اللي شافه اليوم غير كانت انسانه غير الكلام اللي سمعه يمكن لانه يشوفها الطفله اللي اسرته من يومها صغيره





يتبع







  رد مع اقتباس
قديم 11/01/2010, 04:28 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
المشرفة العامة


إحصائية العضوة








هادية الطباع غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شكيت من حظي.... وخيبتني ظنوني ..كاملة( رواية سعوديه رومانسية حيييييل)

الجزء الرابع عشر
//////
صحت الصبح بدري او بالاحرى مانامت طول الليل لان زواجها اليوم
كانت ترتجف وتدور في الغرفه دخلت عليها وضحى
وضحى وهي تبتسم: صباحو ياعروس
الريم وهي ترجف: وضحى خايفه مانمت طول البارح والحين مو براضي يجيني النوم ابي انام لو ساعه احس بيغمى علي
وضحى : بسم الله لاتخافين طبيعي ياقلبي الحين اجيب لك عصير ليمون تروقين بعده
راحت وضحى وجابت لها عصير ليمون وكأنها هدت شوي قالت بترتاح لين يرحون الصاله
اما صقر ماهو مصدق ان اليوم زواجه كان فرحان وهو يسمع امه تدعي له بالتوفيق لكن فرحته ماراح تكتمل لين يخلي الريم تحبه تعهد انه يحاول قد مايقدر يسعدها ويخليها تحبه
ام صقر: وين رايح يمه ؟
صقر: انا بمر عمي قال يبيني ضروري
ام صقر: روح عساه خير لك
صقر ابتسم لامه وراح

جراح: يالله انا مرتي ماتنام لهذي الحزه
الجازي: كله منك سهرتني واخرتها اقوم متأخر
جراح: ههههه يالله لازم تتجهزين ابيك احلى وحده
الجازي : ان شاء الله الحين الساعه 1 خلني اقوم اصلي واتجهز ابي اروح للمشغل
جراح: وش رايك اجيبك عشان اشوفك
الجازي: ههه لالا مايحتاج السواق يوديني الصاله اخاف يحتاج لك صقر
جراح: ماعليك راكان وماجد وياسروسلطان وخالد مو مخلينه
الجازي: ماشاء الله عليه ياسر احس من كلامكم انه رجال قول وفعل
جراح: كأنك زودتيها وقمتي تمدحينه قدامي
الجازي: يؤ تغار؟
جراح: اكيد انا بس اسمعك تطرين اسم غيري اغار
الجازي: يافديت اللي يغارون علي
جراح: هههه ترى بجيبك اذا خلصتي دقي علي
الجازي : اوك حبيبي يالله باي
جراح: باي
طالع الجوال وتنهد وهو يحس الدنيا مو سايعته من فرحته بزواج اخته ولد عمه ومن حظه اللي جمعه مع انسانه مثل الجازي
/
/
/
ليان وهي نازله الدرج: سلطاااااااااااان الله يوفقك ربي يرزقك جعلك الجنه
سلطان: ابتسم خير كل هذا الدعاوي لي
ليان: اكيييييييد بس اذا سويت اللي ابي بدعي لك اكثر
سلطان: عارف وراك شي ؟
ليان: بس ابيك توديني المشغل انا وريناد عبير الخاينه راحت ماقالت لنا
سلطان: طيب ليش مايوديها فارس
ليان: هذاك منتهي يالله يجلس في البيت
سلطان: عيب مهما كان لاتتكلمين عنه كذا
ليان: ماقلت الا الصدق
سلطان : ولو يالله اجهزي وقولي لها تتجهز ترا مشغول راكان داق علي يبيني
ليان: هذا لو يقولك تعال الصين رحت له
سلطان: وش تقولين؟
ليان: ابد اقول بدق عليها تتجهز
/
/
/

الدنيا قايمه قاعده هذا حال اللي عنده عرس طبعا راحوا المشغل بس الريم راحت الصاله على طول لانها متفقه تسوي مكياجها هناك
اما صقر مر على عمه بعد ماتطمن على الاوضاع وقرر بعد مايخلص من عمه يروح للحلاق وياخذ له شور
ابو لافي: انا دريت انك على طول بتسافر
صقر: أي ياعمي بكره الساعه تسعه باذن الله
ابو لافي: ياولدي انا واثق فيك ولا ماكان زوجتك اغلى ماعندي الريم ابيك ترعاها تراها للحين طفله وتتصرف بعفويه
صقر وهو مستغرب من عمه وكأنه عارف ان بينهم شي : ان شاء الله هي في عيوني لاتحاتي
ابو لافي: خذ هذي الاوراق لك دامني شفتك صقر الاولي حبيت اعطيك اياها
صقراخذ الارواق وهو متعجب: شنو هذي؟
ابو لافي: هذا حقك وحق اخوانك صنتها 12 سنه وزادت بفضل ربي انا ماكلت حقك انا حافظت عليها لاني عارف ان فيه ناس قريب منك ماتخاف الله وكم مره تحاول تستغلك انت وهلك
صقر انصدم يعني كان يعرف ان خاله ابو ماجد حاول يوزه عليه ويشيشه : الله يطول عمرك ياعمي والله اني احس نفسي صغير من تصــ..
قطع عليه ابو لافي: كل انسان يغلط وعمري مازعلت منك والدليل دراستك برا كانت على حسابي مو بعثه من الحكومه وراتبك اللي ينزل من البنك وكل شي خاص لك ولهلك كنت اصرفه من شركتنا انا وابوك الله يرحمه
صقر حمد ربه انه ماتسرع ونفذ خطته اللي كان بفكك اسرته كامله ويهدمها قام وباس جبين عمه وضمه
ضمه الاب لولده ، ضمه وكأنه يبي يعوض السنين اللي مضت ، دمعت عينه فرحه ولاول مره صقر يبكي بعد وفاة ابوه ، هو بعد ماطرده عمه قسى قلبه وسافر برا وقسى اكثر لكن الحين لا يحس نفسه طفل ويبي يبكي
ابو لافي كان حاله مثل صقر لان الامانه كانت ثقيله عليه واليوم سلمها له خلاص امانة اخوه اللي كسرت ظهره ارتاح منها بقا بنته نور عينه اللي اليوم بتكون زوجته قدام الملا
/





/
/
العنود كانت متضايقه من الاتصالات اللي تجي ماجد في الليل وتقلب مزاجه ومتخوفه لكن ماتبين له واليوم بالذات تبي تنسى كل شي لانه زواج اخوها الوحيد راحت مع البنات ومرت رهف اللي زانت علاقاتها بها حيل بعد ماتغيرت
كانت العنود تتكلم عن رهف والبنات مو مصدقين ويضحكون عليها حتى الجازي اللي ماصدقت لين جاتها في البيت وجلست معها كأنها وحده ثانيه الابتسامه ماتفارق محياها لكن الحزن مبين في عيونها
واليوم يارهف اثبتيلهم انك تغيرتي لاوصيك 
/
/
/
الجازي : يالبيه اثرك طلعتي بنت عم ليان
ريناد: شفتي الدنيا هههههههه
ليان: بس بس يالله كل وحده تجلس في مكان نبي نخلص بسرعه ونروح القاعه بدري
شوق: أي والله صادقه خلني اخليها تبدا بغلا عشان افهمها وش تسوي بشعرها
وجلست كل وحده تشرح وش تبي تسوي
/
/
/
راح صقر البيت بعد ماسوا له نتظيف وحلق وحط الخنجر لانه يناسب شكله حيل ورجع البيت وخذله دش وريح شوي وهو يفكر بالريم
( اخيرا يالريم ،، اليوم انتي ملكي قدام الناس، يالله عساني اقدر اسعدك وانسيك حبك الاول ،، عقد حاجبه
لازم انسى موقفها مع سلطان عشان ابدا معها من جديد )
من جهه ثانيه
الريم في القاعه شافت الكوشه والطاولات شلون مرتبه
نادتها وضحى اللي كانت جاهزه لان الوقت مشى والحين الساعه 7
وضحى : يالله تعالي الحين تبدا فيك
الريم وهي تناظر وضحى بعجاب : لازم تصورين عشان اذا جا عبدالله يشوفك
وضحى بحزن: ان شاء الله
دخلت الريم وبدت تهوجس
( اليوم خلاص زواجي ،، جلست على الكرسي وبدت وضحى تشرح للكوافيرا وش تسوي لان ماحد يفهم الريم غير وضحى كانت الريم معهم بالجسد وعقلها شغال ماهي مصدقه ان اليوم زواجها لين شافت القاعه وامها وام صقر حايسات ، صقر
صقر
صقر
ارتعش جسمها ورددت اسمه في بالها ، اليوم بكون معك ، اليوم بيبدا مشوار حياتنا وطريقنا الوعر ، كيف بتكون حياتي معك؟ كيف اتحمل تعاملك ؟ اسلوبك مزاجك
دمعت عينها وبسرعه مسحتها
لالا لازم اوفر دموعي ماراح افكر فيك بفكر باللي حولي اللي فراحنين عشاني ، بفكر اني عروس مايتكرر هذا اليوم ، ابتسمت بمراره على قرارها
/
/

/
جا جراح وهو كاشخ ومتجهز للزواج ياخذ الجازي لكن نشبت فيهم شوق وغلا وضحكت عليه الجازي لانه مبين انه حاقد عليهم
العنود ورهف خذهم ماجد وداهم القاعه على طول
لان الريم تستناهم
اما ليان كلمت سلطان وجا اخذهم لان ريناد معها
وصل جراح القاعه
جراح: يالله نزلوا ولاتبوني افتح لكم الباب
شوق بمزح: اعصابك ياعمي كل ذا لاننا جينا معك
جراح: لايكثر انزلوا
جات الجازي بتنزل لكن مسك ايدها : وين ابي اشوفك؟
الجازي: يووه جراح وين تشوفيني ماتشوف الشباب كلهم برا
طالع حوله لقى ابو لافي ولافي وعياله وياسر ومعه ماجد اللي توه واصل وراه سياره سلطان
: اوووووووف


الجازي: هههه اوعدك ادق عليك اذا شفت الوضع اوكي
جراح وهو مبوز: طيب
الجازي انزلت وهي بتموت عليه يجنن ياننننننننناس وهو زعلان
/

/

/
في سياره سلطان
ليان : مشكور سلطان
ريناد تبي تنزل لكن اغراضها طاحت وجلست تلمها
وهي تقول استني ليان بس ماسمعتها
سلطان مادرى وش فيها مانزلت للحين : خير يابنت عمي ؟
انحرجت ريناد وبصوت يالله ينسمع: ماعليه شوي بس شنطتي طاحت
سلطان وهو منزل راسه: خذي راحتك
بسرعه لفتها وحطتها في الشنطه ونزلت
/
/
/
ابتدا العد التنازلي وقربت الزفه وكان صقر على اعصابه والريم مثله وازود
دخلوا البنات وهم تعابنين من كثر مارقصوا
الريم كانت واقفه بكامل زينتها عروس لكن بهيئه حوريه
ليان وتقلد المصريين: ياصلاة النبي
شوق: ماشاء الله
الجازي جلست تذكر الله والعنود مثلها
سلموا عليها وهي ساكته بس راسمه على شفايفه ابتسامه هاديه
وضحى وهي مابقا مكان مارشت فيه عطر
الريم: خلاص وضحى كملتي العطر
وضحى: هههههههه لازم ياعروسه
العنود: يابخت صقر فيك الله يحفظكم من عيون الناس
الريم وهي متوتره هزت راسها قرت المعوذات والبنات طلعوا عشان الزفه
وضحى : وانتي تمشين نزلي المسكه شوي عشان يبين فستانك
كان فستنانها سكري اسواريه يرتبط من الظهربخيوط ، كان الفستان ضيق لين يوصل لنص فخذها يبدا يتوسع موديله خيال كان شعرها مسويته كيرلي وجامعته على جنب بطريقه روعه حاطه بينه كرستال على شكل ورد صغار ومن الجنب الثاني خصل نازله بطريقه فنانه والطرحه جايه من تحت ومش طويله حيل لان الفستان فيه ذيل طويل
اما مكياجها قالتلها تحط مكياج خليجي ناعم بختصار طلعت جناااااااااااااااان
ام صقر وام جراح دخلوا وقروا عليها وكل وحده تحاول ماتبكي من الفرحه اللي يحسون فيها
وضحى : يالله امشي يالريم
الريم شاده اعصابها لدرجه ان المسكه لو كانت تنطق بكت من كثر ماهي شاده عليها
ومشت على نغمه الموسيقى لين وصلت الكوشه بدأ صوت الغالي جراح يلقي شعر
الريم غمضت عينها وتحاول ماتطيح دموعها
قالتلها المصوره تبتسم ومن غير عناد ابتسمت بعدين دارات على الكوشه بطريقه حلوه نفس ماقالتلها المصوره وجلست على الكرسي وهي تشوف البنات حولها ويرقصون واحساسها ماتدري شلون تفسره
سلموا عليها صديقاتها ايام المدرسه وتفاجأت من رهف يوم سلمت عليها وباستها بتواضع وباركت لها
وفرحة انها تغيرت وشوي قالت الطقاقه ان العريس بيدخل وهنا الريم بدت ترجف وانخطف لونها دخل ابوها ومعه صقر وراه جراح وراكان اللي انهبلوا عليه البنات
راكان وهو يهمس: انا قلت مابي ادخل معك يطيح سوقي
جراح: ههههههههههه
الجازي كانت تراقبه وميته غيره من عيون البنات
وليان حست بشعور غريب يوم شافت راكان بس على طول انزلت من الكوشه
كانت الريم تشوف ابوها وهو يكلم صقر اللي يبتسم له كان يمشي بخطى ثابته وهيبته كما هيبة ملك رزين وابتسامته المايله زادته غرور
رفع عينه ولتفت للكوشه وشاف حوريته ملاكه حبه كل شي بالنسبه له.. حس انه مش ندمان انه ملك هذي الانسانه
قرب من عندها وباسها على جبينها وسلم عليها ابوها نزلت دموعها وباست ايده
ابو لافي بكل حنان مسح دموعها :الله يحفظك ويسعدك يابنتي الله الله بزوجك اذا كنتي تحبيني فارضي زوجك
الريم وذقنها يرجف: ان شاء الله يبه
جا جراح وراكان وسلموا عليها وجلسوا يسلفون معها عشان تهدا
راكان: وين الحلوه حقتي ؟
الريم ابتسمت: شوفها ذيك اللي على جنب
راكان: انا عارف انها تتحاشاني لكن انا وراها والزمن طويل
جراح: شاف الجازي وعرفها من عيونها وقرب منها وشوي وده يشيل البرقع من على عينها
صقر كان كل شوي يناظر في الريم ويراقبها وهي تبتسم وتسرح وشلون تكلم ابوها واخوانها
الريم كانت تحس فيه يراقبها وزاد توترها اكثر
خذت المصوره كذا صوره طبعا ماتخلو من الاحراجات لكن عدى كل شي على خير
ابتدا الرقص ماقصروا الشباب بعدين صقر وقف ومسك ايد الريم الصغيره وقبض عليه بقوه والريم انافسها تتسارع وكأنها اول مره تكون معه

سلمت على امها وام صقر وبكوا عليهم لكن كانت تحاول قد ماتقدر تثبت وركبت السياره وساعدها صقر لان راكان هو اللي بيوصلهم الفندق

الجازي بعد ماراحوا الناس لقت جراح اللي كان زعلان عليها
: يوه وربي انشغلت ماصار فيه وقت اكلمك
جراح: وانا انتظر وكل شوي اقول اكيد بتدق وتقول تعال
الجازي : طيب هاه وش شفتني (وهي تسبل بعيونها )
جراح ابتسم : قمر ياليت اليوم زواجي
الجازي انحرجت وحمر وجهها:....
جراح: خلاص خلاص اسحب كلمتي
الجازي يالله بروح اجهز اغراضي مابقا احد
جراح : اوك لاتنامين لين اتصل عليك
الجازي وهي تأشر على عيونها : من عيوني
جراح وهو يعض على شفايفه: أأأأأأخ روحي قبل لاتهور
الجازي بسرعه راحت خدودها مولعه
/
/
/
شوق وهي ترقص مع ليان وريناد جاها اتصال من فيصل وقال تلقاه برا عشان تعطيه الاغراض
وهي عند المرايات تبي تطلع وتفكر مافيه احد
دخل خالد اللي كانت رهف تبيه
خالد شافها ومانزلت عينه منها وهي تفشلت بس ماقدرت تتحرك
(خالد)
نفسها معقوله مو زوجة صقر ، مايدري ليه حس انه يعرفها
شوق نفس الحكايه ماعمرها حست بهذا الشعور الا اول ماحبت سلطان
( ياربي هذي ثاني مره يشوفني من هو ذا؟)
رهف :خالد اطلع بجيك ماتشوف البنت ؟
خالد:آآسف
وتو بيطلع الا يسمع اخته تقول
آآسفه شوق انا ناديته عشان يساعدني ( هذي رهف معقوله؟ )
خالد ابتسم : بعد اسمها شوق وش سالفتي مع هالاسم تذكر يوم كلمته شوق بالماسنجر قبل يومين واعتذرت منها على اساس عندهم زواج
خالد شك لايكون هي نفسها اللي اكلمها ماسنجر .. لازم اعرف بطريقتي وش اسم عايلتها
/
/
/
/
بعد مادخلت الريم الجناح وفسخت عبايتها وشيلتها سمعت صوت الباب وهو يتسكر نزلت راسها وهي ترجف
( انا وياه لحالنا ، الحين صدقت اني تزوجت، شافت الكنبه حقت الصاله كان ودها تجلس لان عظامها ماهي شيايلتها لكن مو قادره تتحرك
صقر
بعد ماسكرت الباب والسعاده تغمرني شفت الريم معطتني قفاها وباين انها خايفه قربت من عندها ومسكتها من كتوفها ولفيتها بحبث صارت مقابلتني
صقر: مبروك يالريم
الريم وللحين منزله راسها: الل..ه يب..ارك فيك
صقر ابتسم وحب يهديها: ماشاء الله وش هالجمال يالريم
الريم ( بسم الله وش فيني ) وبلعت ريقها.....
صقر رفع راسها لكن ماحطت عيونها في عينه مرر يده على خدها بكل نعومه وقرب يبي يبوسها لكن الريم رجعت على ورا بسرعه وانفاسها سريعه من الخوف
صقربهدوء مسك ايدها :اوكي خلاص.. تعالي بدلي ملابسك عشان ترتاحين
الريم مشت معه ودخلت غرفه النوم وعيونها تدور عليها
فخمه ومبين انها حقت معاريس جدد
الريم: ( نعم خلاص اطلع عشان ابدل)
صقر وهو يتأملها انتبه لنفسه يوم شالت يدها من يده :انا بطلب عشا لين تتجهزين خذي راحتك
سكر الباب وطلع وارتاحت الريم وتهندت مامداها الا يدخل صقر وهو مبتسم: عن اذنك شوي فسخ البشت وبكل هدوء علقه بالشماعه
وطلع وهي على طول جلست على السرير ، فكت الطرحه وهي تحس نفسها تعبانه من كثر ماتوترت اليوم من السهر من التفكير شالت البنس من شعرها والكرستالات مررت ايدها بنعومه عشان يرجع على ورا وقفت وفتحت شنطتها وتذكرت انها وضحى هي اللي رتبتها
ابتسمت الريم: ياحليلها اكثر وحده تعبت معي
جلست تدور ملابس تقدر تلبسها عنده لكن شافت القمصان اللي مارضت تشتريها لكن وضحى اشترتها غصب عنها وحطتها وهقتها
الريم تضايقت : وش اللبس الحين ؟
انتبهت لورقه في الجيب الشفاف
{أفضل اول يوم تلبسين القميص السكري على بال ماتتجرئين
ربي يسعدك ريمو
اختك/ وضحى}
دورت على القميص السكري ولقته كان ساتان انيق لتحت الركب
فتحت الريم عيونها :هذا ساتر الحين؟
وارتاحت لأن فيه لبس فوقه عباره عن دانتيل مطرز بلون فضي على شكل ورود كان هادي وانيق حيل وطويل يعني راح يغطي البلوى اللي تحت
جهزت كل شي عشان تأخذ لها شور لكن الفستان فخم ماتقدر بسهوله تفسخه قربت من المرايه وهي تحاول تفك الخيوط لكن ماقدرت
حاولت بس الله يهديها وضحى رابطته بقوه عشان ماينفك عليها
الريم استمرت تحاول وهي شوي وتبكي
/
/
/
صقر كان جالس في الصاله شغل التلفزيون وجلس يشوف فلم على mbc2 ويفكر
{يالله الريم عندي مايفصلني عنها غير باب ، ابتسم وهو يتذكر شكلها للحين نظره الخوف في عيونها، ليه ماروح ابدل دامها في الحمام }
قام صقر وطق الباب ، الريم كانت بتبكي ماقدرت حتى تقول لحظه كانت مقرره تقصه تقطعه اهم شي تفسخه لانها تضايقة منه
صقر ماسمع رد وعلى طول دخل وتفاجأ بالريم اللي وجهها احمر وايدها على ظهرها
صقراستغرب: للحين مابدلتي ؟
الريم لفت اتجاهه وايدها للحين على ظهرها : شوي وابدل
صقر ناظر في شعرها النازل على وجهها بحريه قرب من عندها لانه عرف وش فيها ولانها واقفه عند التسريحه يشوف ايدها من ورا وهي ماسكه الخيوط
قرب اكثر والريم بتموت من قربه ومن غير مايتكلم شال ايدها وهي عيونها بالارض وكأنها مستسلمه لانها تعبت وهي تحاول ، وجلس يفك الاربطه اللي معقوده بصعوبه اول مانفكت حست براحه الريم لانه كان ماسك الفستان عليها حيل
همس لها صقروفمه قريب من اذونها : ابشرك انفتح
الريم لفت وجهها على جهه اليمين ماتبي تحس بانفاسه لكن صقر غمض عيونه واستنشق عطرها وباسها وطلع بسرعه
الريم ظلت واقفه وهي للحين ترجف من الموقف طالعت المرايا شافت لونها غير ، سمعت صوت باب الجناح ينطق
وعرفت ان العشا وصل خذت اغراضها ودخلت الحمام تاخذ شور
/
/







  رد مع اقتباس
قديم 11/01/2010, 04:30 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
المشرفة العامة


إحصائية العضوة








هادية الطباع غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شكيت من حظي.... وخيبتني ظنوني ..كاملة( رواية سعوديه رومانسية حيييييل)

الجزء الخامس عشر
/////
شوق رجعت البيت وهي للحين سرحانه بخالد اللي شافته مدري ليه ارتعش قلبها يوم شافته تذكرت خلود هي صارت علاقتها قويه اكثر من اسيل
كانت اسيل مثل الاعمى تمشي ورا فارس من غير تردد
عشان كذا ماصارت تهتم بأي احد غيره
شوق شالت المكياج ولبست بيجامه وانسدحت تفكر ماهو راضي النوم يجيها ناظرت الساعه شافتها 3 فتحت النت وتفاجأت ان خلود متصله وعلى طول سلمت عليها

( ياهو فرحانه عندنا زواج ) > نك شوق تستهبل لانه اول زواج وهي كبيره
اس , اس السلام عليكم
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
هههههههههههههه عليكم السلام
( ياهو فرحانه عندنا زواج )
اخبارك وحشتيني يادوبه
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
الحمدلله وانتي شو اخبارك ؟ اذا وحشتك انا ميت عليك ( لاحظوا الغلط ) بس شوق مانتبهت
( ياهو فرحانه عندنا زواج )
تسلمين ياليتك حضرتي الزواج كان ودي اشوفك حتى جوالك مو عندي

خالد حك شعره وحس انه توهق
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
صدقني ظروفي صعبه ولا كان عطيتك من غير تردد
( ياهو فرحانه عندنا زواج )
سبحان الله احسك غير اسيل كلامك وحده عاقله
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
ايه انا غير عنها
( ياهو فرحانه عندنا زواج )
الله يهديها فيها حركات ماتعجبني لو تحطين يدك على يدي يمكن نقدر نغيرها شوي والله كاسره خاطري
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
ليه هي وش فيها؟
( ياهو فرحانه عندنا زواج )
يعني مهمله دراستها وكله تطلع وماتحسب حساب لاحد وتبين الحقيقه هالزمن ينخاف منه الشباب مو مخلين احد في حاله

خالد هز راسه برضا
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
والله كلامك صدق
( ياهو فرحانه عندنا زواج )
ألحقني خلود اليوم جاني موقف محررررررررررج (وحطت وجهه خجول)

( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
وش صار ؟
( ياهو فرحانه عندنا زواج )
وانا طالعه شفت اخو وحده تصيرلنا عاد تخيلي ابي امشي ماقدرت

ابتسم خالد وعرف انها نفسها حس بفرحه وبنفس الوقت خاف مايدري ليه؟
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
طيب حلو؟
( ياهو فرحانه عندنا زواج )
اممممم مدري ليه دق قلبي بقوه وكأني اعرفه وللمعلوميه ثاني مره اشوفه بس هالمره غير

يالبى قلبك ياشوق اي انتي اجل شوف الصدف بس خلني اتأكد
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
تثقين فيني شوق؟
( ياهو فرحانه عندنا زواج )
اكيد لو ماثق فيك ماقلتلك عن اشياء ماقلتها لاحد
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
طيب ماقلتلي من اي عائله انتي؟

( ياهو فرحانه عندنا زواج )
انا شوف لافي ناصر الـ…
ارتحتي ياقلبووو؟

اهتز قلبه اكثر خالد يعني نفس اللي شفتها هي سبحان الله كان قلبي حاس اني اعرفها سرح فيها وتذكر شكلها والحين وش ناوي عليه ياخالد مسح على راسه
انتبه ان شوق مرسله تنبيه
( ياهو فرحانه عندنا زواج )
ياهو وين رحتي؟
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
لا موجوده بس علق الجهاز
( ياهو فرحانه عندنا زواج )
المهم خلود وقت صلاه بروح اقرأ سوره من القران فيما هو يأذن تامريني بشي؟

( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
لا حياتي بس انتبهي لنفسك وادعي لي

( ياهو فرحانه عندنا زواج )
ان شاء الله من عنوني بايوو
( للجرح ذكرى وكاتم الجرح خوان ***وللعشق نظره شوق العاشقينا )
مع السلامه

سكر الاب توب وجلس يفكر فيها
صدق الدنيا صغيره ، الله يلعن ابليس شلون كنت ناوي العب على بنت لافي ولد عم صقر
لا لا لازم اقطع علاقاتي فيها مابي اخون لافي، بس البنت والنعم فيها واحس اني تعلقت بها ، واستغرب ان الجازي ماصاريفكر فيها مثل اول
خالد راحت الجازي من تأجيلك لاتخلي شوق تروح من ايدك
قطع عليه صوت تقشعر منه الابدان
الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر
كبر وراح يوضي وهو مصمم انه يغير حياته جذريا
/
/
/
في نفس الوقت
خرجت الريم من الحمام جففت شعرها بسرعه وكانت قاصته على طوله درجات زادت شعرها كثافه وجمال
حطت مرطب زادها نعومه وقلوس ورشت عطر وقفت ماهي قادره تخرج منحرجه حيل شافت الفستان وعلقته وهي تمسح بكفينها ماتدري وش تسوي

صقر زهق هو ينتظرها وللحين مابدل ملابسه والعشا برد
وش السالفه لايكون نامت ؟
تو بيقوم صقر الا الريم افتحت الباب بشويش وقف صقر لعندها وهو يناظرها ويتفحصها باعجاب
صقر: تأخرتي مابغيتي تطلعين ؟
الريم وهي تحس بالاحراج وماسكه القميص بقوه ماتكلمت
صقر : تفضلي تعشي بقا شوي ويأذن
الريم جلست وشافت الاكل حست انها شبعانه بس عطشااااااانه
صقر بدا ياكل وهي خذت الماي وشربته
صقر: تعشي الريم ؟
الريم ماتبي تفشله خذت كوب العصير وشربت شوي منه
صقروهو يشرب العصير: خلي اغراضك بالشنطه لان الساعه تسعه الصباح رحلتنا
رفعت راسها الريم متفاجأه : نسافر؟
صقر بهدوء : ايه تعرفين عرسان لازم نسافر شهر العسل
الريم بخوف : وين بنروح؟
صقر : مدينه ميونخ في المانيا
الريم وقفت : الحمدلله
صقر وقف معها : ماتعشيتي
الريم :الحمدلله شبعت
جلست على الكنبه وهي تفكر انا اسافر معه في دوله اوربيه ، لحالنا بس اني ماعمري سافرت برا
مابي اروح لمعت عيونها وهي تتذكر حياتها اول كانت تكرهه تسافر برا الدول العربيه سافروا المغرب وتونس مصر ودول الخليج لكن برا ماكانت تحب
انتبهت لصقر يجلس جنبها وشكله دخل الغرفه من غير ماتحس وبدل لانه كان لابس بجامه كحوليه
ومن غير ماتطالعه: صقر مابي اسافر ؟
صقر رفع حاجب: ليش.؟
الريم: ماحب اسافر دوله اوربيه ماني متعوده
صقر: لا ماعليه بتسافرين معي وبتستانسين هناك لانها بتكون اول تجربه لك
الريم وعيونها تلمع : الله يخليك مابي اسافر مو لازم
صقر : انا حجزت وسفرتنا اليوم الساعه تسع خلاص
الريم رفعت راسها: ليش ماعلمتني قبل عشان اتهيأ نفسيا
صقر وهو يغير بالريموت وبصوت مرتفع: الريم ترى اليوم ليله العمر فلا تقلبينها نكد
الريم حست ودها تبكي منه وسكتت وهي تبلع غصتها
انتبه صقر لشعرها ومد ايده ومسك شعرها: انتي قصيتيه؟
الريم هزت راسها
صقربتهديد وهو للحين يلعب في شعرها: ترى هالمره سماح مره ثانيه مابيك تقصينه من غير اذني
الريم تبي تقوم ماهي قادره تتحمل وجوده وهي متضايقه
صقرمسكها وجلسها: وين رايحه؟
الريم شالت ايده بعصبيه: صقر خلني براحتي مابي اجلس معك ،من يوم دخلت حياتي وانا احس اني مراقبه كل تصرفاني محسوبه
قامت وهي تمسح خدودها من الدموع تحس انها انفجرت ضغط نفسي عاشته، زواجها السريع ، انانيته ، تسرعه كل شي تجمع وانفجر لكن بالتوقيت الخاطئ :
صقر عصب وقف معها: الريم ؟ لاترفعين صوتك ناسيه نفسك انتي؟
الريم : اووه اسفه أي اوامر ثانيه قبل ماروح
صقر وهو رافع حواجبه مستغرب من الانفجار اللي حصل لها تو بيتكلم الا صوت المؤذن
استغفر الله ومسح بايده على شعره وهو للحين معصب من اسلوبها
الريم على طول راحت الغرفه وجلست تبكي
( تعبانه ماعاد فيني اتحمل شي منه، ابي افهم وش انا عنده ، ليه كل اثنين يتفقون على ادق الاشياء وانا مو من حقي اشاركه الراي ، انحرمت من الاختيار بسبته، حلمي وهدمه ، وش ناوي اكثر )
صقر كان جالس يردد مع المؤذن ودخل الغرفه عشان يوضي وشافها تبكي من غير مايتكلم دخل الحمام وضى وراح الصاله عشان يصلي
كان في باله يقول
يمكن لانها خايفه ، وعشان ضغط العرس وحوسته مأثره عليها
قامت الريم صلت لانها كانت متوضيه وبعد ماخلصت جلست على الكنبه اللي موجوده في الغرفه وهي تحس دموعها للحين نتزل
{ابي اروح بيتنا ، ابي غرفتي ،ابي اضم ابوي ، ابي امي ولمستها واخواني وضحكاتهم ، ابي ارجع مثل قبل ، ابي حياتي قبل ماعرف صقر }
ولانها مانامت 24 ساعه غمضت عينها وغلبها النوم
اما صقر جلس يفكر بالريم مايدري وش يسوي معها
شاف الساعه 4 قرر ياخذ له شي يتلحف فيه ويخليها تنام عشان ترتاح وتهدا
دخل الغرفه ولقاها منسدحه ونايمه على الكنب قرب منها وشافها شلون منطويه على نفسها ودموعها على خدها لف بجسمه يبي يطلع لانه تضايق منها لكن ماطاوعه قلبه يخليها كذا ، شالها بخفه وحطها على السرير ولحفها ومسح بقايا دموعها وسمعها تهمس تنادي ابوها
ابتسم ( والله يالريم صدق عمي بكلامه ) طبع على خدها بوسه طويله حست بدفئها الريم وابتسمت وهي نايمه
صقر طالع فيها وكان وده ينام جنبها بس مايبي يخوفها عالاقل لين تهدأ نفسيتها
أخذ له شرشف يغطي نفسه به وراح الصاله وهو موقت الساعه 7:30 نام وهو يفكر يطول باله مع الريم عشان يكسب قلبها
/
/
/


قامت الساعه 7 وهي مزاجها منقلب وصحتها متدهور
جرت وايدها على فمها للحمام واستفرغت لين حست انا مابقا في بطنها شي
جلست ترجف وتحس بروده وعيونها للحين مليانه دموع
اشتاقت لليد الحنونه اللي كانت تمسح عليها لتعبت لكن وينه عنها
انسدحت على السرير وخذت مخدته استنشقت بقايا ريحته وضمتها وهي تبكي
{وينك ياعبدالله اشتقتلك ، البيت من غيرك مايسوى ، والحياه من دونك مالها طعم ، تعال محتاجتك انا وامك
فتحت جوالها وارسلت له

تظن لغيبتك عندي مالها معنى
طيب انا في غيابك من له اتحرى
فقدت صوتك وهمسك كيف ماتعنى
شوف حالتي لاذكرتك دمعتي تقوى
رغم انها ضعف وانت بحالتي ادرى
ولهان يادنيتي قلي متى الملقى
شي على غيبتك عنك به اتسلى
حبيب عمري متى وقت اللقا يحلى
متى تحن الظروف ونلعن الفرقى
ليتك عيوني واغمض العين واغمى
مايوم اخليك لوبعدها مااصحى
مشتاق والشوق ياروح الغلا بلوى
تكفى تعجل مراسيل الهوى تكفى/
/
/
جلس على صوت منبه الساعه وهي تدق حس نفسه تعبان يومين مانام وماكفته ثلاث ساعات فتح باب الغرفه بهدوء وخذ له شور وبدل ملابسه لبس بلوزه عنابيه من مانجو وبنطالون جينز وترك شعره الكثيف اللي يوصل لتحت رقبته مبلول وراح يطلب فطور
الريم
قمت على صوت اعرفه بس ماني مستوعبه انه يصحيني
صقربهدوء ويده على خدها ويتأمل وجهها الملائكي: الريم اصحي بسرعه ورانا مشوار للمطار
الريم فتحت عينها بكسل وشافت صقر وجهه قريب منها ورجعت غمضتها وكأنه حلم
صقر: يالله يالريم لانتأخر
الريم هزت راسها عشان يطلع ويخليها تقوم
رفع ظهره المنحني واخذ شنطته وطلع
جلست الريم على السرير تستوعب المكان اللي هي فيه
تذكرت اللي صار الفجر
من اللي شالني هنا؟ معقوله صقر شالني من غير ماحس طالعت الباب بألم ، شافت الساعه ثمانيه وبسرعه قامت بدلت ملابسها وحطت ميك اب خفيف وطلعت على صوت الباب وهو يندق
الريم كانت لابسه فستان صيفي ناعم لونه فيروزي وفالها شعرها ولابسه ربطه نفس لون الفستان وطالعه روعه
الريم من غير مانتاظر في صقر: صباح الخير
صقر وهو يطالعها بنبهار: صباح النور
قام وجاب الفطور
صقر: يالله نفطر بسرعه عشان نلحق نوصل
الريم جلست بهدوء وهي تحس بجوع لكن مو مشتهيه شربت كوفي وكلت شوي من الكروسان
الريم : مايمدينا نمر نسلم على هلي؟
صقروهو ياكل بهدوء : مايمدي احنا بالظهران مشوار للخبر وبعدين مايحتاج سلمتي عليهم امس
الريم : ....
صقر: يالله يالريم اغراضك جاهزه؟
الريم : بس اروح اسكر الشناط
قامت وعيون صقر تراقبها ،، بس مو ملاحظه وش تخفي هالعين من حب
/
/
/
مضى الوقت والحين وقت العصر ومابعد يوصلون المعاريس لالمانيا
ابو لافي: الله يسعدهم ان شاء الله دقوا علي قبل تقلع الطياره والله انها واجد 12 ساعه وهم في السما
ام جراح : اهم شي ينبسطون ماني مصدقه انها راحت نظر عيني البيت هادي من غيرها
راكان وهو ينزل من الدرج: بصراحه مايصلح الهدوء شكلي بجيب احد عشان اتناقر معه
جراح اللي كان جالس ياكل فواكه: ماعليه ياام جراح كلها شهر وشوي وتسليك الجازي
راكان: لا انا اللي بسكن هنا وانت انقلع برا
ابو لافي : ههههه لا جراح وبنت اخوي يسكنون عندنا دامك تبي تتزوج من بعيد
راكان: ومن قال بعيد ؟
ام جراح وهي عارفه من يبي: وش تبي ليان من قبيله ثانيه
راكان: ايه بس تعرفونها زين مازين
ابو لافي : ماقلنا شي بس الافضل تطلعون لحالكم وهذا حقها
راكان: يعني الجازي مالها حق؟
جراح : بالعكس انا كلمتها بالموضوع وهي قالت انها تبي تسكن مع عمها
ابو لافي: اصيله بنت ابوها
ام جراح : ياحبي لها الله يجمعكم على خير
الكل : آمين
ام جراح : متى تبي اخطب بنت ابو ابراهيم ؟
راكان : بعد اذن ابوي ابي يوم الخميس الجاي لان الاربعاء زواج بنت ابو ماجد
ابو لافي : على خير
جراح: مبروك مقدما والله قمنا نغار ونقلد
الكل :هههههههههههه
/
/
/
الريم زهقت قرت كل المجلات وشغلت التلفزيون كانت تحاول تشغل نفسها عشان ماتكلم صقر
صقر: وش فيك تحوسين؟
الريم توردت خدودها: بس زهقت وانا جالسه
صقر: يالله ساعه ونوصل
الريم : ان شاء الله اممم صقر؟
صقر لف جهتها: هلا
الريم: كيف اتحجب كذا واشيل العبايه ولا شلون؟
صقر: أي افضل تتحجبين وتلبسين بالطوا ترى الجو بارد هناك وان شاء الله انزلك السوق وتشترين حق برد
الريم وهي خايفه: كيف الناس هناك ؟
صقر ابتسم: طيبين وفي حالهم ترى هناك فيه عرب واجد خصوصا هالوقت لانه اجازه
الريم طالعت المضيفه اللي مرت وابتسمت لها : تصدق؟
صقر ماصدق انها كلمته: شنو؟
الريم بعفويه: تخيلت لو اني مضيفه وناسه مع لبسهم
صقر ناظر المضيفه تفحصها والمضيفه بدورها ابتسمت له
الريم بغيره : احم قلنا طالع لبسها بس مو تقزها
صقر انبسط وكتفى بابتسامه بعدين قال : اتخيلك بدالها
الريم بثقه: اكيد بكون احلى منها
صقر: ههههههههههه
اول مره الريم تنتبه لضحكته كانت حلوه وتجبرك تبتسم
ابتسمت يوم ضحك واستغربت نفسها شلون نست اللي صار بسرعه
/
/
/
فارس : اليوم اخيرا حنيتي علي
اسيل : وش اسوي ظروفي بعدين ابيك توله علي
فارس : طيب مو مثل اول مره عشر دقايق ترى مامداني اعبر عن مشاعري
اسيل: لا هالمره اوعدك غير تدري ليه؟
فارس : ليش؟
اسيل: لان ابوي مسافر وامي عندها حفله يعني مستحيل ترجع بدري
فارس بخبث: حلو ياقلبي يعني بشبع منك ولو اني متأكد اني لو اجلس اليوم بطوله ماراح اشبع من شوفتك
اسيل بخجل: فاااااارس
فارس : عيونه وقلبه
اسيل: خلاص بروح اتجهز عشان مايجي الساعه 8 الا وانا جاهزه
فارس : امواااااااااااااه طيب
اسيل: هههه باي
فارس : بايات
ناظر جواله بخبث والله اليوم حلو من اوله وباين الليله بتكون احلى ليله معاها
تخيل اسيل اللي شافها وانبهر على نعومتها كانت نااااااااااعمه بزياده وجذابه وملامحه صغيره حيل وكلها على بعضها كتكوته
/
/
/
كانت العنود تلاعب طارق في المراجيح لانهم طالعين الهاف مون يغيرون جو
دق جوال ماجد وتوتر وحطه على الصامت
العنود قربت منه : حبيبي تعبنا خلاص يالله نجلس
ماجد شال طارق ومسك ايد العنود :احس لو يصيرلكم شي بموت
العنود عقدت حواجبها : بسم الله وش هالكلام؟
ماجد حس انه بغى يخورها: لالا بس كذا من زمان عن جمعتكم
العنود: الله لايفرقنا ويزيدنا
طارق : بابا ابي ايث كريم
ماجد: هههههههههه ايش؟
طارق بصوت عالي: ايث كريم
العنود: السين عنده رايحه فيها ههههههههههه
طارق عصب: بابا ثووووووف ماما
ماجد والعنود: هههههههههه
/
/
/
رهف : بس يبا كأنه بدري؟
ابو ماجد: الرجال يبي يسافر بس هو ماخذ اجازه اضطراريه
رهف : بس اسبوع عاد
ام ماجد: احنا شرطنا عليه بس يخلص دورته يجي يسوي حفله كبيره
رهف: خلاص اللي تشوفونه
قررت تكلم الجازي عشان تساعدها في الاشياء الضروريه لان العنود في نهايه شهر ثمانيه وماتقدر على السوق وفرته
الجازي : يووووووه بسرعه
رهف : بس لاتخوفيني ؟ لانه مو راضي يروح من دوني يقول الدوره ثلاث شهور ويبيني معه
الجازي: ماعليه والله يستاهل ياسر بعدين اذا رجعتوا سوا حفله
رهف: ابي فستان زواج ناااعم لانها بتكون عائليه الحفله
الجازي : خلاص اليوم رايحين انا وشوق السوق تروحين معنا
رهف: اوك تمروني ولا مركم
الجازي : لا انا ولاانتي شوق بتجي مع السواق وفيصل لان ابوها مارضى تروح الا معه
رهف: اوك
/
/
/
وصلوا صقر والريم ألمانيا بتحديد في ميونخ وهم شبعانين لانهم كلوا في الطياره حجزوا في فندق ( لومريديان )لانه حلو وغير كذا جنبه اسواق هيرني المشهوره والقطار يعني كل شي قريب منهم
دخل صقر الجناح وهو عباره عن صاله يفتح على مطبخ وغرفة نوم بحمامها
الريم تفحصت المكان واعجبها ،شافت شنطتها وقررت ترتب اغراضها
صقر وهو هلكااااااااان فيه نوم على طول دخل الحمام وتروش وطلع وهو يفرك شعره بالمنشفه ولاف فوطه على خصره
الريم كانت مخلصه من شنطتها الملابس وقررت ترتب ملابس صقر بعدين تحط اغراضها وادواتها لانها بشنطه ثانيه
كانت سرحانه ومعجبه في ملابسه اسبوراتات جاكيتات خيال شورتات واشياء ثانيه ماحست باللي واقف وراها يتأملها
صقر: كان خليتيها عشان يرتبونها
ناظرت الريم فيه وشافت شكله من التوتر على طول طاح الجاكيت اللي كانت تعلقه
الريم بتوتر وخدودها شبت: هاه..ايه مايحتاج خلني اعوض جلسه الطياره
صقر قرب من عندها عشان ياخذ بجامه وريحة الشامبو منتشره توترت واللصقت عند باب الدرج
حس فيها صقر بس سوا نفسه مو مهتم عشان يبيها تتعود عليه
صقر وهو يدور : وين البجامه السودا الثقيله شوي
الريم وهي منزله راسها طالعت الشنطه: مابعد احطها شكلها في الشنطه
صقر: أي هذي هي
لبسها وانسدح على السرير وهو ينتهد بتعب
الريم : لايكون بينام هنا ياربي وش هالبلشه
اجل وين ينام حضرتك كفايه نايم على الكنبه امس
صقر وهو مغمض عينه: الريم اطلبك شي ثاني تاكلينه ؟
الريم: لا الحمدلله
خلصت بسرعه الريم ولتفت شافته ناااااااايم على ظهره وحاط يده على راسه وشكل النور مضايقه لانه عاقد حواجبه
خففت الاضائه عشان ماتزعجه ورتبت باقي اغراضها على التسريحه
الريم بهدوء : اف واخيرا خلصت
خذت لها بجامه برمودا قطنيه كانت تحبها وتلبسها قبل ماتتزوج ودخلت الحمام تبي تاخذ دش عشان تسترخي وطلعت بهدوء حست ان النوم وصلها تذكرت انها شافت في حدى الدروج بطانيه ومخده خذتها وحطتها بالصاله
رجعت الغرفه لانها نست ماتحط مرطب وطفت الانوار وتو بتطلع شافت صقر نايم على وضعيته لكن مو متلحف
قربت منه تحرك على جهتها وانفكت عقدة حواجبه كان الستاره مفتوحه والنور اللي برا متسلل في الغرفه شافت ملامح صقر هالمره غير كان نايم وشكله حلو وباينه ملامحه بشكل اوضح قربت منه وهي ترجف وقلبها يدق ماتدري ليه اغراها شعره الطايح على وجهه وحبت تلمسه ، سمعت تنهديه صقر وباين انه في سابع نومه لحفته زين وسكرت الستاره والباب عليه وجلست على الكنبه
وهي متلخبطه وتفكر بمشاعرها الجديده اللي تحس فيها ناحيته
لكن سرعان ماغزاها النوم وناااااااااااااااااااامت
/
/
/







  رد مع اقتباس
قديم 11/01/2010, 04:32 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
المشرفة العامة


إحصائية العضوة








هادية الطباع غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شكيت من حظي.... وخيبتني ظنوني ..كاملة( رواية سعوديه رومانسية حيييييل)


الجزء السادس عشر //////
خالد : طيب هذي خامس مره تقولي ترا عرفنا ماراح اجي عندك اصلا عندي مشوار
فارس : ايه تعرف فرصه مابي افوتها يالله ادع لي
خالد: فارس لاتتهور مع البنت
فارس : والله اذا هي راضيه لاتشغل نفسك فيها
خالد: الله يصلحك انت وغسان
فارس: هههههه من متى تنصح؟ بعدين خل غسان لحاله هذاك مابقا بنت الا وشبك معها
خالد: تعرف اني ماعمري لمست بنت صحيح اتعرف واشوف بس ماتماديت اكثر
فارس: يالله لاتعكر مزاجي باي
خالد: باي
ضرب هرن لرهف اللي للحين منقعته بالسياره ماجات
خالد كان متحمس للروحه خصوصا انه عرف ان شوق معهم
رهف ركبت السياره : تأخرت عليك
خالد وهو يناظر عبايه رهف الراس ومبسوط: لا عادي بس قلتي لهم اني انا اللي بوديك؟
رهف: ايه خلاص
من جهه ثانيه
شوق منحرجه: فشله يالجازي شلون يكون معنا؟
الجازي : يابنت الحلال خليه يجلس مع فيصل عشان مايزهق صح فيصل؟
فيصل: أي والله عالاقل مادور معكم كأني حمار
الجازي: ههههه محشوم يافيصل الا رجال عن سبعه رجال
شوق : بس لاتنفخينه علينا
/
/
/
اسيل ركبت سياره فارس السبورت وهي بكامل زينتها
اسيل: مساء الخير
فارس : يامساء الورد هلا وغلا اخيرا شفتك ياحياتي
اسيل بدلع: خلاص يالله خلنا نروح عشان ارجع بدري
فارس بزعل: مو تقولين ان اليوم مافيه احد
اسيل : أي بس مابي اتأخر احسب مشوار المطعم وترجعني وكذا يعني يبي لها وقت
فارس فكر بخبث: اوووووووووه نسيت بوكي في الشقه حقتنا
اسيل: حقتنا؟
فارس : أي ياحياتي مادريتي اني اشتريت شقه لنا انا وانتي لتزوجنا
ناظرت اسيل في عيونه بحب : صدق؟
فارس : أي وان شاء الله بكتبها بأسمك
اسيل: انت تدري مايهمني الفلوس اهم شي انت
فارس وهي يلف : يالله برجع اجيب بوكي
اسيل: مو لازم خلاص انا عندي
فارس وهي مبوز: لاتقولين هالكلام مستحيل اخليك تدفعين شي وانا موجود
اسيل: كلنا واحد ياقلبي
فارس وهو يحط ايده على يدها: ادري بس دامك معي ابيك بس تطلبين وتامرين
اسيل ابتسمت وضمت يده بقوه
/
/
/
وصل خالد وكلم فيصل وتلاقو عند محل نكتار اللي في مارينا مول، على طول شوق حست بنفس الرجفه اللي يوم شافته وانخشت ورا الجازي ولان الجازي معروفه بطولها عرف شوق على طول
خالد انتبه لها وهو بقلبه فرحان لانه عرف انها انسانه محترمه واخلاق ، كانت الجازي معه وفكره مع شوق تعجب من نفسه كيف هالبنت قدرت تنسيني الجازي

خالد: خلاص خذوا راحتكم واحنا بنجلس هنا بالكوفي
رهف : ان شاء الله بس انتبه لجوالك مو تنسى منه
فيصل وهو يكلم شوق : شوق خذي البطاقه لاتضيع تراني اعرفك مهويه وماتحسين بنفسك لي تسوقتي
شوق انحرجت ومدت ايدها وخذتها وهي منزله راسها
الجازي وهي تمزح: الله وش هالادب وين اللسانك ؟
شوق : انطمي وخلينا نخلص رهف اول
رهف : ههههه يالله بنات ماعليه بتعبكم
شوق : افا عليك تعبك راحه
وبتدا التسوق وكل وحده مثل الفراشه تدور عشان يخلصون بسرعه
/
/
/
هذي عاشر مره تفتح جوالها تبي تشوف عبدالله اذا رد عليها كانت جالسه في الصاله مع ام عبدالله
ام عبدالله: وش فيك ياوضحى شكلك تعبانه لايكون احد سكك بعين بعد العرس
وضحى ابتسمت لها: لا بس فيني خمول من تعب العرس
قامت تبي تصب قهوه لها وحست مثل الدوره
ام عبدالله : بسم الله عليك
تحركت ام عبدالله بصعوبه عشان رجولها تألمها وضمتها
وضحى: يمه مافيني شي لاتخافين
ام عبدالله وهي تبكي: تفكرين انك مو غاليه علي ، يابنيتي صدق اني كنت ازعلك بالكلام لكن وربي انك اغلى من بنتي ، انتي اصيله ولو يلف الدنيا عبدالله ماحصل مثلك
وضحى: وانا عمري مازعلت منك يمه انتي ام الغالي لو تشربين من دمي مازعلت منك
ضموا بعضهم وهم يتمنون لو عبدالله هنا يشوفهم وشلون علاقاتهم زادت
دق جوال وضحى وبسرعه سحبته من على الطاوله لكن شافت اسم راكان ردت عليه وطمنها ان صقر قبل ساعه وصل لانه كلمهم وحب يطمن اخته
/
/
/
اسيل: بتتأخر؟
فارس : بس بجيب البوك وارجع لك تبين تنزلين معي ؟
اسيل وهي متردده وخايفه : مايحتاج
فارس: ماتبين تشوفين الشقه ؟
اسيل: بعدين عشان مابي نتأخر
فارس بعتاب: ماتبين تتأخرين ولا خايفه مني؟
اسيل: لا بالعكس واثقه منك بس
فارس : على راحتك حبيبتي
اسيل حست انها خايفه اكثر من الازم هي تحبه وتثق فيه ومو من الشباب اللي يحن على شوفتها يعني طمنها هالشي وطمنها اكثر انه ماصر على نزولها دارت بعيونها في المكان وخافت من الرايح والجاي وقبل مايسكر الباب وكأنه متأكد انه بتجي: فارس!!
فارس دخل راسه: هلا
اسيل :لحظه بنزل معك
فارس ابتسم بخبث : يالله عشان مانطول
دخلت معه الشقه وسكر الباب بهدوء وهي تتلفت للمكان كانت شقه صغيره بس كلاسكيه كل شي فيها انيق
فارس وهو يمسك ايدها : اعجبتك ؟
شالت اللثمه : مره حلوه والاناره هاديه
فارس : طيب خذي راحتك شيلي الشيله
شالت الشيله وحركت شعرها القصير اللي قاصته اناناس بنعومه
فارس مات على حركتها بس مسك نفسه: بروح اجيب البوك من الغرفه واجيك
هزت راسها اسيل وهي تتحرك بالصاله وتدخل المطبخ وفتحت الثلاجه وشافت عصير صبت لها كوب لانها حست بعطش
فارس جلس بالغرفه وتعمد يتأخر وهي جلست تتنظر لين ملت وجات لعنده وانبهرت بالغرفه
كان يغلب عليها اللون الاحمر والابيض والاناره معطيتها اكثر جاذبيه
اسيل: اسفه بس تأخرت
فارس وهي يسوي نفسه يدور: مالقيته مادري وين حاطه
اسيل : طيب ادفع انا بعدين اذا لقيته رجع لي عشان ترتاح
فارس : على بالك تمشي علي هالحركات
قرب منها بكل هدوء : ياقلبي تدرين انك حلمي اللي تمنيته وكأن الله اهداني وجابك لي من السما
اسيل بكل رومنسيه : وش اقول انا ؟ انت كل وحده تتمناك طيب رومنسي وماعمرك زعلتني ، كنت تسمعني اذا كنت محتاجه احد يسمعني ، غرقت عيونها
وكملت تعرف ابوي مايهتم فيني يابشغله يامسافر لزوجته الثانيه وامي اللي اخر همها بالرغم اني انا الوحيده لها ، فارس كنت محتاجه لهذا الحب ومحتاجه احد قربي ولقيتك وماخيبت ظني فيك
فارس كان مبسوط وهو يسمعها وهذا دليل على انها تأثرت وبدت تنسجم وناظرها وهو مركز عشان يبين انه مهتم فيها
كملت اسيل اللي كانت تعاني من الفراغ العاطفي وانشغال ابوها وامها عنها ودمعت
فارس ضمها وجلس يمسح على ظهرها بحنان : خلاص انا امك وابوك وحبيبك وكل شي بس مابي دموعك
اسيل زادت وضمته اكثر وكأنه شي خايفه تفقده واستغل هالنقطه وبدأ ينفذ اللي في باله وكان الشيطان ثالثهما
وبكل سهوله سلمت نفسها له 
/
/
/
تحرك صقر على الجهه الثانيه بعده قام لانه حس نفسه انها من زمان وهو نايم فتح جواله ولقا السعه 7 باليل
: اوووف كل هذا نوم ناظر جنبه مالقى الريم وفز بسرعه وفتح الباب وشافها نايمه على الكنبه وشعرها الليلي طايح كله على وجهه
قرب منها : يالله نايمه هنا
رجع ودخل الحمام وضى عشان يصلي الصلوات اللي فاتته
وقرر يصحيها عشان تصلي يطلعون
صقروهو يشيل شعرها على وجهها ( مااسرني الا هذا الشعر ): الريم اصحي يالله بسك نوم
الريم فتحت عيونها وعقدت حواجبها : كم الساعه ؟
صقر: 7 بالليل
الريم فزت: يعني راحت علينا كل الصلوات ؟
صقر: ماعليه اقضيها ويالله عشان نطلع نتسوق ونتمشى شوي
الريم : ان شاء الله
خذت المخده ورتبت البطانيه
وصقربدا يصلي
وهي راحت تغير ملابسها وتوضت وصلت وطلعوا راحوا للمطعم عشان ياكلون بعدين يتسوقون
واحلى شي بالموضوع انه مشي مايحتاج سياره
صقر: فيه هنا مطعم لبناني دايم اجيه يوم كنت هنا
الريم : اوووه انت جيت هنا
صقر ابتسم: ماتعرفين ان زوجك درس واشتغل هنا عشر سنين
الريم : انت كنت متغرب هنا ؟
ناظرت حولها مالومك اجل المكان مريح رغم اني كنت متخوفه من المكان بس حسيت براحه وانا اشوف هالعوايل وباين انهم عرب
حست ببرد لانها لابسه عبايتها لان ماعندها بالطوا يدفيها
فسخ جاكيته الجلدي وحطه على ظهرها ومسك ايدها
الريم نتفست عطره نفس العطر اللي اختارته له: بس برد عليك
صقر: لا انا متعود على هذا الجو بعدين مو حيل ترى الحين حلو
الريم: هههه تعرف بالنسبه لصيف الشرقيه ثلج
صقر طالعها وهو مبتسم باين انها مروقه)

دخلو المطعم تعشوا وراحو للسوق هيرني وخذت لها ملابسه حلوه مايحتاج ذوقها يهبل الريم وجاكيتات طويله عشان ماتضطر انها تلبس عبايه
كان صقر يشاركها الراي ويختار معها الالوان وهالشي ساعدها
استانسوا وهم يتمشون لكن مشى الوقت بسرعه ورجعوا البيت على الساعه 1:30
الريم وهي تجلس على الكنبه وتحط الاغراض وتفسخ الشيله والتوكه : اوووووووف تعبت
صقر : عاد انا متعود أمشي
الريم : رياضي ماشاء الله عليك انا كله من الكعب
رفعت رجولها تدلكها
اخر مره البسها تعبتني
صقر ابتسم :هذا حالكم يالحريم
الريم : ههه والله من طولي الزايد أ لبس احس اني اصير قزمه عندك عشان كذا كل النعالات اللي خذتها كعب
صقرجلس جنبها وهي تفحص الاكياس وتفتحها
بعدين قالت: مادري انت طويل بزياده ولا انا قزمه؟
صقر : ههههه لالا طولك زين وسط بس انا اللي طويل
الريم بعفويه طلعت اللسانه وهي تبتسم : شكيت بنفسي
صقر شال الاكياس منها ومسك ايدها والريم انحرجت : يعني انبسطتي اليوم؟
الريم جزء من شعرها مغطي وجهها : ايه الحمدلله مشكور
رفع شعرها لكن كأنه يعانده رجعت تنزل والريم دقات قلبها ترقص ، شالت ايدها من ايده وفتحت الشنطه خذت توكه ورفعته على فوق بحركتها المفضله وبان وجها البيضاوي اكثر ، شالت الاغراض : بروح ارتبها
جلس صقر يطالعها لين دخلت الغرفه
الريم سكرت الباب وجلست وراه وللحين داقات قلبها ماهدت ( مدري ليه اتوتر اذا عاملني كذا ؟ لاني اخاف ان بعد هدوءه عاصفه )
رتبت الاغراض ودخلت خذت لها دش سريع ولبست بجامه حمرا ثقيله توها شاريتها لانها تحس الجو فيه بروده وحطت روج احمر وكحل من داخل وتركت شعرها اللي شبهه مبلول بس لبست تاج احمر نعومي فيها ورده على جنب كانت تهبل طشت من عطرها
طلعت وهي شايله المخده والبطانيه وشافته جالس يفر في التلفزيون
كان صقر يفكر فيها شلون كانت رايقه وعفويه والابتسامه ماغابت عن فمها ، حس انه طاير من الفرحه معها
قطع تفكيره ريحة عطرها اللي سبقها والتفت جهة الباب
صقر رفع حاجبه مبهور من شكله لكن استغرب وش شايله :...
الريم وهي مبتسمه:لاتخاف بسهر ماراح انام قبل اصلي بس اجهز؟
صقر فتح عيونه زياده : وش هاللي في يدك؟
الريم نزلت راسها وبرائه : بطانيه ومخده

صقر: الريم انتي زوجتي حلالي يعني فاهمه مايحتاج اقولك؟
الريم حطت اللي بيدها وهي ساكته
صقربهدوء : الريم رجعيها الغرفة
الريم للحين منزله راسها : ماعليه ابي انام هنا اليوم
صقر: يعني هالكنبه مريحه اكثر من السرير؟
الريم: ....
صقروهو يوقف: الريم ترى حقي اذا ماخذته اليوم باخذه بكره واذا مو بكره بعده
الريم شب وجهها وسكتت
صقر: فاهمه ؟الا اذا ناويه تحرميني من حقوقي فهذا شي ثاني؟
الريم بصوت يرجف: ماعليه صقر بس عطني فرصه لين اتعود عليك
صقر هز راسه ومشى من جنبها عشان يبي يتروش ويبدل وهي ماصدقت راح جلست على الكنبه وهي ترجف
اما صقر دخل الغرفه وهو معصب بس جلس يهدي نفسه لانه يبي يقربها منه مو يبعدها
الريم جلست تفكر بالموضوع حست بصعوبه الموقف ، ماتقدر تعطيه أي شي وهي للحين تحس انه غريب عنها ، صحيح بدت تميل له بس مو لهالدرجه

صقر قبل مايدخل الحمام وعشان يبين انه مو زعلان منها رجع لها : خذي جوالي وكلمي هلك اذا تحبين

الريم ابتسمت ونست تفكيرها بمجرد ماطرى هلها
دقت على البيت ، ردت امها وكانت وضحى عندهم لان ام ماجد تبي تروح عند بنتها وقالت من مره اروح لهلي
سلمت عليهم
الريم خدودها توردت: وضحى وش هالسؤال؟
وضحى: يوه يالريم عادي مو انا اختك الكبيره ومن علمك الاساسيات هاه؟ بعدين امي قلقانها وتبي تعرف
الريم: وضحى خلاص تطمنوا لاتحاتونا احنا متفاهمين ومبسوطين وبالنسبه لسؤالك ماراح اجاوب عليه يالله سلمي على ابوي وجراح وراكان وكل العايله الكريمه
وضحى: شوف النذله
الريم: ههههه وقولي لشوق تحاول تشبك لاني جبت الاب توب حقي يالله سلام
وضحى: هين يالريم باي
جا صقر وهو يشوف الريم للحين وجهها احمر وباين انها منحرجه من شي
صقر: اخبارهم بشري؟
الريم : بخير يسلمون عليك
جلس صقر وحط على فلم اجنبي : بكره ان شاء الله راح نطلع بدري بس ماراح اخليك تنامين الا بعد الصلاه
الريم طالعت الساعه : أي والله كفايه امس مفوتين اربع فروض
صقر: قولي رايك بألمانيا بوجهه عام
الريم ابتسمت وتربعت: اممم انا بلد اجانب ماحبها بس اول ماوطت رجلي بمطارها وشفت شوارعها فيها شي خلاني ارتاح
صقر استنانس: يعني بتغيرين نظرتك للخارج ؟
الريم: هههه بس ألمانيا وهذي المدنيه غيرها لا
صقر: ان شاء الله راح تحبينها مثلي واكثر بعد لاني بكره بطلعك اماكن حلوه ورايقه
الريم :ان شاء الله بس نبي من بدايه النهار عشان اشوف
صقر : اكيد
واستمر الحديث هادي بين الطرفين وكل واحد يقول اللي يحب ويكره الين جا وقت صلاه الفجر وناموا بس صقر خلى الريم تنام بالغرفه مارضى يخليها تنام على الكنبه
/
/
فارس شاف اسيل اللي من بعد ماصار اللي صار كانت نفسيتها زفت
فارس: ليه حبيبتي مسويه كذا بنفسك؟
اسيل وهي تصيح: فارس احنا تسرعنا ماكان مفروض نتمادى اكثر
فارس وهو يضمها يهديها: لا حبيبتي لاتقولين هالكلام انا اوعدك اول مايجي ابوك راح اخطبك رسمي
اسيل: بس ابوي شكله مطول
فارس بفرح من داخل: متى يعني بيجي؟
اسيل وهي تمسح خدودها: ثلاث اسابيع تقريبا
فارس: ماعليه تحملي تعرفين ماقدر اخطبك الا منه
اسيل هدت شوي
فارس: بعدين اسيل حطي في بالك ان اللي صار بينا يصير بين كل اثنين يحبون بعض ، يعني انتي كان طلعتي مع شخص غريب وسويتي هالشي
اسيل : لا طبعا
فارس : ادري ياحياتي ثقتي فيك مالها حدود بس ابيك تعرفين ان اللي صار من كثر مانحب بعض طيب
اسيل ابتسمت له وهزت راسها
فارس (ههههه والله يافارس وقدرت تقنعها بسهوله هي بين يديك تمتع في جمالها ثلاث اسابيع )
/
/
/
حطت اللمسات الاخيره على وجهها ورشت عطر وناظرت نفسها نظره اخيره
اليوم جراح جاي عندهم ولازم يشوفها حلوه
دق جوالها وعرفت انه وصل وبسرعه انزلت عشان تفتح له وتستقبله
ام صقر: يابنت اركدي تبين تطحين ؟
الجازي : ههه جراح تحت
ام صقر: ههههه الله يسعدكم روحي افتحي الباب هذا هو يدق
الجازي افتحت الباب
جراح كان جايب ورد احمر : مساء الخير وهذا الورد للورد
الجازي ابتسمت له: مساء الخير
خذت منه الورد وسلمت عليه ودخلته المجلس وجات ام صقر وسلمت عليهم واستأذنت
وجلسوا يسولفون واحلى كلام تنطقه شفات العاشقين
/
/
/
كان خالد يكلم شوق
خلود صدقيني احس بمشاعر اتجاهه والمشكله وهو مادرى بسوقي وشكل سالفه سلطان بتكرر مره ثانيه
حس بغيره خالد من سلطان مايدري ليه
مو تقولين ماعاد يهمك سلطان؟
ايه صحيح وهذا اللي اللي احس فيه يعني مو مثل اول ياخلود انا حبيت تعامل سلطان مع اخته اهتمامه بس مو مثل خالد فيه شي جوات قلبي يخلني انجذب له
آآآه ياخلود مادري وش اسوي بالمشاعر اللي داخلي
انبسط خالد على كلامها
بسم الله عليك من الاه ، وش دراك يمكن حتى انتي عجبتيه
اقول لاتدخلين امل بحياتي بحاول قد ماقدر اتناساه بعدين اخته بتتزوج وتسافر ماراح اسمع عنه شي يعني بساعدني هالشي
شوق حبيبتي !
هلا خلود ياصديقتي وكنزي اللي لقيته واختي اللي ماجابتها امي
هههه كل ذا انا
واكثر ماتتصورين وش قد ارتاح لما اطلع كل اللي بقلبي لك
بس ماشاء الله عليك كثير بنات ينحرفون عشان يشبعون العاطفه اللي بداخلهم
بسم الله علينا منهم مستحيل ارضاها على نفسي وين خوفي من رب العالمين اصلا شلون بطالع هلي وارفع عيني بعينهم وانا اخون ثقتهم
خالد ابتسم كل ماكلمها اعجبته اكثر واصر على قراره اكثر واكثر
قولي امين ياشوق
شوق امييييييين
انك تأخذين خالد ويسعدك ربي معه
هههه لاتحرجيني بس الله كريم
هههههه ياحبي لك
/
/
/
مضى اسبوع بسرعه وكان صقر والريم يصحون 10 الصباح ولايرجعون الا 12 الليل
كانت الريم مستانسه ان علاقتها بصقر تحسنت وشبهه مستقره وصقر نفس الكلام اذا شافها مبسوطه يحس انه ملك الكون كله
اكثر شي اعجب الريم وانذهلت فيها يوم راحت قصر (nymphenburg) نيمفنبورغ كان القصر قمه الروعه وفيها حديقه واسعه وبحيرات عكس جمالها اللون السما الازرق وكان الجو روعه يميل للبرود
وداها صقر قصر شيلشايهم وهذا القصر مشهور بزخارفه الفنانه
كانت الريم سعيده وهي تشوف هالمناظر والطبيعه الخلابه
واحلى يوم عندها يوم راحوا مدينه بفااريا اللي تعرض افلام واللي يدخلها كأنه معهم في الفلم
دخلوا مطعم عشان يتعشون فيه بعد المشوار اللي قضوه في قصر الاحلام اللي انذهلت الريم منه
كان على اسمه وكأنك وانت تدخله في حلم
الرسومات والاثاث كان شي خيال وكل زوايه من القصر يطل على منظر طبيعي
الريم وهي مبتسمه: يالله يالتني اسكن فيه
صقروهو يمسك ايدها: هههههه شكلك للحين تحلمين
الريم : والله يجنن ماتوقعته كذا
شافت الريم بنتين وحده منهم تناظرها بحقد وكره واستغربت منها الريم بس ماعبرتها وشوي توقف هذي البنت وكانت تشبه امل حجازي واجد نفس لون شعرها وطولها وجسمها ولابسه بنطالون جينز ضيييق بدي اسود لاصق في جسمها وقصير يعني يبين شوي من بطنها لان المطعم دافي واكثرهم يفسخون جكاتيتهم
صقر انتبه لريم وهي تطالع وراه وناظر وراه وياليته ماشافها وقف
.... ابتسمت ابتسامه وسيعه: بنسوااااااااار ماعم سدء صئر هوني بالمانيا لك اشتئت لك وضمته بقوه
صقر وهو يحاول يبعدها منه : هلا دارين
دراين: لك منور يائلبي وينك ماعم تتصل وتسئل ولو صئر
صقر توتر وناظر الريم اللي كانت متفاجأه باسلوبها الوقح واللي قهرها اكثر انها ماحترمتها
: دارين اعرفك على زوجتي وحبيبتي
دارين تغير وجهها لكن سوت نفسها انها توها تنتبه: اووو اهلين وسلمت عليها بطرف اصابيعها
الريم حست بنار تكوي قلبها ، وهذا دليل على الحب وبدايه الغيره لكن كلمه حبيبتي ريحتها وحست بفرحه يوم سمعتها
صقر: اخبار جوزيف؟
دارين وهي تجلس من غير ماتستأذن : بخير يعني مو عارف انك هوني
صقر: لا كنت بسوي له مفاجأه
الريم كانت تراقب كلامهم بهدوء وحاسه بتوتر صقر لكن من داخلها بركان وتحاول تجامل وتبتسم له
صقر وهو قاصد يسوي هالحركه مسك ايد الريم وهو مبتسم ومركز بعيونه على الريم: تعرفين جاي شهر العسل انا وحبيبتي وابي اوريها وين كنت مستقر
دارين انقهرت اكثر لانه يبين انه يحبها وقفت بسرعه: هني لها يالله بشوفك وهي تطالع الريم بحقد ياحبيب البي
وراحت مع صديقتها اللي كانت تنتظرها عند الباب

صقر وهو ياكل:هذي اخت صاحبي اللي درست معه بالجامعه لبنانين مقيمين هنا
الريم وهي تسوي نفسها مو مهتمه: مبين من لهجتها
صقر يالله نرجع البيت احس ظهري يوجعني
صقر حاس انها متضايقه لانه باين من وجهها لكن ماعلق : اوك يالله
حاسب ورجعوا الفندق
كانت الريم فعلا تعبانه مشت كثير اليوم وموضوع دارين حرك غيرتها على طول راحت الحمام وتروشت وبدلت ملابسها ونسدحت على السرير وهي تتألم
الريم : آآه بطني
قامت تدور سابفوين لانها متعوده عليها اليومين الاولى انها تبلع هالحبوب لكن ماحصلتها
وقف صقرعند باب الغرفه متردد هو يبي يفاتحها بموضوع دارين بس مايبي يكبر السالفه لانها ماتعني له شي باختصار وفي نفس الوقت يبي يفاتحها بموضوع النوم لانه تعب من الكنبه كسرت ظهره
سمع ونات وخاف وبسرعه دخل : الريم ؟
شافها متلحفه ومنكمشه على نفسها بعدين قامت : ايوا صقر
صقربخوف: وش فيك ؟ ليه وجهك احمروتبكين
الريم وش تقوله متفشله منه: لا عادي مافيني شي
صقر: الله يهديك اسمعك تونين وتبكين وتقولين مافيني شي
الريم وهي ماسكه بطنها : لا بس عوار في بطني وبيروح شكلي كثرت اكل
تذكر صقر انها ماتعشت واجد واستغرب
( لايكون تضايقت من دراين ؟ هذا اللي ناقصني دارين تخرب علي علاقاتي بها ماصدقت على الله تندمج معي هالاسبوع )
قرب من عندها وهي يسمح بيده على وجهه لكن الريم بسرعه بعدت منه وراحت الحمام تستفرغ
صقر فتح عيونه وعلامات الدهشه تكسي ملامحه: وش فيها كانت زينه الله يخسك يادراين
، يمكن دخلها برد ، ولاماناسبها الاكل الايراني
؟؟؟؟؟؟؟
خرجت الريم وهي تعبانه وبردانه ساعدها صقر ولحفها
صقر: الريم اوديك المستشفى شكل دخلك برد
الريم بتعب: لالا بيروح بس ابي سابفوين مدري وينه ؟
صقرعصب: على كيفك تاخذين حبوب وتبلعينها قومي اوديك المستشفى
الريم تحاول تفهمه : ياصقر متعوده انا اذا اوجعني بطني اخذها
صقر مدلخ ومعند: لا مو زين يالله البسي عشان اوديك
الريم وهي منحرجه: صقر !!
صقر ناظر فيها يبي يفهم ليه مو راضيه: وش فيك صحتك بالدنيا عندي
الريم حست انها محتاجه حنانه غرقت عيونها ونزلت راسه وهي تحس بالم اكثر وفي نفس الوقت منحرجه : طبيعي هالالم كل شهر يجيني
صقر عرف وطق راسه على دلاخته شلون مافهم مسك ايدها : مابينا احراج يالريم انتي زوجتي كان قلتي من اول
صقر كان وده يضمها عشان يشيل هالاحراج والتعب اللي فيها وبلحظه طالعت فيه وانزلت دموعها جن جنونه وعلى طول مسحها وضمها بقوه: لا حبيبتي ماقدر اشوفك تبكين
الريم حست انها محتاجته وتأكدت انها صارت تحبه وضمته اكثر واكثر
استمر هالوضع لين نامت لحفها وراح الصيدليه مايتحمل يشوفها تتألم .
/
/
/
اليوم ملكه وزواج رهف العائلي كانت خايفه ومتوتره وماغاب تهديد غسان عن بالها قررت انها تكلم ياسر قبل ماتسافر تقوله كل شي عشان ترتاح وتوقف غسان عند حده
ارتاحت وهي تشوف الكل حولها خصوصا وضحى اللي ماقصرت معها هي والجازي وشوق
شوق: بنت خلاص مو ماكلك
الجازي : اقول اسكتي مابعد تجربين الشعور هذا عشان كذا ماتكلمتي
رهف وهي مبتسمه وخايفه : ههه حرام عليكم لاتتخانقون عندي
وضحى: ماشاء الله رهف طالعه باربري
رهف ناظرتها بمتنان: صحيح؟
البنات كلهم: والله
رهف: طيب خوفتوني بسم الله
انطق باب الجناح حق رهف ، وبسرعه راحت شوق وافتحت الباب وهي تضحك على رهف لكن شافت قدامها خالد
خالد انبسط وين حظه يشوفها وبكامل اناقتها وهي على طول سكرت الباب في وجهه
وضحى: يمه شوق وش فيك؟
شوق: اخو رهف برا
وضحى: اوووه سوري نسيت انه ينتظر وجيت اقولها تطلع له لانه يبي توقيعها
شوق : وانا كلتها ياعمتي العزيزه
رهف : حصل خير
راحت وقعت وقالها تنزل بعد شوي وباله مع شوق اللي صار يحبها لحد الجنون
دخلت رهف وسلمت على اهل العروس واللي استانسوا انها كذا معهم كانت متقبلتهم وتكلمهم باحترام
كانت رهف تعرف نوف معرفه سطحيه في الجامعه
نوف : هاه يامرة اخوي كل شي تمام؟
رهف ابتسمت وباست بنت اختها الكبيره اللي كانت بحضنها: أي الحمدلله
جات ام ماجد وقالت ان ماجد وخالد يستونها برا
على طول مسكت ايد نوف لانها جنبها
نوف: اهدي حبيبتي اخوي مايحتاج امدحه ترى هو متفهم وشكله يريح الواحد الله يرحمك يايمه كان نفسها تشوفه بهاليوم
وقفت رهف وهي تتذكر شكله فعلا كلامها عنه صدق ابتسمت لهاوهي تقول : الله يرحمها
وطلعت مع امها وشافت اخوانها ينتظرونها دخلت المجلس وسلمت عليه
ماجد: اقول يالحبيب لاتسوي فيها ملتزم قدامنا ومن ورانا غيرههههههه
ياسر: هههههه الله ياخذ عدوك روح خلني مع مرتي شوي
خالد: هذي طرده عينك عين
ابتسمت رهف من سوالفهم ، لكن اختفت الابتسامه وحلت محلها الخوف وهم يرحون اخوانها ويتركونهم لحالهم
ياسر قرب وجلس ملاصق لها ومسك ايدها اللي كانت مشبكتها من التوتر : اهدي شوي حبيبتي
رهف رفعت عينها وهي متفاجأه :...
ياسر: لاتستغربين أي حبيبتي انتي كنت في بالي من يوم كنتي صغيره والحمدلله صرتي من نصيبي كنت خايف ارجع بعد دراستي احصلك متزوجه لكن ربي كاتب تكونين لي باس ايدها وهي تحس بالعار من سوايها قبل
ياسر: صحيح اني ملتزم مو مبين علي اني احب لكن في الاخير انا لي قلب وملكتيه
رهف حمدت ربها على هالزوج الطيب بس قررت تتكلم لانها ماتبي تخدعه وتبي تكون واضحه معه
: ياسر؟
ياسر انبسط انها تكلمت معه: عيونه
رهف: بغيت اصارحك بشي عن حياتي قبل وياليت تسامحني كنت مراهقه ومالقيت اللي يوعــ
قطع عليها ياسر: اشششششش لاتتكلمين عن شي فات كل انسان فيه عيوب وانا يهمني انك عرفتي عيوبك وصلحتيها
رفعت عيونها مستغربه يعني يعرف انها كانت مو زينه اول لهالدرجه سمعتها شينه ولهالدرجه راضي بعيوبها: بس
ياسر قبض على يدها : خلاص رهف انا شفت بعيني انك متغيره وان شاء الله اقدر اسعدك
رهف حست ان الدنيا مو ساعيتها من الفرحه
ياسر: يالله نروح الفندق لان طيارتنا الفجر
راحت رهف وسلمت على اهلها وهي متطمنه من علاقتها بياسر على احسن مايكون
/
/
/
رجع سلطان للبيت وخذ اغراض وملفات من السياره كان حاطها بالسيت اللي ورا
لكن شاف بوك مايدري من هو له قرر يفتحه
كان البوك فيه صور عمه وفارس وصور بنتين صغار شاف بطاقه صراف وبطاقه جامعه وشاف الصوره قبل يقرا الاسم كانت صوره بنت مملوحه واكثر شي حلو فيها عيونها العسليه الناعسه قرا الاسم وعرف انها ريناد
تذكر يوم طاحت شنطتها
سلطان: اوووه صار لها اسبوع معقوله مافقدتها
ابتسم وجلس يتأمل الصوره مايدري ليه ماغض البصر
خذه وعطاه ليان اللي كانت تكلم شوق وتقولها تفاصيل ملكه رهف
ليان : شوي شوق
هلا سلطان
سلطان: خذي هالبوك شكل ريناد ناسيته صارله اسبوع
ليان وهي مستغربه: ناسيته ؟
سلطان: أي في السياره يوم زواج الريم
ليان : اهااا خلاص بكره بتجينا حطه على المكتب بعطيها مشكور
سلطان: تصبحين على خير
ليان وهي تكمل محادثتها وانت من هله ياقلبي
/
/
/
/






  رد مع اقتباس
قديم 11/01/2010, 04:34 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
المشرفة العامة


إحصائية العضوة








هادية الطباع غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شكيت من حظي.... وخيبتني ظنوني ..كاملة( رواية سعوديه رومانسية حيييييل)

الجزء السابع عشر
/////
رجعت البيت وهي تحس بحزن وتحاتي والخوف ميسطر عليها صارلها فتره تحاول تبين انها بخير لكن تحس بالعكس ، عبدالله خلاها وصارله اسبوع ماتصل تعتب اكثر لاتصل ولاحتى طمنها ورد عليها برساله قررت تدق عليه لكن تفاجأت انه مقفل
بدلت ملابسها وفتحت درجه وشافت شماغه وثوبه وجلست تلمسه بحنان وهي دموعها على خدودها، شافت علبه عطر قديمه كانت مرفوعه في الدرج تذكرت انه العطر اللي هدته اول عيد زواجهم كان عبدالله محتفظ فيه لهالحين
حست برغبه نوم بعد مجهود البكي وسط الذكريات اللي مضت نامت
/
/
/
تسكر باب الجناح وجلست رهف ترجف لكن مو خوف لانها مع ياسر لا الخوف انها شافت غسان يكلم ياسر ويضحك معه
ياسر: الف مبروك ياحياتي ابيك تبدلين عشان كلها ساعتين ونمشي المطار
رهف كانت تفكر
( يالله ياربي كانك تبي تعاقبني على سوياي قبل فهذا اقسى العذاب يارب انا تبت وانت اعلم بنوياي استر علي وريحني من الخوف اللي احس فيه)
استغرب ياسر من رهف ليه واقفه للحين وسرحانه: رهف؟؟
ناظرت رهف لوجهه ياسر اللي يجيب الراحه وعيونها فيها دموع
ياسر قرب منها وضمها: وش فيك خايفه مني؟
رهف من بين دموعها: لا بس ودي اتكلم معك شوي
ابي اطلع اللي بقلبي
ياسرابتسم : بس كذا كلي اذان صاغيه يالله بدلي وتعالي وانا اسمعك
رهف ارتاحت شوي وراحت الغرفه وقررت تلبس تنوره قصيره جينز لنص الفخذ وترتبط من فوق بطريقه حلوه وتحتها بنطالون برمودا لاصق عالجسم وردي وبدي وردي يعني كأنها باربري حقيقي وتركت شعرها مفتوح وحطت روج وردي وكحل من داخل
جلس ياسر يرتب العشا اللي وصل وجاه مسج فكر انه احد من اصحابه يبارك له فتحه وهو مبتسم لكن سرعان ماختفت ابتسامته وقف بسرعه واخذ الظرف وفتحه
شال الغتره والعقال بعصبيه وعيونه فيها ألم، انقتلت فرحته اللي ماشافت النوريوم شاف صور رهف وهي بكامل زينتها ، انفتح الباب وطلعت رهف لكن شافت ياسر مو على بعضه كان وجهه احمر وجالس يمسح على لحيته
رهف : تأخرت عليك ؟
طالعها ياسر بنظرات لها الف معني ومعنى ( ليه يارهف ؟ كنتي بعيوني ملاك ، كنتي كل شي بحياتي ، رسمت الماضي والحاضر والمستقبل معك واخرتها تطلعين كذا )
رهف وكأن قلبها نغزها وعرفت وش هالنظره: ياسر فيك شي؟
ياسر نزل عينه وقلبه متألم: لا مافيني شي تعالي تعشي
جلست رهف وايدها على قلبها شوفه مايشجع انها تكلمه بالموضوع اشربت العصير وهي متوتره وتحس بعطش كل ما رفع عينها عليها
قطع تفكيرها ياسر: شفتي اللي سلم علي قبل ماتدخلين الجناح
رهف طاحت الشوكه اللي كانت بيدها من الخوف وهذا اكد لياسر اللي يفكر فيه
ياسر بهدوء عكس البركان اللي داخله: وش فيك؟
رهف مسكت اعصابها : من هو تعرفه؟
ياسر ابتسم على جنب : هذا ولد خالتي معرفتي فيه سطحيه حتى اني استغربت انه متعني وجاي يبارك لي للفندق وكمل وهو يطالع فيها الظاهر كان يحبني وانا مادري
رهف ( غسان يصير ولد خالته آآآه ياحظي ، ياربي عطني القوه انت تدري اني ماتماديت معه يالله ياكريم)
ياسر وقف ومعه الظرف ومن غير مايطلعها : انا بروح اريح لين يقرب موعد الطياره ودخل الغرفه وانسدح على السرير وهو يفكر برهف وسوايها
رهف حست ان ياسر واصله شي مو معقوله ان ينقلب فجأه الا اذا فيه سبب قوي وياخوفي يكون غسان السبب
بس هو دخل ومافيه شي ليه بس يوم طلعت له
دارت الف فكره وفكره بكت رهف عروس تبكي من قل حظها يوم تابت واضحكت لها الدنيا وحست بالحياه والطريق الصح صارت تلوي ذراعها ، وكأنها تعاقبها على ماضيها
/
/
/
الريم وعيونها تلمع بحب بعد قلبي والله ) خلاص صقر والله انا بخير
صقر: بطلعك بس بشرط
الريم وهي تأشر على عيونها: شرطك انفذه من عيوني بس طلعني
صقر( يالبى عيونك ناويه تجنني هالبنت بحركاتها ): اذا تعبتي تقولين مو تسكتين
الريم انحرجت : خلاص طيب
صقر : يالله تجهزي اوديك مكان يحبه قلبك
الريم بسرعه نطت من كنبه الصاله ومن الفرحه مسكت خدوده بقوه وباسته ودخلت الغرفه ركض
صقر فتح عيونه متفاجأ من حركتها اول مره الريم تسوي معه كذا ( يالله يالريم لهالدرجه فرحتك بالطلعه هذي مسك خده وهو مبتسم مايبي يضيع أي احساس حلو منها)
اما الريم جلست عالسرير وهي حاطه السبابه داخل فمها وتعض عليها من الاحراج
انا شلون سويت كذا ، مدري مفجوعه عالطلعه انا ، لاتنكرين يالريم اصلا تبين تبوسينه من زمان وجات فرصتك ابتسمت باحراج يووه وش بيقول عني الحين
عادي هو زوجك قومي يالله البسي
كشخت الريم وتجهزت هي صارت بخير اليوم بفضل الله وصقر اللي كان سهران عليها
يوم طلعت شافت صقر يناظرها بأعجاب وهي للحين منحرجه من حركتها
الريم : احم يالله انا جاهزه
صقرابتسم وفتح ايده عشان تمسكه وبخجل مسكتها وطلعوا كان مستاجر سياره عشان يقضون مشاويرهم البعيده وفكر يوديها مكان رايق ويريح كان اذا حس انه محتاج راحه يوم كان عايش عنه يجيه
نزلوا وتعانقت قلوبهم بحب قبل كفوفهم وكل واحد يقول كلام بقلبه من كثرة المشاعر لكن ولا واحد منهم صرح لثاني اكتفوا يتركون عيونهم ولمسات كفوفهم تتكلم
الريم بذهول : واااااااااااااااو المكان رااااااااااايق
صقر ناظرها من على جنب كانت فاتحه يدها الثنين وتنتفس بعمق
كان المكان روعه السما صافيه والجو بارد بس يعتبر حلو والبحيره خيال وكأنها لوحه رسام مع الشجر الاخضر اللي حوليها
صقر: هذا طال عمرك اسمها بحيره شتارنبرج كنت دايم اجي اغير جو هنا
الريم ومازلت مغمضه عينها وقابضه بيدها اليمين على يده بقوه: مالومك آآآآآآآآآآه يجنن الهوا
كان صقر سارح برمشوها الطويله وخشمها الصغير الحاد واللي حمر من البرد ، تركزت عينه على الشامه اللي في خدها وش كثر تعذبه هالبنت من كثر مايحبها
فتحت عين وحده وطالعته على جنب وابتسمت: وش تسوي ؟
صقر: اتأملك!!
الريم وكأنها تجرأت عليه شوي لفت وجهه للبحيره: احد قدامه هالطبيعه ويطالع غيرها
صقر: هههههه حتى انتي طبيعه جميله واحب اتأملها
توردت خدودها وجلست تدور الكاميرا عشان تصور كانت تصور كل مكان تروح له
خذوا الفرشه وجلسوا على العشب وحطت الاغراض الريم اللي خذوها بفرح وجلست تصورها
وكل حركه كان صقر يراقبها
انتبهت الريم لولد اشقر يلعب بالكوره وجاي قدامهم
: يالبى قلبهم الصغاريدندون
صقر: شكلك تحبين الاطفال
الريم : مووووت والله واحشني طارق
صقر: اهااا اثرك انتي اللي مخربته
الريم : هههه لا وربي بس دلعته حبتين
صقر ااااااااخ ماقدر
صقر بخوف: وش فيك؟
الريم : ههههههه مافيني شي بس ماقدر اجلس ابي ابوسه
صقر : خوفتني
راحت الريم وجلست تقبص خدوده وباسته بقوووووووووووووه وعطته شوكولاه
صقر: هاه ارتحتي؟
الريم : ههههههه أي يجنن والله رحمته ولاكان موته بوس
صقر بخبث: خلاص شدي حيلك وجيبينا ولد مثله
الريم حمر خضر زرق وجهها وسكتت
انبسط صقر على احراجها وكمل : واذا ماتبين وفري البوس لي
هنا الريم خلاص سوت نفسها ماتسمعه وتدور في شنطتها على ايش مادري
صقر ابتسم وبداخله ميت عليها
/
/
/
اليوم تقدم راكان ليان اللي كانت مفاجأه لعايلتهم بس بالعكس فرحوا كثير لان سمعت ابو لافي مايحتاج والكل يدور نسبه وراكان رجال محامي والكل يمدحه
ليان وهي للحين مو مستعوبه : خطبني انا؟
سلطان: ايه خطبك وقلنا له راح يوصله الرد بعد يومين
ابيك تفكرين زين ، ترى موضوعي يختلف عنك واحب اطمنك اني ناوي اخطب ريناد قريب
ليان فرحت: صدق؟
سلطان بابتسامه حنون: صدق هي بنت عمي وماراح احصل مثلها
ليان: الله يبشرك بالخير بس...
سلطان: بس ايش؟
ليان: يعني تعرف فارس انه..
سلطان: اصصصصصص لاتتكلمين عنه
ليان : انا خايفه عمي يزعل بس هو مايهمني
سلطان: اصلا عمي كان حاضر وفرح بخطبتك يعرف ان ولده مو كفوا زواج ومايبي يقطع نصيبك ترى عمي رجال يخاف ربه ياليان
ليان ارتاحت وجلست تفكر بمواقفها من راكان عمري ماتصورت بنكون لبعض اولا لانهم من قبيلتين مختلفتين وثانيا ماتوقعت انه يفكر فيها كزوجه لانهم دوم خناق مع بعض
انسحب سلطان بهدوء وتركها عشان تفكر براحتها هو مستانس على اخته ونصيبها وانها تخلصت من فارس اللي من يومها صغيره وهي مسماه له وتذكر قراره بخطبه ريناد حس براحه اكثر شاف امه والفرحه بعينها وابوها اللي رحب بالفكره ونو يخطبونها بكره
/
/
/
مرت يومين وانتشرت خطبه ليان وفرحوا اهل راكان فيه اما راكان شوي ويستخف وسلطان تمم خطبته بعده على طول وعمه رحب فيه ونبسط حيل منه
عبير بقهر : على كيفهم هذولا هي مسماه لاخوي شلون كذا يوافقون
ام فارس : وانتي وش عليك خذي بالك من نفسك واللي في بطنك وزوجك
عبير: وفارس اخوي مسكين ضامن نفسه انها له ولاعنده خبر
ريناد: خليه يجي البيت عشان يعرف هو اصلا يدخله؟
ام فارس : الله يهديه هايت هذا الصبي مدري وش نهاية هالصياعه
عبير : انا بقوم اعلمه مايصير مايدري بشي
ام فارس : لا متى ماجا يعرف
مع دخله فارس
فارس : هاااااااي
يبي يطلع الدرج وقفته امه: انت ماتستحي ياولد وينك ثلاث ايام ضايع ماندري وين طاس
فارس: يمه مشغول حيل حتى الحين ابي اخذ ملابس وبطلع
عبير وهي تقوم بصعوبه من الحمل: انت ماتدري بالدنيا حتى ماتسلم على صارلك اسبوعين مني
فارس: اووه سوري يالبطه مانتبهت لك
عبير: بطه بعينك
فارس : ههههههههههه
ام فارس : اقول ابوك متضايق منك ماترد على جوالك حتى خطبه اختك ماكلفت على نفسك تجيها
فارس: ريناد انخطبت ؟ متى ومن اللي خطبها
ام فارس: ولد عمك سلطان
فارس: هههههه مبروك اجل بتاخذين المعقد الله يعينك عليه
ريناد انقهرت منه ومن معاملته : مشكور كلفت على نفسك
عبير : وانت هذا اللي فالح فيه ليان انخطبت وطارت منك وخلك كذا على حالك
فارس انصدم: ليان بنت عمي ؟
عبير: ايه
ام فارس: ليه ناوي تعنس البنت لين تنصلح وتركد
فارس بعصبيه: بس هي مسماه لي مفروض مايوافقون
ابو فارس : لا شرفت حضرتك؟
فارس : يبه؟
ابو فارس بعصبيه: وحطبه ان شاء الله وش جابك للبيت جاي تاخذ فلوس وتبدل ولا تتامر
فارس : يبه صدق عمي وافق على خطبه ليان لغيري؟
ابو فارس : ايه عندك مانع؟
فارس بقهر: شلوووون يبه؟
ابو فارس: انا اللي قلتلهم يوافقون بعد
انا ماني مستعد اتحمل ذنب المسكينه اذا خذتك ، انت شايف نفسك كفوا تفتح بيت ، انت ماهتميت لنفسك تهتم لزوجه وعيال
فارس: ليان ماتاخذ احد غيري مو على كيفكم فاهمين
ابو فارس: اقول لاترفع صوتك علي
خافوا الكل وهم يسمعون النقاش والصوت يعلى
فارس: وش قصدك يبه مو رجال بعينك يوم توافق
ابو فارس : لا مو رجال خذها الرجال ولد ابو لافي اللي الكل يمدحه
فارس طلع معصب وهو يتوعد
ام فارس : طلع الصبي معصب
ابو فارس : خليه هذا ناوي علي يبي يموتني بتصرفاته الله
ريناد وهي تبكي : لايبه لاتدعي عليه
عبير كانت تبكي بصمت وام فارس مثلهم قام ابو فارس جمعهم على صدره وهداهم
/
/
/

جالسه في الغرفه وايدها على خدها وتبكي هذا حالها وصلت لوس انجلس وهو للحين مو معبرها ويكلمها من طرف خشمه ودايم يحاول يتجنبها
قررت تكلمه لو دفعها الثمن انها تترجاه بس ماتجلس كذا مسحت دموعها وصلت ركعتين ودعت فيها من قلب ربي يسر امرها وبعد مانتهت من الصلاه ضبطت نفسها وطلعت من الغرفه شافته حاط ايده على راسه
كان ودها تضمه تبكي على صدره كانت تدور الحنان اللي شافته يوم الملكه والخطوبه لكن ماشافت في عيونه يوم رفعها له الا القسوه والجفا
ياسر: تبين شي؟
قربت منه وهي ترجف وحطت ايدها على كتفه: ياسر
ياسر بعد ايدها بقرف: لاتلمسيني
رهف بلعت غصتها بصعوبه بس اصرت تكلمه : ياسر فهمني وش فيك ؟
ياسر ابتسم بألم: وش فيني ؟ولك عين تساليني يارهف ؟
رهف ودموعها تجمعت: ياسر انا في غربه ومالي احد غيرك
ياسر: وهذا اللي كاسر ظهري
رهف:ياسر قلت بتسمعني وصارلك يومين تتجنبي وين كلامك ؟
ياسر عصب : تلوميني بعد اللي عرفته يارهف
رهف : فهمني وش عرفت عشان ادافع عن نفسي
ياسر قام بسرعه : تبين تعرفين وش عرفت وانتي عارفه ماضيك الاسود وياليت مع احد غيره !! مع غسان ولد خالتي اكبر نصاب ومغازلجي في الشرقيه وانا اقول ليه جايني مو حب فيني
رهف دمعت :ياسر
ياسر قطع عليها وهو معصب : لا حتى ماكفاه رسالته لي في الجوال مرسل صورك
رهف حطت ايدها على فمها: صور ؟
ياسر: ليه ؟ تبينه يحتفظ فيها يامدام
رهف ودموع تنزل بسرعه: اقسم بالله العظيم ماعطيته صور
ياسربصوت عالي: لاتحلفين كذب حرااااااااام انتي اللي مثلك ماتعرف الله
رهف جلست على ركبها وهي تبكي : وربي مااكذب
راح ياسر الغرفه وفتح الظرف وقطها عليها : وهذي من صوره ؟
رهف تفاجأت عمرها ماعطته اصلا هو اللي يلحقها ويكلمها وكانت ماتعطيه وجهه: كيف وصلت له ؟
ياسربضحكة استهزاء: هههههههههههههه مصره تكملين المسلسل ورب الكعبه لولا ان اخوانك غالين علي واني في يوم حبيتك كان القبر مكانك
وكمل بألم انا نفسي اعرف وش سويت يوم ربي عاقبني وخذت وحده صايعه باعت نفسها برخيص
رهف شهقت وهي تبكي : لا تقول هالكلام حرام عليك
ياسر: طول عمري مصلي وقايم بفروضي وبار بوالدي واخرتها اتزوج وحده مو بكر وخاينه اهلها وكانت لها علاقه مع منو ؟ مع ولد خالتي الهايت
رهف وقفت : خلاص ماسمح لك اكثر تتهمني
ياسر : لاترفعين صوتك انتي هنا مالك صوت حالك حال الجدار فاهمه
رهف راحت الغرفه وكل احزان الدنيا فوق راسها
وياسر انسدح على الكنبه وهو يتنفس بصعوبه ومغمض عينه ويفكر بحاله وحال رهف اللي عشقها وتمنها من يوم هو مراهق
/
/
/
فارس راح بسرعه لبيت عمه وكان مافي احد موجود غير ليان وامها
انطق الباب بقوه وراحت تفتح الشغاله
فارس بصوت عالي : وينكم ؟ ياكلاب وربي ماتتهنون مادام راسي يشم الهوا
ليان قامت بقوه وهي خايفه : يمه صوت فارس
وشوي يدخل عليهم فارس الصاله
ليان صرخت لانها مو لابسه غطا وشعرها كله برا وتخبت ورا امها
ام ابراهيم وقفت بصعوبه: خير يافارس انت ماتحشم البيت واهله داخل علينا بشرك
فارس: اسمعيني انتي وبنتك دامني حي بنتك ماراح تتزوج احد غيري واذا ماتبيني فخليها عندك تعنس
ليان ماقدرت تسكت: وانت وش دخلك تتأمر علي ابوي للحين حي ربي يطول عمره واخواني على راسي
فارس بعصبيه: انت اخر وحده تتكلمين طايحه لي غرام ولد الجيران
ام ابراهيم : اسكت قطع الله اللسانك
ليان: اصلا انت مو رجال جاي تتهجم على حريم
فارس عصب وبكل وقاحه جرها مع ايدها ومسكها من شعرها
ليان صارخت من الالم : وخر ياقليل الادب
وام ابراهيم تفك بينهم : حرام عليك شلون تكشف البنت وهي ماتجوز لك
فارس: هي بنت عمي ومفروض تكون زوجتي
ليان وهي تبكي: اتركني يانجس
كان سلطان توه راجع من النادي وعازم راكان وخالد معه سمع صوت صراخ وشاف الباب مفتوح وانفجع
راكان خاف على سلطان بس مايقدر يدخل يخاف يكشف اهله اما خالد توتر مادرى وين يروح
سلطان دخل البيت وهو قلبه يرجف خوف لكن دارت الدنيا وسودت يوم شاف فارس ماسك اخته من شعرها ويضربها وامه تفك فيها
سلطان جرى: ايا قليل المروه والشهامه
وعطاه بوكس واضربه ضرب
ام ابراهيم خافت وضمت بنتها وهم يشوفون كل واحد يضرب الثاني
والدم يصب ومايدرون من اللي ينزف
ليان جلست تمشي بسرعه وهي تبكي في الصاله وشافت راكان اللي عند الباب متردد يدخل ولا لا
وكأنها شافت منقذذ وبلاشعور مسكت ايده
ليان وهي تبكي: راكان الله يخليك فارس بيذبح اخوي تعال
راكان فز قلبه وتحركت شهامته يشوف خطيبته تبكي عنده تطلب انه يساعد صديقه دخل وقالها وهو منزل راسه: اخذي امك واطلعي فوق بسرعه
خذت امها اللي كانت شبهه منهاره ودخلتها الغرفه اللي قريب من الصاله
راح راكان ينادي خالد اللي يسمع ولاهوفاهم شي
ويوم دخل شاف صديقه وهوسلطان يتضاربون
راكان وخالد فرقوهم بسرعه
سلطان وهو يمسح الدم من فمه: تتهجم على اختي ووامي يالخايس
فارس: انت الخايس تزوجونها وهي مسماه لي
سلطان وهو يحاول يفك راكان اللي توه يفهم السالفه: فكني عليه خلني ادبه الصايع
خالد بعصبيه: فارس اسكت ماتوقعت دني لهالدرجه ومنحط
فارس: مالك دخل انت لاتدخل بينا وااااااااااخر مني
راكان كلم الشرطه وجاو وخذوه وصل الخبر لبو فارس وجهه اسود من سواة ولده
راكان: حصل خير ياجماعه قوم ياسلطان لازم تروح المستشفى يشفون الكدمات اللي في وجهك
سلطان: بروح اشوف امي اول
راح لمه واخته وضموه بقوه وجلسوا يبكون
ليان: سلطان امي تعبانه لازم نوديها المستشفى
سلطان: يالله البسي عبايتك بسرعه
/
/
/
صقروالريم كانت احلى لحظات حياتهم قضوها هالفتره مع بعض دون مشاكل كانوا سمن على عسل
كانوا توهم راجعين من حديقه الحيوان هيلابرون
الريم : يالله كبيره مره وش ذي الحديقه
صقر:استناستي؟
الريم : اممم في البدايه تضايقت لاني ماحب الحيوانات بس بعدين استنانست خصوصا انك جنبي ههههه شوف ايدك احس اني قطعتها من كثر ماني ماسكتها
صقر وهو يهمس وقريب منها: كلي على بعضي حلالك
الريم تفشلت :وتبي تغير السالفه: هههههههه شفت القرد(السعدي) داهيه يدخن كأنه رجال صايع ههههه
صقر: تدرين انها اذكى الحيوانات ؟
الريم تهز راسها : صح قريتها هالمعلومه
صقر : جد وش اكثر حيوان اعجبك؟
الريم وهي تسبل بعينها: مايحتاج اقول الريم
صقر ذاب وبلع ريقه ومن غير سابق انذار مسك وجهها بكفوفه الكبيره وقرب وهو مغمض عيونه وبااااس عيونها بوسه طويله
الريم تصنمت ولاتحركت بس تحس ان الدم كله يضخ في وجهها وتحس بحراره خصوصا ان انفاسه قريبه
نزلت راسها خلاص ماهي قادره ترفعه من الموقف
صقر بهدوء : بكره الساعه8 بنمشي مدينه جارمش بتعجبك هي مدينه تطل على جبال الالب
الريم وهي للحين متوتره وتشد في بلوزتها: وينها بعيده؟
صقر مسك ايدها : اممم راح نروح في القطار يعني تبعد ساعه ونص
الريم وهي تطالع الساعه: يلا صقر بروح اجهز الشناط حاول ترتاح عشان مابيك تنام بالقطار ابيك تسولف لي عنها
صقر ابتسم( لمتى تتهربين يالريم انا اشوف بعيونك شي ثاني ؟ الحمدلله اني قدرت اخلي السعاده تدخل قلبك )
: اوك اجل انا اقوم اتروش
الريم بادلته الابتسامه : لاست قو
/
/
/
العنود جلست تدور في الصاله وهي عرقانه وحالتها حاله ماعاد فيها تستحمل الالم مشت بهدوء لغرفه النوم
العنود: ماجد آآآه ماجد
ماجدعقد حواجيه لكن شاف العنود شكلها تعبان فز بسرعه: عنودي وش فيك؟
العنود: شكلها ولاده قوم ودني المستشفى وطارق تكفى وده عند امي
ماجد لبس وعلى طول لبسها العبايه واخذ الشنطه اللي مجهزتها مع اغراض البيبي
ماجد : وين اغراض طارق ؟
العنود : عند سريره جهزتها اول ماجاني الالم جهزتها
ماجد : اخذ الاغراض ونزلها ورجع حمل طارق اللي كان نايم
وصله عند جدته وطمنهم ومارضى ياخذهم معه لانه ممنوع احد يدخل اذا جا وقت الولاده وعدهم انه كل شوي يتصل فيهم ويطمنهم
/
/
/
تجري بسرعه فيه حيه تلحقها خافت يوم شافت شكلها كان لونها غريب انخشت الحيه ورا صقر وتلمسته بس ماذته الريم : صقر ابعد عنها
كانها سمعتها الحيه وناظرت فيها وهي تمشي شوي شوي تبي تقرب منها
لاااااااااااااااا
صقر خاف من الصرخه وراح لها الغرفه: كانت الريم حاطه ايدها على وجهها وتتنفس بقوه
الريم شافت صقر وبكت: صقر كابوس مرعب
صقر ضمها وجلس يهديها: بسم الله عليك سمي بالرحمن
الريم : الحيه تبي تأذيني
صقر: اشش لاتتكلمين قولي اللهم اجعله خير بعدين يمكن لاننا درنا كثير في حديقه الحيوان
الريم هزت راسها وتبي تنزل
صقر: وين؟
الريم: بشرب مويه عطشانه
صقر: اجلسي بروح اجيب لك
جاب لها مويه وشربت وهدت شوي ، ناظرت فيه
الريم ولاول مره مسكت ايده : خوفتك صقر اسفه
صقر وهو يشد على يدها : لا عادي اهم شي تحسين نفسك بخير
الريم : ايه الحمدلله
تحرك صقر عشان يقوم لكن الريم شدت على ايده: وين رايح؟
صقرابتسم: تبيني اسهر عندك وانام بالقطار كيفك ؟
الريم ابتسمت بخفيف: لا نام عندي
صقر فرح بقوه من داخل : يالله استناك لين تنامين عشان ماضايقك
الريم نزلت راسها وحست انها ماهي متحمله انها تفارقه كفايه الاسبوعين اللي راحت شايلها على كفوف الراحه
بعدين ناظرت في عيونه وكأنها تقول اقرا اللي في عيوني وصقر ساكت يراقبها
الريم بكل هدوء حطت راسها على صدره : لاتخليني بروحي نام جنبي
صقر انبسط من هالقرار ومسح على شعرها وهي كلها خمس دقايق غمضت عينها ونامت سدحها صقر ونام جنبها والدنيا مو سايعته تقدم حلو بينهم جلس يناظرها لين تعب سكر نور الابجوره ونام
/







  رد مع اقتباس
قديم 11/01/2010, 04:36 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
المشرفة العامة


إحصائية العضوة








هادية الطباع غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شكيت من حظي.... وخيبتني ظنوني ..كاملة( رواية سعوديه رومانسية حيييييل)

الجزء الثامن عشر
////
فارس طلع من السجن مع تدخل واسطة غسان وهم في السياره رايحين للاستراحه
فارس : مقهور ياغسان مقهور بموت حتى خالد صديقي واقف ضدي معهم
غسان: ياخوي لاتحمل نفسك هم عشان بنت بعدين خالد هذا صارله فتره مقاطعنا ماحسيت انه متغير
فارس وهو يمسح على الجرح اللي في جبهته بألم: ايه انا ملاحظ لكن هين اذا ماعلمته شلون مايوقف مع صديقه
غسان: والله ماتسوى عليك تسجن على شان وحده ماخبري فيك تحبها لهالدرجه
فارس بعصبيه: ومن قال اني احبها
غسان: الحين تتهجم عليهم وتخانقهم لانها بتتزوج وتقلب الدنيا وتقول ما حبها
فارس : ماحبها بس حسيت ان فيها اهانه لي البنت من سنين محيره لي يعني شي من املاكي وماتعودت احد ياخذ مني شي انا اخذ ماينوخذ مني
غسان : هههههههههههههه تعجبني
فارس : طلبتك
غسان : عطيتك
فارس: ابي هذا اللي خطبها يعوف نفسه عشانه تجرأ وخطبها وسلطان معه اما خالد انا اللي بعلمك فيه اذا ماخربت عليه ماكون فارس
غسان : وش بتسوي ؟
فارس : هذا طال عمرك من بعد ماتعرف على بنت وهو متغير وكذا مره سمعته يمدح فيها
غسان: كأني فهمت؟ ههههه
فارس : هههههههههههههههه مايفهمها الا الرجاجيل
غسان : بس بالنسبه الاثنين راح اخليهم يبوسون رجلك من الندم بس مو الحين
فارس : متى اجل ؟.
غسان وهو يطلع تذكرتين : بعد مانرجع
فارس فرح هو يموت في شي اسمه سفر : اووووووووووه ياسلام عليك ياشيخ
اخذ التذكره : اف اف جزيزه هاواي مره وحده
غسان: جهز نفسك بعد ثلاث ايام
فارس: ابشررررررررررر
/
/
/
زاد عليها الالم والعوار بس مازالت تتجاهل
اتصلت على جراح
جراح: هلا باختي الغاليه هلا وغلا
وضحى: اهلين جراح وش اخبارك؟.
جراح: بخير ربي يسلمك
وضحى: جراح بغيتك بخدمه ياقلبي
جراح : امري ياعيوني
وضحى: ام عبدالله وانا قلقانين على عبدالله صارله اسبوع وشوي ماتصل علينا ولاارسل واذا دقينا جهازه مغلق ابيك تسأل احد من العمل يمكن احد يعرف عنه شي
جراح: غريبه ماهو بالعاده؟
وضحى وهي الغصه في حلقها: مادري انا خايفه عليه حيل
جراح: لالا لاتخافين وضوح خلاص ازهليها راح اسأل اخوياه والشغل يمكن عندهم رقم تلفون الفندق اللي ساكن فيه
وضحى ارتاحت شوي: مشكور جراح ياليت تطمني
جراح : ان شاء الله بس انتي ارتاحي ولاتحاتين طيب وخلي بالك من ام عبدالله
وضحى : ان شاء الله يالله اخليك الحين مع السلامه
جراح: في امان الله
/
/
/
رهف مسكينه لا ليلها ليل ولا نهارها نهار ماغير تبكي وحابسه نفسها في الغرفه
سكرت من القران وهي دموعها تنزل
( سنين نسيتي ربك وهذا جزاك الانسان اللي ارتحتي له يحتقرك ، الله ماعاقب ابوي على فعايله الا في اغلى الناس الله يعاقبني على سوياي وسويا امي وابوي في الناس ، يارب مدني بالقوه وانصرني عشان تبين الحقيقه انا تهت في دنيتك لكن ماوصلت اني اسوي اعظم الكبائر )
دخل الغرفه وشافها ماسكه القران وضحك بسخريه فتح الدرج واخذ اللاب توب حقه
ياسر: الحين عرفتي ربك يارهف ؟
رهف رفعت راسها له وشاف دموعها لف بوجهه : ابكي بدال الدموع دم يارهف
رهف بألم: ياسر؟
ياسر: حتى اسمي قمت اكرهه لنطقتيه لاتذكرينه على السانك واحب اقولك انا بتحمل جلستك معي لين نرجع بعدين اطلقك
رهف شهقت: تطلقني ؟
ياسر: وش ابي فيك يارهف ؟ ماني مستعد اعيش معك اكثر من كذا وعلى فكره ابيك تحللين جلستك
رهف وعيونها ماوقفت الدموع
ياسر بعصبيه : فاهمه ؟ تتحللين جلستك تقومين بالشقه كامله من طبخ ومسح وتنظيف
رهف وشهقاتها تعلى: الله يخليك اذا بتعذبني بصدك كذا رجعني لهلي انت حتى ماسمعتني حرام عليك
ياسر بصوت عالي: وش اسمع ؟ اكثر من اللي شفت وسمعت
رهف وهي تدفن وجهها في كفوفها: انت سمعت من الناس وصدقتهم وسامحتني وسمعت ولد خالتك وصدقته وانا طيب وانا؟
ياسر: وانتي اخر وحده تدافع عن نفسها
رهف :وحق هذا القران اللي ماسكته اني مادري من وين له الصور وربي وربي هو اللي كان يلاحقني و
ياسر: بس بس
رهف : ليش تسكتني انا غلطت ايه اعترف بس مو مثل مانت ماتتصور
انت عمرك سمعت بقاضي يحكم من غير مايسمع القضيه
ياسر وهو يحرك يده في الهوا من العصبيه: الحين انا اللي ظالم ؟ انتي شوفي المسج الرجال موصفك (وكمل بألم)وكأنه زوجك من وين بيعرف كل هالشي السالفه واضحه والحين مابي اسمع شي سكري عالموضوع وراح استر عليك الثلاث الاشهر هذي وبرجعك لاهلك تدرين ليه؟
لانه من ستر على مسلم ستر الله عليه يوم القيامه
وخرج وضرب الباب بكل قوه وتركها ورقه يابسه وسقطت من اغصانها تركها في غربتها وزادت غربتها بصده وجفاه وقسوته كل انسان يغلط ويتحمل نتيجت اغلاطه يارهف؟
/
/
/
صحت الريم من النوم وشافت وجهه صارت تعشقه ، تحب ملامحه الحاده ، تقاسيم وجهه خشمه الحاد واللي نازل على تحت ابتسمت وهي تشوفه توها تنتبه لذقنه اللي متقدم شوي ،
الريم في بالها : ياربي من يشبهه جلست تفكر ملامحه هذي تشبهه واحد امممم تذكرت وكأنها فازت بشي كبيره الشاعر اللي مخاوي اخوها وكم مره تكلموا في المقابله ويسألون جراح اذا يقرب له تدرون من هو هالشاعر
فيصل العدواني لكن صقر كان اسمر منه بدرجه واعرض واطول
شافت الساعه وتفاجأت انها الساعه 10 الصباح
الريم مادرت وش تسوي تصحيه ولاتخليه يكمل نومته هو مانام الا متأخر بسبتها
لكن صقر حس عليها وفتح عيونه وعقد حواجبه وماهي الا ثواني وابتسم يوم شافها تطالعه وتنزل من السرير
صقر: صباح الخير
الريم وهي تحرك ايدها على شعرها: صباح النور
صقروهو يتثاوب: تصدقين احسن نومه يازين السرير اول مره احس ان السرير نعمه كله من الكنب
الريم ابتسمت باحراج:انت ماكنت ترضى تخليني انام عليه وقلتلك يوم لك ويوم لي
صقر: عشان ينكسر ظهرك هاه؟
الريم :تدري صقر كم الساعه؟
صقر تغيرت ملامحه وعلى طول ناظر الساعه: أوووووه راحت علينا الرحله ؟ جوالي موقته بس في الصاله
الريم: شفت شلون كله مني
صقر : مو مشكله تجهزي انتي عشان نفطر ونحجز اخبر فيه الساعه1 بعد
الريم : اوكي
كانت مجهزه الشناط مابقا الا انهم يلبسون راحت الريم وهي تحس براحه نوعا ما بس ماتدري ليه طرى لها الحلم وخافت خذت لها بنطالون جينزبرمودا وبلوزه شتويه بيضا توصل لنص الفخذ وموديله مره حلو ولبست عليها بوت ابيض جففت شعرها عشان ماتبي تكتمه اذا لبست الشيله وحطت توكه كبيره ولفت الشيله مثل الكويتين وطلع شكلها مره حلو اكتفت انها تحط واقي مرطب شفايف وشويه كحل وماسكرا ترفع رموشها
كان صقر جالس يستنى الفطور ويقرا الجرايد
تذكر جواله وفتحه حصل فيه ثلاث مكالمات من ماجد ورقم البيت خاف صقروعلى طول دق عليهم
ماجد: هلا والله بالمعرس اللي ساحب علينا ولايتصل كل هذا غارق في العسل
صقر: هههههههه هلا فيك اخبارك؟ واخبار اهلي؟
ماجد: بخير الله يسلمك كل شي تمام
صقر: عسى ماشر متصل ثلاث مكالمات واشوف رقم بيتنا لايكون فيكم شي؟
ماجد: ابد مافينا الا العافيه ليه من زمان ماكلمت هلك؟
صقر: لا تقريبا قبل يومين كلمتهم
ماجد: اشوى اجل ماعلموك؟
صقر: وشو حرقت اعصابي ياخي؟
ماجد: العنود ولدت اليوم الصبح وجابتلك بنوته قمر مثلها
صقر بفرح: الف الف مبروووووووك تتربي بعزك يابو طارق
ماجد: الله يبارك فيك وعقبالك يابو سالم يالله شد الهمه
صقر: ههههه اقول لايكثر انت وين؟
ماجد: ابد عندنا ليل ورجعت البيت اريح
صقر: اجل خلاص انا بكلم العنود اذا شفت الوقت مناسب
ماجد: ان شاء الله هي بخير وماعليها
صقر : الحمدلله يالله تامر شي يابو طارق
ماجد: سلامتك الله يحفظكم
صقر: وياك يارب
دخلت الريم وهي تسحب الشنطه صقر قام واخذها منها
صقر: عندي لك مفاجأه؟
الريم : خير؟
صقر: اول دوري اشوف وش هالكشخه لالا اخاف يتغزلون في مرتي وانا ماتحمل
الريم توردت خدودها: يالله صقر وش صاير ترى اسمع كلمه مبروك من كنت تكلم؟
صقر: ماجد
الريم بفرح : اكيد العنود ولدت ؟
صقر: ماشاء الله عليك صح
الريم : وش جابت ؟
صقر: بنت وهي بخير وكل شي زين وان شاء الله في الليل نكلمهم ونبارك لها ولامي
الريم وهي مبينه الفرحه في عيونها: ونااااااسه والله بيطيح سوق طارق بس انا عنده اغنيه عنهم
صقر وهو يقرب منها شوي : وانا ؟
الريم بعدت شوي : وانت ايش؟
صقر: مااستغني عنك ترى بغار منه؟
الريم توترت بس انقذها باب الجناح يندق ، صقر عصب
وابتسمت الريم على شكله
صقراخذ الفطور وحطه على الطاوله افطروا وقام صقر تروش ولبس بنطالون اسود وتيشرت اسود فيه كتابات باللون العنابي ولبس فوقه جاكيت جلد روعه عنابي ودخل شال ولفه على رقبته بشكل حلو ورجع شعرها على ورا عشانه مبلل
طلع والريم كانت تتجهز تبي تصلي وشافته بكشخته واغبطته وجلست تذكر الله طالع وسيم بشكل واضح
الريم : احسن نصلي عشان نكون مرتاحين وماتروح علينا
صقر فرح وهز راسه يوم شافها تصلي نزل تحت وحجز تذاكر وبعد الموت حصل لان زحمه هالوقت الحجز ورجع صلى واخذ الاغراض وكلها ساعه الا ربع ودخلو القطار وجلس صقر يسولف للريم ويشرح لها عن جارمش وجبالها الخضرا وكيف الثلج فيها والريم كانت هايمه فيه وفي سوالفه وتبتسم له كل شوي
وصقر عيونه تلمع فرح وحب من وجودها معه ومن ابتسامتها والسعاده اللي قدر يعطيها اياها
/
/
/
اسيل: فارس والله تعبانه ماقدر بعدين هي ماتطلع بسهوله لازم احد معها
فارس : اسيل والله بزعل منك بعدين وش فيك هالاسبوع صايره كله تعبانه
اسيل: مادري بس خلاص مايهون علي تزعل انا بقنع فيها عشان صديقك الغالي على قلبك وبقوله اني تعبانه ومحتاجه اني اشوفك لان امي وابوي ماهم موجودين
فارس بخبث: يابعد عمري يلوموني فيك وبذكائك
( الا طول عمرك غبيه)
اسيل بدلع : حبيبي استحي خلاص
فارس: ياحبي لها زوجتي وحبيبتي وكل شي بالنسبه لي
اسيل وكلامه شجعها ونست تعبها : يالله قلبي اكلمها وادق عليك علمك وش صار
فارس: اوك باي حبي
/
/
/
اليوم خالد كلم ابوه وامه انهم يخطبون له في البدايه عارض ابو ماجد لحقده على ابو لافي بعدين شاف انه من صالحه يتقرب منهم وقرر يخطبون له اليوم
لافي: والله يابو ماجد ولدك رجال ماينعاب لكن عطنا فرصه نشاور الوالد والبنت
ابو ماجد: حقكم ياولدي
خالد فرح لانه ضامن ان شوق بتوافق بس خاف من ابو لافي لايعارض لانه عارف بمدى حساسيته مع ابوه هو مو غشيم بس كان مايحب يدخل نفسه بينهم
وصل الخبر لشوق اللي ماصدقت نفسها فكرت انها يمزحون ولاشي
وش هالحظ تتزوج اللي تمنته لا وبهالسرعه ، ليان انخطبت والريم تزوجت وانا انخطبت الحمدلله هالسنه خير علينا كلنا
وبعد مشاورات وافقوا على خالد اللي فرح من قلبه
على طول افتحت شوق الماسنجر وبشرت خلود
وهي طايره من الفرحه
ماتدرين ان خلود وهو نفسه خالد ياشوق ؟ ماتدرين وش راح يجيك ؟
ومادري فرحتك بتم ولا بتموت قبل يومها ؟
/
/
/
جراح مافيه جديد بعلاقته مع الجازي ماغير الحب اللي كل يوم يكبر اكثر واكثر
تعلقوا في بعض وصاروا يتمنون اليوم اللي يجمعهم يجي بسرعه الجازي كانت فرحانه بالعنود اللي بتطلع اليوم
وفي بنتها الصغيره اللي الكل ذايب فيها ، طارق كان زعلان ومو متقبل ان فيه احد بياخذ مكانته بس طبعا حنان ام صقر احتواه
/
/
/
رهف قررت تكون اقوى من كذا هي لازم تدور شي يثبت برائتهأ لازم توقف قدامه وتخليه يسمعها قامت بدري ونظفت الشقه لان ياسر قطع اجازته من ثاني يوم وصار يداوم ولا يرجع البيت الا للنوم والتبديل فقط
دخلت غرفته اللي ينام فيها ورتبتها وهي متردده وخايفه لايهواشها هو يتجنب وينقرف من أي شي منها

وراحت للمطبخ وفتحت الثلاجه لقت فيها اغراض مبين ان ياسر معزم يخليها تطبخ ، تذكرت انها اشترت كتاب طبخ لانها تبي تتعلم علشانه ابتسم بألم على تفكيرها قبل زواجها وراحت جابته واختارت طبختين مبين انها سهله لانه توها في البدايه وماتبي تتأخر وجلست تطبخ بشويش عشان تتقنها هو عنده بريك الساعه 3 واكيد بيجي
/
/
/
الريم بعد ماوصلوا جارمش انبهرت فيها كانت جنه وطول الطريق تراقب البيوت واشكالها المتواضعه والجبال الخضراء وقفت السياره عند بيت نفس البيوت اللي شافتها نزلوا ومسك ايدها صقر
صقر: هذا البيت اعجبني وشريته وكنت اقضي فيه ايام الاجازات
الريم : يهبل
وانتبهت للسياره السبورت الصفراء اللي جنب البيت: وهذي سيارة من؟ احد ساكن هنا
صقر: ههه لالا هذي سيارتي بس خليتها هنا ايام ياخذها جوزيف ويحتاجها لان عمته ساكنه قريب من هنا بعد
الريم : يالله ندخل تحمست اشوفه من داخل
صقر عطاها المفتاح وهو شال الاغراض
الريم كانت مبسوطه مره وتذكرت هايدي على الاجواء والمكان اللي هي فيه
كان مرتب وصغير وكل شي فيه يدل على انه اختيار صقر لانها صارت تعرف ذوقه وشافت المدفئه اعلى جنب الصاله وطاوله الطعام اللي على الجنب الثاني ووالمطبخ اللي كان صغير ونظيف وونص درج يودي لباقي البيت طلعته وشافت غرفتين بينهم حمام افتحتهم وكانت نفس الحجم والاثاث بس وحده اثاثه اغمق وعرفت انها اللي ينام فيها لانه دخل الشناط فيها
صقر: انا وجوزيف كنا نقضي اوقات هنا
الريم : ماشاء الله روعه بصراحه بساطه بكل معنى الكلمه
صقر جلس عالسرير وهو يفرك ايده عشان الشناط وثقلها : الريم جاهزه ولاتبين تبدلين عشان مانبي نتأخر نبي نرجع بدري
الريم: وين بنروح؟
صقر: مكان حلو
الريم شافت انها بردانه وسحبت الشنطه عشان تبدل بالغرفه الثانيه
صقر: وين ؟
الريم: بروح الغرفه الثانيه عشان ابدل؟
صقر بهدوء قرب من عندها وتوترت لانها عرفت وش بيقول: اظن الريم خذتي وقت كفايه عشان تتعودين علي ، ابي احس بالاستقرار واني رجل متزوج
الريم منزله راسها ومنحرجه منه : بس
صقربحزم: لابس ولا أي عذر ثاني ومسك ايدها بحنان وكمل
لازم نبدا صفحه جديده من اليوم مايصير كل واحد ينام بالحاله كأنحن اغراب طيب ياقلبي
الريم هزت راسها وهي تبي تطلع من عنده بسرعه من كثر الاحراج وكلمه قلبي ترن في اذنها اول مره ينطقها وحلاتها انها خرجت بكل معناتها
صقر: يالله انتظرك تحت
وخرج بعد ماطبع بوسه على خدها وهو طاير من الفرحه والقرار والتفاهم اللي اتخذوها مع بعض
اما الريم حست انها مختبصه ومتوتره هي ماتقدر تقول لا الحين ارتاحت معه وصارت تحبه ومعاملته معها حلوه هو صبر عليها وتفهم كل هالمده مايصير تصده
شافت انها ماتبي تخليه ينتظر اكثر فخذت جاكيت اسود عشان يدفيها ونزلت
الريم وهي تبين انها عادي: البيت مرتب والنظافه باينه فيه
صقر: أي انا قلت لام جميل تجي وتنظفه
الريم: ؟؟؟
صقر: هذي مره مغربيه طيوبه ساكنه قريب من هنا وحالته مو لذاك الزود فانا اخليها بين كل فتره تجي وتنظفه وايام ماكنت هنا كانت تطبخ لي
الريم: ياحليلها ودي اشوفها ؟
صقر: هي بتجي بعد المغرب صليتي العصر الريم؟
الريم : اوه لا مابعد
صقر: وقت صلاه روحي صلي عشان نطلع
راحت صلت وطلعوا يتمشون ويتغدون مره وحده
/
/
/
شوق وهي تكلم اسيل
شوق: ماقدر اسيل خصوصا اني انخطبت الحين وامي ماترضى بالسهوله اني اطلع
اسيل احسدتها : مبروك متى انخطبتي؟
شوق بخجل: قبل يومين
اسيل بحيله: بس انا تعبانه ياشوق ومحتاجتك منها فرصه اتعرف عليك اكثر تدرين ماشفتك زين بالجمع يوم التقينا
شوق: صعبه والله اسيل مايرضون
اسيل بخبث بكت: شوق مالي احد امي معزومه ولاعلى بالها وابوي مسافر لولا اني اعتبرك اختي ماتصلت عليك
شوق كسرت خاطرها : خلاص اسيل اذكري الله بروح اقول لامي وان شاء الله توافق
اسيل: طيب دقي علي اذا وافقت واذا لا خلاص امري لله
شوق : على خير يالله باي
سكرت شوق وهي قلبها مقبوض ماتدري ليه ودها تساعدها بس نفس الوقت فيه شي يقولها لاتروحين
/
/
/
الريم : لالا مستحيل اركب يمه تخوف
صقر: ياحياتي والله عادي انا معك
الريم :لا ماحب اغامر كذا وانت بعد ماراح اخليك تركبها مو مستغنيه عنك
صقر وهو يحس بالحياه وحلاوتها من بعد كلامها: واذا قلت عشان خاطري ؟
الريم ماقدرت ترده رفعت عينها : بس خايفه ؟
صقر : تمسكي فيني وماراح تخافين
الريم : طيب
وبعد اقناع طويل اركبوا التلفريك بصراحه الجو كان روعه والجبال عالييه لدرجه الغيوم تمر من عندها وهذا اللي خووف الريم
ركبت جنبه ولصقت فيه من الخوف صقر ابتسم على حركتها وحط أيده على كتوفها
مشت والريم مغمضه : يمممممممماه تحركت
صقر: هههههههههههههههه الريم انتي خوافه بزياده
فتحي عينك لاتفوتين هالمنظر بسبب خوفك
الريم وهي تمسك ببلوزته بقوه : احس انها بتطيح تتحرك يمين وشمال
صقر وهو بيموت على شكلها : ههههههه عشان الهو بعدين يتهيأ لك انها بتطيح فتحي عينك
الريم وهي بتبكي : متى بنوصل ؟
صقر: طالعي الولد الصغير يأشر لك
الريم فتحت عينها تبي تشوف من اللي يأشر لها: وينه؟
صقر ابتسم: شفتي شلون خليتك تفتحين عينك
الريم انتبهت انها شوي وبتجلس في حضنه وتفشلت وبهدوء وهي للحين ماسكه بلوزته: تلعب علي طيب انا مو خايفه
صقر: من اللي كان بيموت من الخوف قبل شوي
الريم ابتسمت من على جنب : حلو المكان بس تراني ماناظر تحت لو بطالع تحت بيغمى علي
صقر وهي يتحرك يبي يقوم
الريم: وين رايح اجلس لاتطيح علينا
صقر: هههههههههه تراني متعود عادي
الريم بخوف: صقر اجلس خلاص
صقروحب يعرف غلاته: طيب لو اطيح وش بيصير عادي انتي ماتحبيني
الريم تغير وجهها وشلون ماحبك وانا صرت انتفس هواك ماصرت اتخيل وجوودي بلياك انا كنت مقهوره من تصرفاتك اول بس ماعمري كرهتك
صقر ماعجبه سكوتها: الريم للحين تكرهيني؟
الريم ناظرت فيه وكأنها تقول لاتقسى علي بهالكلام لانه يجرحني : صقر انت ولد عمي و(بخجل) وزوجي شلون اكرهك ؟
صقر انتبه انهم وصلوا ومسك ايدها ونزلوا وكمل كلامه: أي ماتكرهيني ولاتحبيني يعني عادي عندك ممكن مع الوقت تستغنين عني
الريم قبضت على يده بقوه: حرام عليك لاتقول هالكلام وبلاشعور رفعت يدها الثانيه ومسكت وجهه : تراك تعور قلبي
صقر ذاب عليها بس شاف رجال كبير شوي يصورهم وابتسم لهم
صقرراح لعنده وقبل لايتكلم قال الرجال: لقد كنت ألتقط صور للطبيعه لكن شدني منظركما بقوه لقد كانت عيناكما تتحدثان بصمت فهل انتما عاشقان
صقر ابتسم: نحن متزوجان من اسبوعين تقريبا
الرجل: زوجتك جميله وعرفت انها عربيه من ملامحها وعيونها السوداء وانت كذالك لون بشرتك وملامحك عربيه بحته انا من معجبين الجمال العربي فهنيئا لك بها
صقر : شكرا لك
الرجل : تفضل هذه الصوره لقد كتبت اسمي والتاريخ للتذكرا هذا اليوم
كانت الريم تستمع وهي مبتسمه وتقول بقلبها لهذي الدرجه باين علي اني احبه كل الناس صارت تدري الا هو ماعرف ؟ يمكن يبيني انطق وقولها له بصريح العباره أحبك صقر ايه احبك ياصقر
صقر: وين سرحتي؟
الريم ومازالت مبتسمه وخدودها مورده: ابد اعجبتني صراحته
صقر وهو يعطيها الصوره : شوفيها باين انه متمرس في التصوير
الريم فتحت عيونها الصوره كانت خيال مع الجبال اللي وراهم والحركه العفويه اللي مسويتها : حلوه
صقر: هذا الموقف مستحيل انساه
الريم انحرجت ورفعت راسها عشان يكملون مشي وشافت دارين واشتدت اعصابها
دارين: واووووو شو هالصدفه صئر ومدامتوه هوني
صقر( يالليل وش تبي هذي مايمر موقف حلو الا تجينا فيه) هلا دراين
الريم مسكت ايده بقوه عشان مايسلم عليها: اهلين
دارين ولا عندها قربت وباسته بس صقر رجع بسرعه: وين جوزيف مو معك ؟
دارين تضايقت من حركته: بالبيت عند عمتي مابدو يطلع ألت اجي واتسلى مع خطيبتو نسيت اعرفكن عليا
قربت البنت شوي من عندهم ومبين انها مؤدبه سلمت على الريم وابتسمت لها واكتفت بانها ابتسمت لصقر : انا سارا خطيبتوا لجوزيف
صقر: اخيرا شفناك كان جوزيف يكلمني عنك كثير مبروك الخطوبه متى جيتوا من لبنان
سارا: من شي اسبوع تئريبا والتفت على الريم كيفك مدام صئر ؟ ان شاء الف مبروك
الريم: الله يبارك فيك وعقبالك يالغلا
دارين: يالله مابدكون نجلس بشي محل بدال ماحنا وائفين هون
صقرناظر الريم اللي فهم من ناظراتها لا مانبي: والله احنا تونا واصلين الساعه 3 تقريبا نبي نصلي المغرب ونرتاح في البيت ان شاء الله مره ثانيه
دارين انقهرت وعطت الريم نظره خوفتها وسحبت الصوره اللي بيد الريم وابتسمت باستهزا: يخزي العين شو هالصوري طالعين كأنكن عشائ
سارا: اوك مو مشكلي مرة تانيه وخذت الصوره وعطتها الريم بابتسامه وجرت ايد دارين بسرعه وراحوا
الريم سحبت ايدها على طول لانها تضايقت من نظرات دارين وحركاتها
صقر: الريم ماعليك منها ترى هي كذا كل شي فري
عندها
الريم: طيب خلنا نرجع البيت اهو وقت صلاة تقريبا
صقر : يالله
وركبوا السياره والريم بتموت من الغيره اللي حابستها
/
/
/
فارس وهو يأشر لغسان بفرح: احلفي
اسيل: والله هي بتجيني وصفت لها بيت خويك مثل ماوصيت
فارس: يالبى قلبك اقنعتيها اجل
اسيل: هههه ماخليت دمعه ولا كلمه رجا ماقلتها
فارس تعجبني واكيد انتي تعالي قبلها عشان ماتحس
اسيل: ولو اني تعبانه شوي بس بضغط على نفسي
فارس : يالله خليني أنسق الموضوع مع خويي
اسيل : طيب باي
فارس وهو يسكر الجوال: والله ياغسان جاتك بنت لعندك وعلى كلام اسيل انها مزيونه
غسان: ههههه لايمكن انسالك هالجميل تدري اني كنت ناوي على وحده وماجبت راسها لانها تزوجت ولد خالتي
فارس وهو يشيل الزقاره منه: افا وخليتها تروح من يدك
غسان: هههههه كلها ايام وتتطلق وتجي لعندي انا خربت حياتها واتوقع انها ندمانه على الزوج اللي تشوفه مثالي
فارس وهو يضحك : وش سويت ياداهيه
غسان: ابد جبت صورها من اعز صديقاتها واهديتاه له ليله زواجه
فارس : ههههههههههههههههههههههه
غسان: عشان ماتستهين فيني مره ثانيه وبظل وراها لين تجيني بنفسها
فارس: بس اليوم ابيك توريني شغلك ابي خالد ينكوي قلبه
غسان: ليه وش بتسوي؟
فارس : بجيبه لبيتك يشوفها بعد ماتمتع فيها
غسان: هههههههههههههههههههههههههههههههه صدق نذل
فارس: مو اكثر منك هههههههه
/
/
/
دخل البيت وشافه منور من غيرعادته وريحة طبخ استغرب بس ماهتم فكر ان الريحه جاية من الجيران وعلى طول راح لغرفته يريح
كانت رهف تتجهز في الغرفه تروشت وغيرت ملابسها بعد الطبخ وريحته مسحت على جسدها وسمت بالرحمن تبي تروح له لانها عرفت انه وصل من صوت الباب
ناظرت الصاله مالقت فيها احد ، راحت المطبخ وخذت كوب عصير ليمون واتجهت فيه لغرفه ياسر ترددت بس قوت قلبها وطقت الباب
ياسر كان خارج من الحمام يلبس بجامه ولارد لانها باختصار مايعتبرها شي الحين
رهف استغربت وش فيه يمكن نام ؟ عزمت تطق مره ثانيه
ياسر وهو يسترخي عالسرير: نعم
رهف دخلت وبيدها العصير وابتسمت بخوف: السلام عليكم
ياسر رفع جسمه وشافها بغى ينهبل ريحتها اللي انتشرت في الغرفه ولا لبسها اللي مخليها عارضه ازياء بس عقد حواجبه بسرعه: وعليكم خير
رهف بلعت ريقها من الخوف: تفضل عصير ليمون وتعال تغدا قبل لاتنام
ياسر بغضب: ومن قالك جيبي عصير وتطبخين؟
رهف بهدوء: مو تقول احلل جلستي واطبخ لك هذا انا سويت اللي تبي
ياسر قام وهو يحاول مايناظر فيها: طيب صبي لي وياليت تجبينه بالغرفه ابي اتغدى لحالي
رهف حست بغصه : ان شاء الله
تركت العصير عالتسريحه وتو بتطلع
ياسر: رهف؟
رهف فرحت يمكن حن عليها شوي بس تغير وجهها يوم قال بقسوه: رجاء لاتتعبين نفسك وتحاولين تغريني لاني اشوفك ولاشي عندي ، دور ربة المنزل مايليق لوحده مثلك والحين انكبي غداي لاني ابي انام
رهف سكرت الباب ودموع عينها بدت نتزل بغزاره وتحس بمراره في حلقها انكبت غداه اللي حاولت تبدع فيه وطبخته بصعوبه
اما ياسر كان ضايق صدره هو مو قاسي لهالدرجه لكن لانه سنوات كان يحبها ويتمناها ويوم كسبها عرف انه تعب نفسه عالفاضي وان حبه ماتستاهله
/
/
/
الريم : هلا مبروك الف مبروك تتربي بعزك ياقلبي
العنود: الله يبارك فيك وعقبالكم عاد يالله نبي نشوف عيالكم بسرعه
صقر بعد ماكلم العنود وامه وبارك لهم كان يراقب الريم وهي تكلم ويوم تغير وجهها عرف انهم احرجوها: الله كريم اخبار الجازي بشري جهزت نفسها؟
العنود: هذي تجر التلفون تبي تكلمك
الريم : هههههههه للحين خبله
الجازي: ايشششششششش منو الخبله؟
الريم: ههههههه انا الخبله ولاتزعلين
ابتسم صقر ومازال يراقبها :
الريم صدت للجهه الثانيه: هاه اخبار جديده؟
الجازي: ايه اولا راكان تمم خطبته بليان على خير
الريم : هاه؟ صدق والله؟
الجازي : والله والخبر الثاني والمفاجأ ؟
الريم : بعد فيه ثاني؟
الجازي: شوق تصوري انخطبت ؟
الريم : قولي والله؟
الجازي : اقسم بالله وتوقعي من اللي خطبها؟
الريم : من ؟
الجازي: خالد ولد خالي اخو ماجد
الريم مدت بوزها : مبروك بس ليه ماعلموني وش ذااااااااا ؟
وطالعت صقر اللي ابتسم وهو يشوفها ماده البوز مثل الاطفال
الجازي: عاد هذا اللي صار اسمعي لاتخسرين اخوي مو انتي اللي بتدفعين خلاص يالله باي
الريم: وجع ههههه طرده يعني
الجازي: جوالي يدق
الريم : قولي كذا من الاول يالله باي
الجازي: باي
سكرت وجلست تطالع صقر بقهر
صقر: وش فيك شوي وتبكين؟
الريم وهي تجلس عالكنب : تخيل راكان خطب رسمي وقلنا ماعليه عندي خبر من البدايه ، لكن شوق صارلها يومين من انخطبت ولاحد قالي؟
صقر: والله مبروك من اخذ راكان؟
الريم : صديقتي بنت جيرانا ليان
صقر : مامره سمعت عنهم
الريم بعفويه : اخت سلطان
صقر تغير وجهه يوم انطقت اسمه وكأنها صحت شي بقلبه : اهاا
الريم انتبهت وعضت على شفايفها
صقر ماحب يبين انه للحين يتضايق منه: وشوق من خطبها؟
الريم وهي توقف : خالد ولد خالك
صقر: الله يبارك لهم
الريم : بروح اصلي وابدل البيت دافي من داخل مع المدفئه
صقر: أي الحين صارله ربع ساعه من اذن يالله
الريم صلت ودخلت الحمام واخذت لها دش دافئ حست البخار كتمها من كثر ماهو دافئ
استشورت شعرها على فوق وبانت القصه بشكل حلو واللبست بدي اصفر ضيق من الصدر ويتوسع بعدها وطويله للفخذ وعليه بنطالون ماسك برمودا بنفسجي غامق واللبست عليه جاكيت بنفسجي صغيروتغطي اليد بس وشكلها جنان مع هاللونين تحسون انه مو حلو بس مع بعض وعلى الريم طالع شي ثاني خذت نعال نفس الباليه على لون بنفسجي وشافت نفسها بالمرايه واقتنعت وحطت مكياجها المعروف كحل من داخل وماسكرا وروج مايل للبنفسج رشت عطر وبسرعه انزلت لانها تأخرت على صقر وقبل ماتنزل خذت اونوا اللي كانت شاريتها قبل وحاطتها بالشنطه
/
/
/
ام صقر: ياحليلها شكلها مبسوطه مع صقر
العنود: الله يسعدهم ان شاء الله يمه وخري طارق ترى كتم جوري من كثر مايبوسها
ام صقر وهي تشيله: هههه احمدي ربك قلت انه بيذبحها لي شفاها
العنود: هههه
ام صقر: ورا مايجي رجلك يتغدى معنا
العنود: بكلمه يمه وان شاء الله يوافق
والله تعبته معي فديته كل شوي موصيته يجيب لي اغراض لو اني متنفسه في بيتنا احسن
ام صقر: لا يابيتي ماكان ارتحت وانتي انفاس وتعبانه ويبي لك من يقوم فيك وانا ماقدر اخلي بيتي واجيك
العنود: صحيح الله يعين الجازي للحين تكلم جراح
ام صقر: ههه ايه هذا حالها
العنود: الحمدلله والشكر ناويه تخسره
ام صقر: كنتي مثلها ولانسيتي
العنود تغير وجهها وضحكت بتعب
/
/
/
كان صقر والريم حاطين مخاد وجالسين قريب من المدفئه ويلعبون اونو
الريم وهي ترفع حواجبها الثنتين : فزت عليك هههههه
صقر : ههههههههه لالا انتي تغشين
الريم : لا والله ماغشيت انت اللي مو مركز
صقر فعلا شلون يركز وهي قدام عينه تضحك وتسولف ويشوفها بكامل زينتها
الريم وهي ترفع شعرها من وجهها : اف اف زهقتني
صقروهي يلمس شعرها : انتي مقصقصته واجد هي حلوه القصه بس ماودي تفرطين بشعرك
الريم ابتسمت وهي توزع الورق : تغيير ماعليه بيطول
صقر وهو يشيل الورق : هالمره بغلبك
الريم وهي ترخي بعيونها: اتحداااااااااك
صقروهي يطالع الورق : شوفي وش بسوي الحين
الريم :بس شوي ابي اركز وهالخصل مو مخليتني دقيقه شوي
صقر: وين؟
الريم وهي تطلع الدرج: بجيب تاج ارفعه وبرجع
الريم ادخلت وتدور تاج يناسب لبسها هي تذكر ان عندها لون اصفر بس الشنطه مارتبتها للحين عفسه
واخيرا حصلته وتو بتلبسه وتطلع الا صقر واقف متكتف عند الباب
الريم توترت من شكله ونظراته: لقيته يالله ننزل
صقر سكر الباب بهدوء: خلاص لعبنا بما فيه الكفايه الريم حست بخوف وبلعت ريقها ولبست التاج بأيد ترجف لكن صقر قرب منها وشاله بشويش : يعجبني شكلك كذا اكثر
الريم وهي تصرف: يالله ننزل احس بردت هنا
صقر وهو مصمم مايتركها حضنها بقوه كأنه يقول انا ادفيك والريم دقات قلبها تسارعت وانفاسها بدت تعلى من التوتر والخوف
صقر جلس يلمس شعرها بهدوء وكأنه يهديها( ليش ساكت ياصقر تجرأ وقولها اللي في قلبك لاتخلي كبريائك يبني حاجز بينك وبينها ) واخيرا تكلم بهمس :تدرين يالريم انك كل شي بحياتي
الريم على حالها: .....
كمل صقربتردد: الريم انا ..أنا ...
لكن جرس الباب صار يدق باصرار فضيع وتضايق صقر
اما الريم ماصدقت ابتعدت منه : بروح افتح اكيد هذي ام جميل
صقر عصب ماصدق انها تجي الفرصه وجلس على السرير بقهر
الريم انزلت وهي للحين ترجف ومتوتره وافتحت الباب وشافت ابغض وجهه بالنسبه لها:.....
دارين بدلعها الماسخ: بنجور
انتبهت لرجال وراها وسكرت الباب شوي : دارين تفضلي انا بلبس حجاب واجي
طلعت فوق بسرعه وهي تفرك ايدينها من الفشيله والقهر
جوزيف وبيده ورد ويصفر: هني يالو لصئر شو حلوي جوزتوه وبتطير العئل
دارين : امشي بلا كلام فاضي
الريم وهي وجهه مخطوف: صقر دارين تحت ومعها رجال؟
صقر عصب وقام( ابد مو وقته تجي ): وش تبي هذي؟ بعدين طالعها من هو الرجال ولايكون شافك كذا
الريم بخوف :مادري انا على طول سكرت الباب وقلتلها تتفضل لين اناديك
صقروهو للحين مقهور: طيب بنزل اشوف
الريم ( اف صحيح انها انقذتني بس ماتمنيت انها هي اللي على الباب ، كريهه ، كأني اشوف الحين راح تتلصق فيه ، ماقدر اشوفها كذا قلبي ياكلني )
/
/
/






  رد مع اقتباس
قديم 11/01/2010, 04:37 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
المشرفة العامة


إحصائية العضوة








هادية الطباع غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شكيت من حظي.... وخيبتني ظنوني ..كاملة( رواية سعوديه رومانسية حيييييل)

% الجزء التاسع عشر %


شوق : سلام عليكم
سلمت عليها اسيل اللي كان مبين التعب في وجهه صدق
شوق: اخبارك؟ سلامتك ياقلبي ؟
اسيل: شفتك وصرت بخير من وصلك؟
شوق: السواق واخوي فيصل راح للسوق يجيب اغراض وقالي ساعه بالكثير وراجع لي
اسيل : اشفيك متوتره خذي راحتك بس بجيب عصير واجيك
شوق : ان شاء الله
اسيل: افسخي عبايتك
شوق : لا مايحتاج
اسيل راحت للمجلس اللي كان جالس فيه غسان وفارس يستنون
بس سمعت فارس يتكلم: ههههههههه ومن قالك اني احب وحده مثلها يابن الحلال سفرتنا بعد كم ساعه والله ماتشوف رقعتة وجهي وتسمع صوتي بعدها
غسان: مو تقول اسيل غير اول
فارس : خلاص انتهت صلاحيتها
غسان: ههههه
شهقت بصمت اسيل ونزلت دموعها عمرها ماتصورت انها تسمع هالكلام من الانسان اللي حبته واعتبرته كل شي بحياتها وكأنها صحت من الحلم اللي عايشه فيه وتذكرت شوق المسكينه اللي عشان زعله خانت صديقتها
وقبل ماتروح سمعت غسان يقول: خويك خالد بينقهر لما يشوف حبيبته بين يديني
اسيل فهمت الحين يعني هذا مو خالد هذا واحد ثاني
رجعت لشوق وهي تجر رجلها من هول الصدمه
شوق: اسيل وش في وجهك كذا مو لازم عصير تعالي اجلسي ارتاحي؟
اسيل وهي تبكي : تقدرين تكلمين اخوك يجيك الحين ؟
شوق خافت: وش فيك؟
اسيل: بسرعه مافيه وقت كلميه؟
شوق كلمت اخوها بس كان فيصل حاط جواله عالصامت والسواق نازل مع هنود شافهم عند المحل ومخلي جواله في السياره
شوق وهي ترجف: مايردون وش فيك تبين المستشفى؟
اسيل: لا ابيك تهربين ؟ اسفه شوق والله اسفه أنا خدعتك هذا مو بيتي
شوق بخوف : ايش؟ وش تقولين انتي ؟
اسيل بسرعه مافيه وقت : يالله اهربي
شوق وهي تنزل دموعها : وش اهرب مادل الطريق اسيل جلست تفكر وهي مختبصه : مالي الا اكلم خالد اكيد يعرف هالبيت عشان يجي ياخذك
شوق: من خالد ؟ كيف اروح معه انتي انجنيتي
اسيل : خالد طيب مستحيل يأذيك وهو اللي بيطلعك من الورطه اللي حطيتك فيها شوق اجلسي حاولي ماترفعين صوتك
شوق وهي تحط ايدها على فمها وتبكي هزت راسها : اكلم عمي راكان ولاجراح؟ لالا ماراح يفهمون السالفه بس مستحيل شلون اركب مع رجال غريب ماعرفه

اسيل وهي تبكي وش سويت انا ضيعت نفسي وبضيع البنت معي .. آآه ياسيل شلون عميت عيونك وصدقتي شلووون مسحت دموعها وطقت باب المجلس
اسيل: فارس تعال شوي
فارس بابتسامه: بشري وصلت؟
اسيل وهي تحس بالقرف منه وصارت تشوف وجها على الحقيقه: مادري طفا جوالي من الشحن عطني اشوف اكلمها
فارس : اوك
خذت جواله وراحت بسرعه خذت رقم خالد وخزنته بجوالها ورجعت له وعطته : قريب كلها خمس دقايق وبتجي
غسان وهو يرفع صوته: خل القمر يدخل عشان اشوفه
فارس: كل تبن هذي لي لحالي
غسان: هههههه اعصابك
فارس : تعالي حبيبتي نجلس بالغرفه الثانيه
اسيل : لالا انا تعبانه بستناها بالصاله لين تجي
فارس( اشوى جات منك لاني زهقت منك ) خلاص ارتاحي اذا جات علميني
اسيل وهي تمثل: من عيوني
/
/
/
/
جراح وهو عند وضحى كان جالس يتسناها لانه راحت تجيب العصير
( وش اقولها الحين ؟ اذا انا انصدمت فيه ؟ هي وش بتسوي ؟ ياربي ماني مصدق عبدالله كان يكذب علينا
حرام عليه مافكر في امه )
وضحى : جراح تفضل وين سرحان صارلي ساعه اناديك
جراح ابتسم بألم وهو يشوف اخته التعبانه واللي تكابر: هلا ابد معك بس في الشغل اللي خايف يتراكم علي اذا خذت اجازه
وضحى: الله يعينك ان شاء الله اجل وش يقول صقر اللي ماعنده احد يمسك شغله
جراح: صقر ماشاء الله عليه اذا فيه أي عرقله يكلمهم مناك او يرسلهم ويخلص شغله عند الطريق الايميل
وضحى: ربي يسعدهم واحشتني الريم
جراح : يالله كلها اسبوعين ويرجعون وبتردد
اقول وضحى؟
وضحى قلبها نغزها وحست ان فيه اخبار عن عبدالله: سم ياخوي؟
جراح: انتي متأكده عبدالله سافر بمهمة شغل؟
وضحى بخوف: ايه وقالي كلها ثلاث اربع شهور وارجع
جراح وهي يشرب شوي من العصير: وضحى انا ادق عليه من يوم قلتي لي للحين بس جواله مقفل
وضحى حطت ايدها على قلبها: جراح قولي وش فيه عبدالله
جراح: وضحى عبدالله طالع اجازه ست اشهور من الشغل يعني مو مسافر شغل
وضحى شهقت :يعني كذ...
مع جيه ام عبدالله
ام عبدالله : وش تقول ياولدي انت متأكد؟
وضحى قامت وعيونها تهل دموع: يمه قالك شي تكفين؟ شلون يقول شغل وشغله يقولون ماخذ اجازه وين رايح؟ وليه مخبي علينا؟
جراح : اذكري الله وضحى ؟
وضحى وهي تعب الدنيا فيها: جراح صارله اسبوع ونص مايتصل علي اكيد فيه شي قلبي مو مطمن
ام عبدالله جلست بتعب : لا يابنتي ان شاء الله مافيه شر يمكن رايح يشم هوى
وضحى : يقولي مو يخبي عني انا ماراح امنعه
انا كنت استغرب من تصرفاته قبل
جراح وهو يحاول يوصل لشي: ليه وش لاحظتي؟
وضحى وهي تبكي : كان يقولي لادقين علي انا بتصل عليك واوقات اتصل عليه احصله مقفول وش معناته فهمني جراح؟
جراح: هدي نفسي وانا اسأل السفاره بلندن وان شاء الله خير
ام عبدالله كانت ساكته من القهر ولدها ماتعرف عنه شي من أسبوع ونص ويكذب عليهم ليه ؟ ليه ياعبدالله ؟
/
/
/
ماجد وهو حاط بنته بحظنه ويمسح على خدها : تشبهك يالعنود حيل
العنود: لا هي احلى مني
ماجد ناظر فيها بحب: انتي ماحد يسواك ياقلبي
العنود : الله يسلمك ليه ماتجينيا كل وجبه احسك تعبان وماتاكل عدل
ماجد: هذا انا يوميا اجيكم مو شرط اتغدى ولاتعشى عندكم
العنود وهي تسمع ضحك طارق واصل لعندها: بتخبل ولدي الجازي ههه
ماجد: ياحليلهم
العنود: ربي يسعدها ماخذها حمل طارق فوق ماهي مشغوله بترتيب زواجها
ماجد: اللهم امين ابتسم ماجد وهو يشوف بنته تتثاوب بكسل
العنود: احم كسولين طالعين على بعض الناس
ماجد: كأن احد يسبني
العنود: هههههههههه
/
/
/
اسيل دقت على خالد
خالد وينك؟ انا اسيل؟ تعال بيت غسان تعرفه؟ أي هذا هو تعال بسرعه شوق عندي بعدين افهمك ، بسرعه اخاف يسون فيها شي
خالد كان في الخبر طالع من سلطان وبسرعه حرك السياره وهي يدعي الله ان شوق مايصير لها شي
جلس يضرب الدركسون ؟ وشلون انا ماحذرتها من اسيل يوم كنت اكلمها ؟ يارب تستر يارب
لو يجي شوق شي ماراح اسامح نفسي انا اللي دخلتها بالعبه انا!!!

اما شوق دمعت عينها وهي كل شوي تدق على اخوها والسواق لكن مافيه فايده
شوق: اسيل وش السالفه فهميني ؟
اسيل: ياشوق اسفه وربي انا انجرفت وبغيت اذيك والله فكرته خالد اللي مع فارس
شوق وهي تصرخ: وش خالد وفارس؟ وش تقولين انتي
فهميني وش تقصدين تكفين ؟
اسيل وهي تبكي ندم: انا ضعت ياشوق تخيلي ياشوق لعب علي واستغل ضعفي
شوق وهي مشوشه صرخت: بروح بطلع من هالمكان
فارس سمع صراخ وطلع مع غسان للصاله
غسان بخبث: اوووه الحلوه جات واحنا ماندري؟
فارس راح لاسيل وعطاها كف: تلعبين علينا انتي ولا ايش؟
اسيل: أي يالحقير عرفتك على حقيقتك يانذل
شوق مفتحه عيونها وترجف راحت بتجاهه الباب بس غسان مسكها : لحظه ياقمر وين رايحه الدعوه موعلى كيفك ؟
شوق وهي تشيل ايده عنه: وخر لاتلمسني
اسيل: فارس الله يخليك خلها تروح قوله خله يتركها هي مخطوبه الحين
فارس: هههههههه طيب دامك خايفه عليها من الاساس ليش تخدعينها
اسيل: لاني كنت ابي ارضيك لانك كنت بعيوني كل شي واكتشفت انك انذل واحد في العالم
شوق وهو للحين ماسكها غسان من ايدها: تكفى خلني اروح
غسان: يالبى قلبك وش هالجمال خبل اخليك تطيرين مني
شوق بترجي وهي تبكي وجزء من شعرها طاح على وجهها : الله يخليك اتركني حرام عليك انا مخطوبه
غسان وهو يضحك : الله لايخليني اذا خليتك
فارس: روح شف شغلك خلني اتفاهم مع الخايسه واخذ اسيل للغرفه وجلس يضرب فيها
غسان شال شوق وهي تضرب فيه بكل قوه ورماها بقوه على السرير: اف كل هالرقه ويطلع هالضرب منك ياشيخه عورتني
شوق وهي تصيح: لاتقرب وخر مني الله يوفقك انا ماسويت فيك شي خلني اروح
غسان يقرب ووعيونه عماها الشيطان: انتي اللي الله يوفقك لاتتعبيني معك
شوق وهي ترجع ورا وتلصق بالزاويه وتبكي بصوت يقطع القلب : ياربي ساعدني يالله خذ روحي ارحم من اللي انا فيه
غسان وهي يأشر بسبابه : لالا لاتدعين على نفسك ياقلبي
شوق ناظرت وشافت الابجوره ألتفت له شافت وجهه قدام وجهها : لاااااااااااا واخر مني وبسرعه اضربته بمكان حساس وخذت الابجوره وطراااااخ على راسه
غسان حس مثل الدوار مسك راسه لان اللمبه حقت الابجوره تكسرت على راسه وانسدح على السرير : آآآآآه يابنت الكلب أأأي راسي
اما اشواق هربت بسرعه وخذت شنطتها من الصاله وخرجت من الفله وهي تسمع صراخ اسيل
مع دخله سياره في الحديقه حقت الفله وطاحت عينها على خالد ومن غير تفكير اركبت السياره
شوق وهي ترجف وتبكي : خالد حرك يالله نطلع
مشى على طول لانه عارف انه لو ينزل عليهم ارتكب جريمه فضل ينسحب دام شوق معه
شوق وهي تشهق من البكي : وش السالفه ؟ ليه اسيل؟ كيف جيت؟
خالد وهو متوتر : صار فيك شي؟
شوق وهي تبكي: يبي يأذيني حاول .. ليه ..
خالد : شوق ركزي معي ألمسك؟
شوق وهي تدفن وجهه بكفوفها: لاااا لالاااااا
خالد ارتاح : خلاص ريحي نفسك خذي اشربي ماي حسابي معهم الكلاب بس لما اضمن انك بخير
شوق : ودني البيت
خالد: من جايه معه؟
شوق: السواق وفيصل
خالد وهو يفكر : شوق مانبي احد يدري بالسالفه
انا بنزلك عند الجازي
شوق :ماقدر ارجع البيت بهالحاله وش اقولهم ورجعت تصيح
خالد جلس يتوعد فارس وغسان لانهم نزلوا دمعتها وحاولوا يأذونها: خلاص حبيبتي اهدي راح افهم الجازي كل شي وانتي كلمي فيصل وقولي له انك عندها عشان مايرجع لهذا البيت
/
/
/
نزل صقر من تحت وهو معصب لكن شاف جوزيف وابتسم : اهلييييييييين ومرحبتين
جوزيف: اهلا وسهلا حبيب ألبي اخبارك يازلمه شو صئر الزواج نساك صديئك
صقر وهو يسلم على دارين اللي حاطه ايدها على خصرها بدلع: هلا دارين
جرته وباسته على خده وانحرج كانت الريم تراقب من فوق بغت تنزل تعطيها كف على وقاحتها
دارين: اخبارك ؟
صقر وهو يجلس عند جوزيف: بخير الله يسلمكم الا اقول شفت خطيبتك ياحليلها وينها ماجات معكم
جوزيف: والله انا ودارين جايين زياره بسيطه عشان نعزمك بكره لعنا بيي وإمي جايين لعند عمتي يعني كل العيلي مجتمعه وحبينا تشرفنا
صقر: يابن الحلال مايحتاج جيتك هذي تغني
جوزيف : ولو بدك تزعلنا فرصي يتعرفون كمان عالعروس
صقر وهو يوقف : عن اذنكم انادي الريم
دارين ( اف هلا وئت الريم مابيستغني هوي عنا )
وبعصبيه حطت رجل على رجل
طلع صقر وكانت الريم تدور في الغرفه وهي مقهوره
صقر ناظر فيها: الريم تعالي تحت سلمي على صديقي هو جاي عشان يبارك لك
الريم وهي تشبك ايدها ومتضايقه: لازم يعني؟
صقر ناظرها من على جنب : أي بعدين هم ضيوف مايصير نخليهم لحالهم
الريم ماتت من الحره: طيب
وفتحت الشنطه بعصبيه عشان تغير ملابسها
صقر واقف عند الباب ومتعجب من مزاجها اللي انقلب فجأه ( لايكون تغار من دارين ( ابتسم ) الغيره دليل الحب الله يالريم لو تحقق اللي في بالي اكون اسعد انسان)
الريم بقهر: عساها دوم هالابتسامه
صقر وهو يسمع الجرس يندق: هههه لاتتأخرين تراهم مستعجلين
الريم كشخت ورسمت ابتسامه لانها ماتبي تحسس دارين انها تغيضها وتضايقها
نزلت بكل ثقه وزادها الحجاب جمال وجاذبيه : السلام عليكم
سلمت عليها دارين بدلع واكتفت انها تبتسم لجوزيف اللي انبهر فيها حس على نفسه بعدين شال عينه بسرعه وناظر في صقر اللي كان هايم ونظره الحب في عيونه
سمعت صوت في المطبخ وعلى طول قامت: عن اذنكم
شافت مره في نهاية الاربعينات ومملوحه اول ماشافتها ابتسمت
الريم : ام جميل؟
ام جميل : أي انا ام جميل مبروك مدام عالزواج
الريم بابتسامه: الله يبارك فيك اخيرا شفتك ماشاء الله عليك الطيبه مبين من عيونك
ام جميل انبسطت : تسلمي مدام صقر
الريم: عطيني القهوه انا اوديها ارتاحي انتي
ام جميل اعجبتها الريم حيل ذوق وطيبه : الله يخليك ويسعدك ان شاء الله
خذت القهوه واول مادخلت شدت عليها لانها شافت دارين جالسه جنب صقروشوي تجلس بحضنه والمشكله ان جوزيف مو ملاحظ يفكر عادي لانه متعود ان اخته تعامل صقر كذا
الريم طالعت صقر وعطته نظره عتاب لكن اخفتها بسرعه بابتسامه: تفضلوا
جوزيف: ميرسي
مدت الفنجال لدراين وهي ودها تكبها فوق شوشتها : تفضلي
دارين بنظره ماكره وابتسامة دهاء خذته وارخت ايدها وانكب على بلوزتها : اوووه شو هيدا
الريم فتحت عينها بقهر : دارين ايدك ترجف وش فيك مامسكتيه عدل
صقر تدارك الوضع: حصل خير الريم خليها تطلع تبدل ملابسها
الريم وهي مانتاظره: ان شاء الله تفضلي
جوزيف: ايوا صئر طمني عليك كيف الشغل وشلون ماشي
صقر جلس يتكلم وعينه على الريم لين طلعت كان باين انها متضايقه وتخفي ضيقتها لكن هو صار يعرفها اكثر من نفسه يفهمها من عيونها
الريم: عطيني بلوزتك اخلي ام جميل تجهزها لك
دارين: والبنطالون لانو انسكب عليا كمان
ومن غير استأذان خشت الغرفه وشافت قميص لصقر ولبسته كان واصل لنص فخدها
الريم تضايقت ( تدخل على كيفها وتأخذ من أغراضه وكأنها ملكه ): شلون كذا بعطيك من عندي
دارين : مايحتاج حبيبتي بسرعه خليها تغسلا
راحت الريم وعطت ام جميل تغسلها وجلست بالمطبخ تحاول تهدي نفسها بس فيه شي نغزها وخلاها تقوم
/
/
/
الجازي وهي ضامه شوق : ياحبيتي الحمدلله ماصار لك شي
شوق تبكي: يالجازي ابي افهم خالد وش دراه بأسيل ابي اعرف؟
الجازي : يابنت الحلال اهم شي ربي فكك منهم ودعي الله ان خالد مايجيه شي اخاف يروح لهم ويتهاوشون معه
شوق : لا يالجازي لاتقولين كذا لاتخوفيني عليه
خالد على طول راح بعد ماوصل شوق وهو ناوي يأدبهم لكن تفاجأ ان الحارس قاله انهم راحوا ومافيه احد موجود انقهر وجلس يسب ويلعن والنار شابه في صدره من سوياهم
غسان اللي انجرح جرح ماهو بسيط لكنه عالجه بمطهر واكتفى بكماده صغيره وحط الكاب عليها عشان مايبين وراح هو وفارس للمطار يهربون من خالد اللي عرفوا انه اخذ شوق وماراح يسكت لهم واسيل اللي رموها في المستشفى بين الحيا والموت بعد ماضربها فارس واغتصبها
هربوا لملذاتهم اللي نغمسوا فيها ، للجزيزه ، للجنه ، اللي ممكن تكون نار تحرق صاحبها
/
/
/
طلعت من المطبخ وحطت الصينيه اللي فيها العصير بكل هدوء: وين صقر ماشوفه عندك؟
جوزيف وهو يتأملها: صعد لفوء بدو اللاب توب لحتى ادخل فيه بعض التصمايم
الريم انكوى قلبها وابتسمت مجامله : عن اذنك بروح شكل ملابس دارين جهزت
وقبل ماتروح مدت كوب العصير لجوزيف بكل ذوق
طلعت الدرج ورجولها ترجف ماتدري ليه ؟
دارين : بحبك صئر افهمني مو مشكلي راضيه اكون عشيئتك وهي على زمتك
صقر وهو باين من صوته انه معصب ويحاول يكتم عصبيته: دارين وبعدين معك انتي ،انسي اللي صار بينا قبل سنتين والحين وخري من طريقي خليني انزل تحت مابي زوجتي تحس بشي
دارين وهي تبكي: صئر حرام عليك بحبك شوبك ماعم تفهم انت ألي ماراح اسمح لحدا ياخزك مني
صقر بعدها من الباب بقرف : مجنونه انتي صاير بعقلك شي

الريم بسرعه راحت المطبخ ونزلت دمعتها على طول ( صقر كان له علاقه معها انا اللي سمعته صحيح ولا احلم ، ليش ياصقر ليش تجيبني هنا دام حبيبتك موجوده ليش تخليني احبك وانت على علاقه بثانيه ليش تاخذني غصب وتجبرني اتزوجك واحبك كله بالغصب مو برضاي ليش ياصقر ليش قطع عليها صوت ام جميل
ام جميل: مدام راح اعطي الملابس الانسه دارين وانتي مدام لاتضعفين وتسمحينها تهزمك
ابتسمت وكأنه تعرف وش صار مع الريم ، تركت الريم في دوامه لكن سرعان مامسحت دموعها واللبست القناع من جديد
صقر جلس على الكنب متوتر من الكلام اللي سمعه من دارين وصار يدور بعينه على الريم
الريم خرجت من المطبخ وجلست جنبه وهي تحاول ماتحسس احد انها زعلانه
صقر ارتاح يوم شافها وابتسم لها وهي ردت الابتسامه وعطته عصير
جوزيف: خلاص انا بصمم لك كذا مشروع
صقر: مشكور ياجوزيف انا جاي لشهر العسل لكن شغلي ملاحقني الله يعين
الريم كانت سرحانه ودها تبكي ، تتكلم تصرخ بس ماتبي تحبس اللي سمعته في قلبها
شافت دارين وهي نازله ومبين انها منزعجه وكانت تبكي : يالله جوزيف تأخرنا
جوزيف وهو يوقف : يالله عن ازنكم تشرفنا مدام صئر
صقر والريم وقفوا يوصلونهم
الريم : مشكور عالورد ماتقصر
دارين عطتها نظره خوفتها ومشت من جنبها بكل تعالي
جوزيف: ولو ماعملنا غير الواجب ان شاء الله تتهنوا
دارين :سي يو
سكروا الباب وام جميل خذت الاغراض
الريم وعيونها ماتركز فيه: صقر ممكن تعطيني جوالك شوي؟
صقر وهو يحس بشوق فضيع داخله قرب منها ومسك خصرها وبهمس: ليش؟
الريم توترت : ابي اكلم ابوي مشتاقتله
وشالت ايده بهدوء
صقرعطاها الجوال خذته الريم ودقت بسرعه تبي تسمع النبره الحنونه واللي صوته يعطيها التفائل ويمدها بالقوه والصبر
ألو هلا يمه اخبارك انا طيبه ، (خنقتها العبره) لكن كملت لالا كل شي تمام صقر بخير أي الحمدلله ماقصر
صقر ارخى هدب عينه وركز بصوتها المتوتر وشكلها الحزين
الريم: يمه ابوي عندك عطيني ابي اكلمه فديتكم
الوو يبه ( سالت دموع عينها ماقدرت تتكلم )
صقر عقد حواجبه خاف لايكون سمعت شي وبحركه متوتره هز رجله بشكل سريع
لالامافيني شي مشتاقتلكم ، صقر بالعكس طيب معي ، أي مرتاحه وحشتوني وحنيت لكم اخبار اخواني يبه
أي سمعت مبروك عليهم انا كلمتهم مكالمه سريعه
تغير وجهه الريم وطالعت صقر اللي مركز معها
أي مبروك عليه يستاهل ، اعرفها جات بزواجي طيبه حيل ايوا بنت عمه ، ان شاء الله يبه سلم على وضحى لانها ماترد دقيت عليها مرتين
يالله مع السلامه
عطته الجوال ولفت تبي تصعد فوق تختلي بنفسها مسك ايدها صقر: الريم اجلسي
الريم: بروح اتروش عشان ارتاح
صقر وهو ماسكها بصرار جلسها: وش فيك ؟ متضايقه؟
الريم وهي تشيل الشيله بأيد ترجف : لالا مو متضايقه بس فيني النوم
صقر رفع راسها وطالع عينها اللي تحركها يمين ويسار من التوتر: طيب ليش تبكين؟
الريم وهي توقف: اشتقت لهلي ودي ارجع لهم
صقر وقف معها : مو مرتاحه هنا مانبسطتي؟
الريم : بالعكس بس وحشوني وابي اشوفهم خصوصا بعد التطورات والخطوبه
صقر: من اللي خطب بنت عمه ؟
الريم لفت تبي تروح: أي بنت عم؟
صقر بعيون ثاقبه: يوم كلمك عمي قلتي تصير بنت عمه
الريم طلعت الدرج وقالت بخوف: سلطان ولد جيرانا
عن اذنك
صقر فرح من داخل بس مزاج الريم مضايقه
( مستحيل اسمعتنا لانها بالمطبخ ومع جوزيف بس ليه متضايقه ، ليه تغير وجهه بخبر خطبه سلطان ، استغفر الله وش قلنا ياصقر انسى سلطان الريم لك الحين وهو خطب ، بس وش اللي مضايقها للحين تحبه وزعلت من هالخبر ولا ايش بالضبط)
غفى ساعه الا ربع ماصحى الا على صوت ام جميل تستأذن تبي تروح لان مافيه اغراض تطبخ العشاء
طلع لغرفته وهو يتخيل الريم قدامه لانه اول ليله راح ينام معها بغرفه وحده وبتكون زوجته حقيقي
فتح الغرفه وماشاف احد فيها ناظر الشنط حقتها مش موجوده فتح الدرج ماحصل ملابسها عقد حواجبه بعصبيه وناظر بالغرفه الثانيه
( لايكون من جد سوتها ، وراحت للغرفه الثانيه ، شكلي دلعتها اكثر من اللازم على كيفها حضرتها )
قرب من الباب وكانت الريم منسدحه عالسرير تفكر باللي صار وتبكي من غير صوت سمعت خطوات عند الباب وحطت ايدها على فمها لاتعلى شهقاتها
صقر فتح الباب واستغرب انه مقفل عصب وبانت ملامحه الحاده اكثر ( ليه يالريم تتهربين مني؟ الى متى بسكت عنك وعن تصرفاتك ، يعني بظل كذا لمتى متزوج ومو متزوج ، والله حقي ماراح اتنازل عنه لو شي يصير )
دق الباب بهدوء لعله يسمع اجابه لكن الريم شدت على نفسها وهي خايفه من تصرفها شدت وكأنه خايفه يعرف انها للحين صاحيه وتهرب منه
( ماقدر صقر اسفه ماراح اسمح لك من اليوم تخليني اسوي شي غصب عني ، نزلت دموعها على خدها
ابي نفسيتي ترتاح شلون اشوفك واتقبلك بعد ماعرفت حقيقتك ماتوقعت ان ورا غموضك هالشي الكبير ، كسرت قلبي اللي تو انجبر من جروحك ، هدمت حبك اللي عشته اسبوعين ليه ياصقر كذا ياليتك صارحتني ، حذرتني منها وقفتها عند حدها ليه خبيت عني ولمتى كنت ناوي تخبي عني لين اسمع الخبر منها وانجرح اكثر؟.؟؟ )
صقر دخل الغرفه الثانيه بعصبيه وقرر ياخذ دش يهدي اعصابه فيه وانسدح وهو يفكر بالريم مدري ليه تجاهل دارين وتصرفاته الواضحه نسى ان الريم غيوره حاله حال أي زوجه تغار على زوجها وفكر بخبر خطوبة سلطان،
( معقوله زعلانه لانه صار لغيرها؟ هي انقلب حالها اكثر بعد المكالمه ، كانت طول الجلسه معنا تبتسم معناته هي مو متضايقه مني مسك راسه بقوه وتعوذ من ابليس وانقلب للجهه الثانيه واستمر التفكير لين تعب ونام)
/
/
/

نامت بعد بكي صارت دموعها رفيقه دربها ، خليله خدودها ، عايشه بسجن لاتطلع ولايعامله معامله الزوج لزوجته ، مالقت منه غير الصد والجفا والاوامر
قامت مفزوعه على صوت ونين : بسم الله وش هالصوت
طلعت بقميص النوم من الخوف رغم ان ياسر محذرها كذا مره لاتطلع قدامه كذا
شافت ياسر منسدح بالصاله وعرق جبينه يقطر وبخوف : ياسر ياسر
لكن مارد عليها ماغير وناته اللي تقطع القلب
المست جبينه : حرارته مرتفعه ياربي وش اسوي
بسرعه جابت ماي بارد وقماش وخذت بنادول ورجعت له: ياسر قوم الله يخليك
ياسر فتح عينه وعقد حواجبه
رهف دموع عينها تهل اول مره تخاف على احد كذا معقوله حبيتيه يارهف رغم انه قسى عليك :ياسر تكفى قوم انت تعبان خذ الحبه
رفع نفسه وساعدته رهف شرب الماي على الحبه ورجع يبي ينسدح
رهف :قوم على فراشك احسن بيعورك الكنب لازم ترتاح
قام بتعب ومسكته رهف لكن شال ايدها بجفا
رهف( حتى وانت مريض يياسر لهالدرجه ماتطيقني لهالدرجه اختفى حبك لي عشان غلطه وكبرها ولد .. حسبي الله عليه ونعم الوكيل)
وهو يمشي اختل توازنه مسكته رهف بسرعه تساعده كانت غرفته بعيده شوي وشافت ان غرفتها اقرب دخلته فيها لان باين عليه ماراح يقدر يمشي اكثر من كذا
ياسر انسدح بتعب وشم ريحه رهف بالمخده ماقدر الا انه يرخي عقدة حواجبه ماقدر يقسى اكثر هو يحبها بس للحين قلبه زعلان عليها شلون يغفر لها وهو سامع وشاف اللي ماينغفر
رهف شالت جزمته وشرابه شكله ارهق نفسه لانه يداوم كثير ولايرتاح الاقليل والاكل يالله ياكل
وجلست جنبه ومسحت عليه بحنان وعيونها غرقانه خذت القماش وغمسته في المويه وحطته على راسه لحفته زين وجلست جنبه تبكي وتعيد كل الذكرى الشينه والزينه معه
حس فيها ياسر تألم بصمت لكن الم القلب اقوى من أي ألم ثاني وكأنه حاس بوجعها
ألبست جلالها وخذت القرآن وجلست تقرأ بخشوع ياسر نام ولاول مره من يوم تزوجها ينام كذا
/
/
/
وضحى ماعاد تنسكت حالتها تعبت نفسيا وجسديا
ام عبدالله كلمت راكان اللي كان مبسوط على انهم حددوا ملكته اذا رجعت الريم على طول يعني بعد اسبوعين اما سلطان فضل يكون ملكته وزواجه في يوم واحد وخالد بعد اسبوع لانه حاول يسرع بالملكه عشان ماتطير من يده شوق اللي نفسيتها متدهوره ومارضت الا بعد اقناع من الجازي ، كانت تبي تعرف وش سالفة خالد واسيل وتدق على اسيل اللي جوالها مغلق

راكان خاف على وضحى كثير وعلى طول وداها المستشفى وبعد ثلاث ساعات لان عندها فقر دم وجفاف من كثر ماتستفرغ
الدكتور: انت زوجها؟
راكان بخوف: لا انا اخوها زوجها مسافر
الدكتور : تقدر تأخذها الحين لكن ابيكم تعتنون فيها كثير وتحاولون بقدر الامكان تتغذى لانها الحين مسئوله عن روح ثانيه
راكان علامة استفهام جات على وجهه وبعد دقيقه : وش تقصد دكتور
الدكتور: ابد المدام حامل والحمدلله عطيناها مغذي وراح نصرف لها بعض المثبتات
راكان وعيونه تلمع وصرخ: دكتور تتكلم جد
الدكتور استغرب منه: ايه ياخوي وش فيك؟
راكان: الله يبشرك بالجنه يادكتور اختي حامل الف وشكر لك يالله
الدكتور جاه فضول يعرف وش فيه فرحان لهدرجه ودموعه على وشك تنزل : وش السالفه؟
راكان: يالله ياكريم ياكريم ياكرم من كل كريم دكتور اختي صارله عشر سنين ماحملت وهذا اول حمل لها بعد مايأست
الدكتور ابتسم بفرح لان وجهه خير عليهم: الف مبروك لازم تحافظ عليه ربي يحفظه لكم ويطلع على الدنيا وتكمل فرحتكم يارب
راكان : يارب
الدكتور مشى وراكان على طول دق على عبدالله لكن للاسف جواله مغلق راح لاخته اللي كانت تلبس عبايتها بتعب
راكان: الله ياوضحى تخوفينا عليك كذا
وضحى: اسفه ياراكان انا قلت لام عبدالله لا تشغلكم
راكان جا يساعدها وهو مو قادر يخبي اكثر: وضحى لازم تعتنين بنفسك مايصير تهملينها
وضحى: ان شاء الله
راكان جلسها على السرير يبي يعلمها من غير ماتنصدم: وضحى قال الله تعالى ( ولاتقنطوا من رحمة الله )
وضحى : والنعم بالله
راكان وعيونه تلمع: وضحى فيه خبر بيفرحك كثير ويفرحنا كلنا
وضحى بسرعه : عبدالله رد عليكم ؟
راكان: لا عبدالله ان شاء الله بيرجع قريب لكن الخبر هو انك ياوضحى اخيرا بتصيرين ام
وضحى : ام؟
راكان وهو يضمها: ايه انتي حامل ياوضحى قالي الدكتور حامل
وضحى ومن غير ماترمش نزلت دموعها : حامل؟ انا حامل؟ حطت ايدها على بطنها
راكان : نزلت دمعه كان يعاندها مايبي يطلعها : أي ياوضحى الحمدلله
وضحى بكل خشوع ودموعها تنزل سجدت لقبله وهي تحمد ربها رفعها راكان وهي للحين ماسكه بطنها وكأنها مو مصدقه ان فيه جنين انتظرته عشر سنين ، ان فيه طفل بيناديه ماما ومن احب شخص على قلبها من زوجها حبيبها وصديق دربها الغايب الحاضر عبدالله
/
/
/
انتشر الخبر السعيد للكل وصل للريم اللي ردت على تلفون البيت لانها عطتهم ياه ، تغيرت نفسيتها بعد ماكانت زفت خصوصا اليومين اللي راحت تهاوشت مع صقر بسبب الروحه للعزيمه واللي انجبرت عليها وتضايقت من دارين اللي كانت تتلصق في صقر بكل وقاحه كان صقر متضايق من علاقته بالريم المتوتره ويطلع برا ومايجي الا متأخر
ام جميل شافت الريم مبسوطه وتمسح دموعها: خير يابنتي
الريم كانت ترتاح لهذي الانسانه ابتسمت لها: اختي حامل تخيلي بعد عشر سنين
ام جميل: الحمدلله والشكر يارب ماحد ييأس من رحمه الله يابنتي
الريم: الحمدلله والنعم بالله
ام جميل: مدام انا جهزت العشا وجهزت قاتوا
الريم : ؟؟؟؟
ام جميل: مدام لاتضيعين الاستاذ صقر من ايدك والله هو رجال طيب ودارين من سنين تلاحقه وماهي مخليته براحتو
الريم نزلت راسها بحزن : لكن ماقدر اسامحه هو حتى مايوقفها عند حدها كأنه راضي بافعالها
ام جميل: مدام بطريقتك راح تقربينه منك وتبعدينه عن دارين لكن اذا استمريتي على هالحال راح يطير من بين ايدك
خافت الريم وجلست تفكر بكلام ام جميل ابتسمت ام جميل وقالت لها تبدا صفحه جديده مع بدايه هالخبر السعيد
ام جميل: بنتي الحب مبين من عينك والغيره ماتجي الا بين المحبين
الريم : احبه بس تصرفاته تجرحني
ام جميل: راح يداويها بس عطيه فرصه لانه يحبك كمان انا اشوف بعيونه اللي ماتشوفينه
الريم ابتسمت وباستها وام جميل ابتسمت لها احترام وتقدير وراحت بيتها وقالت لها ماراح تجي لان ابو جميل عنده موعد في المستشفى بكره
شافت الساعه 8 مساء خذت له دش دافي والبست فستان اسواريه قصيراسترتش احمرباللون الكرز لفوق الركب وعليه جاكيت صغير ابيض من فوق عشان يدفيها والبست البوت الابيض فلت شعرها بعد ماستشورته على فوق عشان تبين القصه وهالمره غيرت من مكياجها ارسمت عيونها النجلاء بكحل اسود وحطت روج احمر وطلعت جونان
راحت وجهزت الطاوله وخذت الاكل وشافت ام جميل مجهزه القاتو بطريقه حلوه وشافت شموع
والله ذوق هالانسانه تفهم بالحركات
حست بالرضا يوم شافت الطاوله شافت الساعه 10 كانت تنظره بشوق قررت من كل قلبها تبدا معه من الليله ترضيه وتعطيه حقوقه هي تحبه واللي يحب يسامح لازم تقربه منها عشان مايطالع غيرها وتنسيه أي ماضي عاشه
ابتسمت على افكارها وشغلت التلفزيون تبي الوقت يمشي لكن هيهات مدام نار الشوق موجود فان اصعب ماعليه انتظار الحبيب
/
/
/
شوق صارت تبكي وتدعي الله انها تعرف الحقيقه ليش خالد مو راضي يقولي واسيل مقفله جوالها ،دقت على بيت اسيل وردت عليها الخدامه تقول ان مافيه احد
شوق: طيب ماما اسيل وين؟
الخدامه: مافيه موجود في مستسفى
شوق خافت لايكون في اسيل شي وجلست تفكر
( ياربي وش اسوي راسي بينفجر خالد وش عرفه باسيل وغسان وفارس لازم اعرف لازم)
نزلت تحت وشافت اخوها فيصل جالس يصلح البلاستيشن
شوق: عطني جوالك فيصل؟
فيصل: يمكن في الغرفه مادري وينه
شوق دقت على جوال فيصل عشان تعرف وينه وبالاخير حصلته تحت مخدته جلست تدور بين الارقام يمكن تعرف رقم خالد
واخير حصلته شافته وجلست تطالع فيه هذا الرقم مو غريب علي حاولت تتذكر لكن ماطلع معها شي
ترددت تدق عليه ولا لا يوم عزمت الا ابو لافي يدق الباب وبسرعه خبت الجوال
هلا يبه تفضل
لافي: هلا بنتي هاه يبه ناقصك شي ترى مابقا شي على ملكتك
شوق: بقا بعض الاشياء بنروح وانا والجازي نشتريها
لافي: الله يوفقك يبه قالت امك انك صار لك كم يوم مانتي على بعضك وش فيك قولي يابنتي.؟
شوق بتوتر: مافيني شي يبه بس ... خايفه اني تسرعت بموافقتي
لافي ابتسم لبنته: خالد رجال يابنتي وهو ماجد كانوا ضحايا ام مهملتهم انا ادري بسالفتهم تدرين اذكر انهم يهربون يوم كانوا صغار لجدتهم عشان امهم ماتهتم فيهم
كانت امي الله يرحمها بعد تقولي عنهم
شوق: يبه انا خايفه وبكت
لافي ضم بنته : يابنتي انتي غاليه علي ماكان وافقت على خالد لو ماهو زين قومي صلي الظهر واذكري الله عشان تبعدين وسوسه الشيطان منك
شوق : ان شاء الله
/
/
/
رهف كانت سهرانه يومين على راحت ياسر اللي تحسنت وصار احسن
رهف: يالله كمل الشوربه
ياسر: خلاص رهف شبعت
رهف بتردد: ياسر ممكن اكلم اهلي من زمان ماكلمتهم
ياسر طالع فيها كانت ماتحط عينها بعينه مدري خجل منه ولا من سوياها قبل: خذي كلمي عندي لاني ابي اسلم عليهم
ابتسمت رهف ودقت على امها لكن سرعان ماختفت الابتسامه يوم سمعت ازعاج وقالت لها بعدين اكلمك انا مشغوله رهف
تغير وجهها وشدت على ايدها
ياسركان يراقبها وحس ان فيها شي: وش فيك؟
رهف: لا بس شكلها مشغوله
ياسر: دقي على ابوك
رهف: ماراح يرد اعرف وقته بدق على ماجد
وفعلا اول مادقت رفعه وهو مبسوط فيها
هلا ياخوي شلونك وش اخبارك؟ لا مانسيتكم ياسر؟؟ رفعت عينها المليانه دموع لا بخير مبسوطه حيل هههه صدق؟ مبروك الف مبروك ليش مابشرتوني؟ أي خالد قالي انه خطب كلم ياسر قبل ثلاث ايام تقريبا احسن منك
طيب خذ ياسر يبيك وسلم على العنود
أخذ ياسر الجوال وجلس يكلمه وعينه تراقب رهف اللي شالت الشوربه وراحت وهي تبكي
خلص مكالمته وجلس يتنهد مايدري وش يسوي يحبها بس مانسى سوياها، ليه يتألم اذا شافها زعلانه تذكر وشلون كانت تعتني فيه اليومين اللي فاتوا كانت تسهر عليه وتعطيه علاجه وتأكله بأيدها ماينكر انه صد كذا مره بس حاولت لين ماعارضها
رجعت وهي تبتسم وتخفي الحزن من وجهها : تفضل خذا اعلاجك وعطته الماي
خذها ياسر والافكار توديه يمين وشمال لكن عقله اعلن الاستسلام وفاز قلبه اخيرا وهو يشوفها تلحفه بحنان بايدها الناعمه مسك ايدها على طول
رهف ناظرت فيه وبسرعه شالت الكوب من ايده لكن هو قبض ايدها بمعني اجلسي
رهف توترت وصارت ترمش بعيونها بسرعه وكأنها ماهي مصدقه انه رجع ياسر الحنون هذي نفس مسكته يوم ملكتهم
ياسر رفع ايده وجلس يلمس شعرها ويتأمل ملامحها وكأن كل الافكار السودا امتحت من باله هذا الوقت
رهف ساكته ولاتكلمت تخاف تفوت هاللحظه هي في غربه ومن زمان ماحست بالامان والحنان تبي تعيشها ماتبي تفقدها هاللحظه
ياسر ضمها لصدره هو مايدري ليه يسوي كذا بس شعر بالرضا همس : مشكوره تعبتك معي اليومين اللي راحوا
رهف دموعها على خدها ماقدرت تتكلم وش تقول انها واجبها كزوجه ولا تقول كفايه انك حسستني بحبك بعد صدك
ياسر: خلاص رهف لاتبكين مسح دموعها لكن حركته زادت من دموعها بدل ماتوقفها
رهف بصوت متقطع: ياسـ...ر انا ماحبيت في الدنيا احــ...د كثـ..رك ولاحسيت بحنــان الا معك
ياسر بعد كلامها نسى كل شي حولها وضمها بقوووه لين هدت
ياسر وهو يهمس باذونها: وانا يارهف احبك وماقدرت اكرهك
وبلحظه نسوا كل اللي فات وعاشوا مثل أي زوجين يجمعهم سرير واحد ويحسون ان روحهم وحده
/
/
/






  رد مع اقتباس
قديم 11/01/2010, 04:38 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
المشرفة العامة


إحصائية العضوة








هادية الطباع غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شكيت من حظي.... وخيبتني ظنوني ..كاملة( رواية سعوديه رومانسية حيييييل)

% الجزء العشرين %

صقر تعب وهو يفر بشوارع
( ليه هي الوحيده اللي اهرب منها اذا زعلت ليه ماوجهها ؟ انا مابي اخذ حقي بالغصب انا احبها وابي كل شي برضاها .. ههه شلون وهي شكلها رجع قلبها يحن لحبيبها)
قطع تفكيره رقم بيت عمة جوزيف خاف لايكون فيهم شي لانها تعبانه وهم رجعوا ميونيخ وخلوها
رفع الجوال بسرعه: الوو، هلا وش فيك ؟ صاير شي
طيب انا جايكم يالله انا قريب كله خمس دقايق واكون عندكم باي
اما الريم زهقت وهي تنتظر شافت الساعه 1 ونص وش فيه لايكون صار له شي؟ خافت وحركت راسها وهي تتعوذ من ابليس طفت التلفزيون واليأس حطمها يعني يوم قررت تبدا صفحه جديده ماجا دايم يتأخر بس حده 12 مو كذا
رفعت التلفون ودقت عليه وشافته مشغول تطمن قلبها شوي وقالت شوي وبترجع تدق اكيد انه قريب
ضوت الشموع وطفت الانوار وصار الجو رومانسي
دقت مره ثانيه بس مارد دقت ثانيه وثالثه بس عطاها مشغول
عصبت على حركته ، انتظرت نص ساعه ماجا في الاخير طفت الشموع وشغلت نور خفيف وطلعت فوق بدلت ملابسها ببجامه وشالت المكياج بقهر ونزلت تحت لان النوم ماراح يجيها وهي معصبه
بعد نص ساعه دخل صقر وهو كارهه نفسه وتو بيطلع
الريم باستهزاء : بدري قلبي تو الساعه 2و نص
صقر تفاجأ انها للحين صاحيه بالعاده تدخل تنام وتقفل عليها ونزل : بدري من عمرك (وباستهزاء رد لها) لاتقولين انك كنتي تنتظريني
الريم وقفت : وش شايفني ماعندي احساس وين كنت لهالحزه وليه ماترد على مكالماتي؟
صقر بعصبيه: اولا اكون وين ماكون مالك دخل فيني
وثانيا من متى المحبه ترفعين تدقين علي توك تحسين بقيمتك كزوجه
الريم اوجعها كلامه: صقر ماله داعي هالكلام
صقر وهو بقمه انفعاله: الا له داعي ثلاث اسابيع وانا صابر واقول بكره تحس توها صغيره بتتعلم الحقوق اللي عليها لكن مافيه فايده تتهربين مني وكأني عدو مو زوج
الريم: وانا الحين اسألك وين كنت ؟بحكم اني زوجتك
صقر: زوجه ههههه ضحكتيني انتي حتى واجباتك مانفذتيها ماهو من حقك تسأليني دامك مقصره وعايشه في ماضيك وحبك الضايع
الريم ارتجف ذقنها من كلامه: وش تقصد لاتقط نغزات؟
صقر وهي يروح ويجي: انتي فاهمه وش اقصد من يوم عرفتي ان سلطان ملك وانتي نفسيتك زفت وتعانديني وكأنك تعاقبيني
الريم وهي تصرخ وتدق رجولها بالارض: بس كافي لهنا وخلاص انت للحين مانسيت ؟
صقر: ولاراح انسى
الريم وهي تبكي: تتهم وتصدق اتهاماتك من غير ماتسمعني انت شنو بالضبط
صقر وهو يرفع صوته: وانا وش قصرت معك فهميني؟ حبيتك من مبين كل البنات وتحديت نفسي الا اتزوجك تحملت كل تصرفاتك المراهقه وحاولت اتنساها صبرت نفسي من حقوقي الزوجيه عشان بس اكسبك والنتيجه ولا شي ماحصلت الا الجفا والصد
الريم بتهور وهي تبكي مرت من جنبه ومسكها: مابعد اخلص كلامي وقفي
الريم وهي تمسح عيونها وبلا تفكير: ماني مستعده اسمع كلام واحد ما يثق فيني انت حتى ثقه في نفسك ماعندك
صقر صر على اسنانه: ايش؟
الريم : اللي سمعته انت ماتحب وتصدق الا نفسك وبس لان اللي يحب مايسوي كذا
صقر بلاشعور عطاها كف طاحت من قوته على الكنب
الريم وهي ترجف وحاطه ايدها على خدها: تمد يدك علي وانا حتى ماكملت الشهر معك
صقر قبض يده وهو يغلي للحين منها: لان اللسانك طويل ويبي له قص
الريم جرت بسرعه وراحت الغرفه وقفلت عليها طالعت المرايا وشافت خدها احمر بكت وزاد بكيها وصارت تبكي بصوت عالي
وماهي الا دقايق الا تسمع الباب يندق بقوه
صقربعصبيه وصوت مرعب: افتحي الباب بسرعه
الريم خافت وش ناوي يسوي يبي يذبحني
صقر: افتحي لا والله اكسره افتحي يالريم
الريم وهي كل خليه بجسمها ترجف خوف من الصوت ومن اللي جايها فتحت الباب بأيد ترجف ورجعت شوي على ورا: وش ناوي تسوي فيني ماكفاك خد واحد تبي الخد الثاني تضربه ياولد عمي
صقر وهو مايشوف اللي قدامه : سألتيني وش ابي هاه؟ (قرب خطوه منها) ابي حقي والحين بعد كلامك ماني مستعد انتازل عنه
الريم ابعدت على ورا بخوف لكن صقر شالها من خصرها بقوووه نسى انها انثى ناعمه ورماها على السرير بخشونه
الريم وهي تبكي وترجع بجسمها ورا : صقر لا صقر لاتهدم حبي لك بساعه غضب صقررررررر انا احبك وربي ماحبيت احد غيرك وجلست تصيح
صقر انصدم من اللي يسمعه اعتراف تمنى يسمعه من ايام الملكه واللحين يسمعه في هذا الوقت وهذا الجو المشحون المتوتر
الريم كملت وهي تتألم :انا استناك من 8 شوف الصاله وش فيها ؟ شوف وش جهزت لهذي الليله شوف لبسي اللي لبسته عشانك
صقر طالع مكان ماتأشر وشاف لبسها اللي مرمي على الكنبه وباين انه كان ملبوس
الريم دفنت ايدها بكفوفها: ليه يصير معي كذا ؟ كل ماشفت السعاده معك انسرقت مني
ليه فسرت صدي منك حب لسلطان مو غيره من دارين اللي تصرفاتها تقهرني معقوله للحين ماتفهمني مو تقول انك تحبني انا اعرف اللي يحب يعرف وش في حبيبه ويفهمه
ليش ياصقر تعاملني كذا سلطان مايعني لي شي
(أشرت صبعهاعلى راسها) افههم افهم ولابيني وبينه أي علاقه الرساله اللي شفتها من اخته كانت تبي تحرجني لانها تفكر ان احنا بنكون لبعض
فتحت الدرج ورمت عليه الجوال :
خذا الجوال عشان تتأكد شوف الرسايل اللي بعدها تأكد اني بريئه من الشك اللي حوطت نفسك فيه
صقر مازال مصدوم وساكت وينتفس بصعوبه اخذ الجوال وفتح الرسايل اللي بعد اللي قراها وشافها

(اعتذر يالريم منك لاني ارسلت شي ماعمرك اعترفتي فيه ادري مافيه احد بقلبك وسلطان تعتبرينه مثل راكان)

(على فكره سلطان يفختر فيك كأخت وهو معجب بصقر ودايم يمدحه )

( الريم ادري انك بديتي تحبينه لاتعاندين حظك واحسن شي صقر سواه انه خلاك معنا بقسم واحد ههه ياحبي له )
وغيره وغيره
الريم تبكي وهي للحين مغطيه وجهها مارفعت راسها الا يوم سمعت الباب يتسكر
صقر طلع وهو متضايق من تصرفاته وسوء الظن اللي عاشه شهرين ، تضايق انه ماسمح لها ولاعطاها فرصه تدافع عن نفسها
صقروهو يناظر الطاوله اللي جهزتها وقلبه اوجعه وحسس بمراره: الريم تحبني وانا وش عطيتها ؟

طلع وعلى طول دخل السياره وحركها وراح لمكان دايم يجلس فيه اذا تضايق
/
/
/
وضحى وهي منسدحه وام عبدالله جنبها
وضحى: يمه خلاص مايصير اظل منسدحه
ام عبدالله: يابيتي لازم انتي بشهورك الاولى وموصينا عليك لاتتحركين كثير
وضحى : طيب ارتاحي انا بخير يمه
ام عبدالله وهي تجلس على الكرسي: وهذا انا جلست والحين يمه دقي شوفي يمكن عبدالله يرد علينا
وضحى بحزن : يمه انا كل ساعه ادق ونفس الكلام مقفل جواله
ام عبدالله مسحت على يدها: الله يرجعه بالسلامه ويشوف ولده
وضحى: يمه انا خايفه تمنى يشوف الظنا ويوم حملت ماندري وينه
ام عبدالله: لاتقولين كذا يابنيتي ربي كريم اجل حامل في ثلاث اشهر ولاحسيتي
وضحى بخجل: وش دراني يمه ماحست بالاعراض الا الشهر هذا
ام عبدالله: الله يبلغني واشوفه
وضحى : يارب ونرجع نتجتمع مثل اول
/
/
/
جالس في الصاله والحيره ذابحته معقول انا ظلمتها كل هالوقت ، نسيت ان الظلم من ظلمات يوم القيامه والحين اعترفت يوم شفت بعينك رجع شعرها على ورا وهو ماهو مصدق نفسه شلون عميت عيونه وتسرع وحكم عليها بالخيانه
لالا لازم اعرف وش السالفه ليه غسان كذب علي ومن وين له الصور وشلون وصفها بالدقه هذي
فتح الباب ولقاها جالسه على السرير ومنزله راسها
جلس جنبها ورفعت عيونها بخجل :ياسر؟
ياسر بتوتر: رهف ارجوك راسي بينفجر فهميني وش السالفه ؟ شلون انتي بنت والكلام...
رهف ودمعه نزلت : ماسمعتني ياياسر من الاول وهذا انت اكتشفت اني بريئه
ياسر وهو يمسح على لحيته: رهف رهف اقري المكتوب موصفك الصور اللي وصلت لي عن طريقه كلها تدل ان..
رهف : كذاااب كذاااب انا اعترف لك كنت اللبس الضيق واخرج مجمعات واعترف اني كلمت ثنين ولفتره ماهي طويله لاني مارتحت ابد وقطعت علاقتي فيهم صدقني ماحبيت اللي اسويه بس كان ضغط من صديقتي مشاعل
وبعد مده صار غسان يدق علي باصرار ويقول اشياء عني وكأنه يعرفني وساكن معي ، جلس يهدد فيني ويراقبني وين ماروح
ياسر: غسان ماهو غريبه عليه بس وش عرفه فيك؟
رهف وهي تمسح دموعها: كنت دايم اسأل نفسي وش عرفه فيني ؟ ومن وين له هالمعلومات بس مالقيت جواب ياياسر وربي انه حاول معي اطلع معه لكن رفضت وعاندته قفلت الجوال شهر ارسل الشغاله علي
كان يهددني يبيني اطلع معه لكن مارضت نفسي لاني عرفت غلطتي وتبت توبه نصوحا كنت ادعي ربي ليل نهار يسامحني كنت احاول اطلع عيوب فيك عشان مانرتبط ويأذيك واطيح من عينك لكن الله ارد اني اتزوجك شفت فيك الحنان والحب اللي ماعشته مع احد غيرك ..لكن غسان زرع فيك الشك
ياسر بألم: والصور؟
رهف وهي تتذكر: هذا الصور ماشافتها غير وحده وهي اللي تدخل بحريه غرفتي لانها صديقتي
ياسر: من؟
رهف: مشاعل بس ماتوقع انه عطته وش دراها فيه
ياسر: فهمت الحين مشاعل هذي اللي تدافعين عنها هي اللي عطت غسان الصور
رهف : وش دراك؟
ياسر: والله اللي تخلي صديقتها تكلم وتغريها للطريق الشين ماهي غريبه عليها
رهف: مستحيل مو لهذي الدرجه
ياسر : بنتأكد وراح نعرف يارهف اوعدك
رهف بتردد: ياسر؟
ياسر ناظر فيها بمعني نعم
رهف: سامحتني؟
ياسر رفع راسها بكفوفه : رهف انتي اللي سامحيني كل انسان يخطأ وانتي اخطأتي وتبتي اذا الله يسامح ليش ماسامحك لكن انتي سامحيني على تسرعي سامحيني اني ماخليتك تقولين وتدافعين عن نفسك
رهف: كل رجال غيور على عرضه يسوي الاعظم بس اوعدني ياسر انك ماتشك فيني مره ثانيه وانا راح اخلي مشاعل تعترف اذا مخبيه شي من وراي
ياسر : استغفر الله العظيم الحمدلله بانت الحقيقه قبل ماطلقك رهف انا كنت احبك مانكر اني حاولت اكرهك واصد عنك واقسى عليك لكن ماقدرت اكرهك يمكن لانك مظلومه
رهف وهي تبكي: الحمدلله ربي يشهد اني تغيرت وتبت كنت ضايعه ولقيت نفسي ياياسر
ياسر ضمها وهالمره ضمها وهو متأكد انها بريئه ضم اللي تمناها وعشقها اسنين وعد نفسه يحافظ عليها ويعوضها عن الايام اللي راحت
/
/
/
الريم بكت بكت لين جفت دموعها بكت على حظها يعني وش معنى يوم طويت صفحه الماضي ونويت ابدا من الصفر معه يصير فيني كذا أأأه ياربي اشتكي من حظي العاثر زوج حبيته وعيشيني احلى ايام حياتي بعد ماذوقني مر العناد لكن وش فايده الحب والافكار اسودا تملكته ؟
نزلت تحت لان وقت صلاه مالقت احد طالعت الشباك ماشافت سيارته ، انقبض قلبها وخافت عليه لانه خرج معصب
وضت وصلت ودعت ربي يرجعه بالسلامه استنت لين طلع الصبح لكن لاأمل خافت اكثر ماكان قدامها الا انها تدق عليه لكن جواله مقفل
جلست تدور وتدور وفكرت تدق على عمة جوزيف يمكن يكون هناك لكن اللي صدمها صوت دارين وباين انها للحين مانامت سكرت بوجهها
طالعت الشباك مره ثانيه وشافت شباب قريب من البيت مبين انهم سكارى لمحها واحد ورجعت بسرعه على ورا وسكرت الشباك بقوه وتأكدت ان الباب مقفول
جلست ترجف خوف من صقر ومن الوحده اللي تحس فيها ومن الخطر اللي برا
اما صقر طلع فوق جبل اخضر يفكر في حبه اللي بيده بغى يهدمه بالشك والغيره الزايده
0(صقر)
يعني لانك كنت على علاقه تفكر الكل مثلك ، مانكر ان دارين اغراني شكلها لكن انا تبت ومستحيل ارجع لها والدليل اللي سوته اليوم
تذكر انها خدعته نادته بيت العمه على انها تعبانه يوم دخل شافها لابسه قميص احمر ومجهزه للسهره
ماانكر اني تفاجأت لكن خوفي من الله وحبي للريم خلاني انتبه قبل ارجع للغلط
صقر: ليش خدعتيني؟
دارين : لاني بحبك كتير لانك حبيبي قربت منه وريحت العطر منتشره من جسمها نسيت صئر هديك الليله
صقروهو يشيل ايدها: لاتذكريني بذنوبي
دارين : بس انا ماعم بأدر انساها
صقر ارتخى جسمه وهو يشوفها بهذا الشكل كانت جميله
وهي استغلت هالشي وبدت تحرك ايدها على رقبته لكن صقرخاف من رب العالمين وتذكر الريم ابتسامته عيونها كل شي حلو فيها انتفض جسمه وشال ايدها
صقر: نسيتي اني متزوج من وحده تسواك ؟
دارين : فهمني هي احسن مني في شو ليش خزتك مني ليش بدي اعرف
صقر وهو يدفها على الكنبه : قسم بالله ان ماتركتيني بحالي لاوريك وجهي الثاني وانا احذرك ولاخر مره يادارين
دارين خافت هي تعرف صقر اذا عصب وقال شي ينفذ اللي براسه
طلع صقر وخلا دارين مقهوره لان خطتها ماتنفذت لكن ماراح ترتاح لين تزرع الشوك بطريق الريم اللي خذت منها حبيبها

كانت صقر حالته متدهوره شلون مايتأثر وهو حتى مد ايده عليها شلون والامانه اللي اخذها من عمه جرحها ، آآآه ياقلبي آآآه يالريم حبك دمرني خلاني ماعرف افكر وش اسوي يالريم قولي لي وانا حاضر بس ابيك تحبيني وتسامحيني
تذكر انه كان عنيف معها شاف كفوفه للحين تألمه لانه ضربها ، تذكر كيف رماها بقسوه على السرير حس بالندم وش سويت انا؟؟
الريم ماتتحمل هالمعامله وش صار فيها الحين
انا وش كنت ابي اسوي فيها لحظه الغضب الحمدلله يارب ماتهورت لازم اصلح غلطتي مستحيل اظل على هالحال شاف الساعه : اف اف 2 الظهر ماحسيت بنفسي معقوله كل هالوقت مخليها لحالها
شغل السياره بعد ماعزم انه يتغير ويتأسف منها لو كلفه الكثير
/
/
/
الجازي : جراح منو تكلم هالحزه ؟
جراح: ماعليه حياتي وحده من المعجبين لكن ماصرت ارد عليها اخليها تدق لين تتعب
الجازي بغيره: وش تبي منك هذي مو عارفه انك قريب ببتزوج ؟
جراح : هههه اشتغلت الغيره قلبي ثقي اني ماشوف احد دامك معي
الجازي: طيب عطني رقمها اوريها شغلها
جراح: هههههههههههههههههههههههه
الجازي: ليش تضحك ؟
جراح : من جدك؟هههههههه
الجازي: ايه اجل تكلمك واسكت لا والله
جراح: ههههههههههههههه
الجازي بزعل: الظاهر مستنانس انت اني مقهوره يالله باي
جراح : اووه لا
الجازي : قلت باي
مسك جراح الجوال وفيه ابتسامه ماينكر انه يحب غيرتها لكن مو لدرجه تكلمها
اتصل عليها لقاها مقفل
جراح: اوووه شكلها جد زعلت لالا بكره اروح اراضيها
وش اسوي احبها وماقدر على زعلها
/
/
/
ماجد : انا قلت لك ماقدر اسوي اللي تبيه انت مجنون ؟ شلون ادخلهم لارضنا واسجلهم باسماء مزوره
......: انت الوحيد اللي بتقدر من غير ماحد يشك فيك ناسي انك ماسك قسم حساس في الاحوال
ماجد: وانا وش مستفيد ؟
......: تستفيد كثير مبلغ وقدره سياره افخم مديل واشياء كثير بس كل فتره راح نرسلك رجل ومعه بطاقه الشخص اللي تسجلهم باسمه
ماجد: واذا مانفذت اللي تبي؟
......: انت كذا مره خربت علينا يوم وصينا اللي تحتك والحين مو راضي تساعدنا بعد
ماجد: ماراح اساعدكم بشي ضد القانون
.....: اجل تحمل اللي بجيك
ماجد: يعني اعتبره تهديد.؟
.......: وراح تندم عليه فاهم
سكر بوجهه وجلس ماجد يفكر بهذي العصابه اللي يجبون مجموعه اطفال غير سعوديين ويبون يسجلونهم بتزوير لناس ثانين
فكر ماجد ان الموضوع صار مايتحمل لازم يدخل ناس معه وقرر يروح الشرطه بكره ويعطيهم جميع الارقام اللي كانوا يتصلون عليه ويهددونه منها
/
/
/
دخل البيت وهو خايف عليها تاركها من الليل لحالها ناظر المطبخ باين ان ام جميل ماجات اليوم صعد الدرج وسمع صوت بكي خاف اكثر وبسرعه فتح الباب
شاف الغرفه يغلب الظلام فيها والريم جالسه على السرير وحاظنه ارجولها بذراعها ومنزله راسها عليها وشعرها نازل كله
صقر تألم يوم شافها كذا تنمى انه مات ولا نزل دمعه من عيونها
وبهمس وكأنه يبي يتأكد من اللي يشوفه: الريم
الريم رفعت راسها تتأكد من الصوت شافت صقر قدامها وحالته مبهذله مو اقل من حالتها نزلت من السرير وبسرعه ركضت له : صقرررر آآآآآآه ووينك ليش تخليني بروحي
ضربته على صدره حرام عليك تعذبني ليش تسوي فيني كذا
صقر جلس يحرك عيونه وهو خايف عليها شكلها خايف وعيونها منتفخه من البكي والسهر
مسك ايدها لان صدره ألمه : الريم اهدي حبيبتي
الريم وهي تدفن وجهها على صدره وتبكي: لاتقول حبيبتي انت ماتحبني انت ماتبيني
صقر حس بوجع بقلبه وضمها بكل قوه : آسف حياتي آسف اوعدك ماخليك من اليوم ورايح الريم حبيبتي هدي نفسك
الريم تصيح: خفت عليك جوالك مقفل وانا مو متعوده اكون بالحالي صقر تكفى ابي ارجع للسعوديه الله يخليك
صقر جلس على السرير وجلسها وهو للحين محوطها بذراعه وكأنه خايف تغيب عنه دقيقه:آسف سامحيني يالريم سامحيني على شكي وغيرتي اللي بنت الحاجز بينا، اهدي وراح نرجع خلاص ماراح نطول اكثر من كذا
الريم وهي تحس بالامان وهي بحظنه : لاتخليني صقر انا احبك احبك ماقدر اعيش من دونك
صقر تفجر احساس كبيره بصدره يوم سمع كلامها مسح على شعرها وزاد ضمته : وانا يالريم ماصرت اشوف الدنيا من غيرك انتي حبي الاول والاخير ومستحيل افرط فيك واسمح للشك يدخل بينا
شغل الابجوره وعطت الغرفه جو رومنسي بعدين رجع رفع وجهها بكفوفه : الريم ناظري بعيوني
الريم ناظرت فيه وعيونها غرقانه وغمضتها بألم:.....
صقرعيونه فضحته لمعه الحب واضحه فيها: احبك يالريم احبك
غمض عيونك.. حبيبي غمض عيونك
بقولك شي بس .. اسمعني بقلبك
محتاجلك في حياتي ماأقدر بدونك
أو بختصرلك وأقولك .. أحبك أحبك
مجنون بك واعترفلك صرت مجنونك
لا الذنب ذنبي ولا ذنب الهوى ذنبك
لو كل هالناس بعيوني يشوفونك
ان كان ذاب بغلاك العالم وحبك
اموت فيك وفؤادي ينبض بكونك
واوقف واحس بغرامي يمشي بدربك
وان جيت افكر .. في نفسي كني اخونك
ياكيف افكر .. في نفسي دامني قربك
احلف بربي .. احبك موت واصونك
واحس انا .. بنبض قلبي يحلف بربك
ياكل عمري خلاص فتح عيونك
ماقلت لك شي واللي قلته لقلبك

الريم ماقدرت رجعت تضمه وتبكي استمر الحال خمس دقايق ، عشر ، ربع ساعه، نص ساعه ، ساعه
صقر ماهو قادر يتركها وهي متمسكه فيه بقوه
لكن سمع انفاسها تنتظم ومسكة ايدها ترتخي عرف انها نامت وبكل هدوء سدحها على السرير وقام تروش وضى وصلى ورجع نام جنبها بعد ماشبك ايده بايدها
/
/
/
مر اليوم بعد تعب وزعل على ابطال قصتنا لكن ياترى هل توقفت المشاكل ولا بعدها في اول الطريق
ماجد راح للشرطه وخذوا جميع الارقام لكن تبين انهم ماخذين الشرائح من غير اسماء وصار فيه خطه مرسومه ماحد يعرفها الا الملازم اللي استلم القضيه وماجد فقط
ماجد: يعني اذا اتصل مره ثانيه راح اوافق عشان بس نوصل لهم من جذورهم
الملازم احمد: أي نعم ياماجد وان شاء الله بأذن الرحمن نصيدهم هذولا يلعبون في على حكومتنا غير كذا ممكن يكونون متورطين في دولتهم الاصليه عشان كذا يبون يدخلون لارضنا من غير مانشك فيهم بهالطريقه
ماجد: انا انتظر أي مكالمه وراح ابلغكم على طول
الملازم: نشكرك ياماجد وان شاء الله هذي الخدمه راح ترقيك بعيونا غير ترقيتك في شغلك
ماجد: واجبنا ياطويل العمر
استأذن وهو مرتاح وكأن الحمل خف عليه وراح للعنود لانه مشتاق لها ولعياله مره تعود يشوف الجوري ويلاعب طارق حزه العصريه
/
/
/
رهف كانت مبسوطه من بعد ماعرفوا الحقيقه وهم مرتاحين قدم ياسر اجازه اسبوع عشان يعوض رهف ويطلعها
رهف وهي تجري : ههههه سبقت
ياسرضحك: والله سريعه ماتوقعتك كذا
رهف بدلع: وش على بالك تراني رياضيه
ياسر وهو يقرب منها: أي وانا اشهد دام هالجسم معك
رهف استحت وغيرت السالفه قبل يبدأ يتغزل: الله خلنا نأخذ ايس كريم
ياسر : بس كذا يالله
كانوا ثناائي رائع بمعنى الكلمه ياسر شاف الجانب الطاهر منها ورهف رجعت للطريق الصحيح بعد مانحرفت وبغت تروح للهاويه لكن رحمة الله فوق كل شي
/
/
/
مشاعل جات من السفر وتفاجأت ان اسيل في المستشفى عرفت ان خالتها طلقها زوجها بعد ماتبرى من بنته رجع لزوجته الاولى وكأنه كرهه الارتباط فيها ، خالتها من الفضيحه اللي صارت لبنتها جاتها حاله نفسيه وصارت ماتطلع من البيت لكن هنا فيه ضحيه وحده اهملت
اللي هي اسيل
ضحية اب ماهمه غير تجميع الثروه لعياله وام همها مكانتها في المجتمع وفي الاخير بذره مالقت من يوعيها يرشدها للطريق الصحيح مالقت من ينصحها من قريب ولا بعيد
والنتيجه دمار نفسي معنوي وجسدي

مشاعل بكت ندم خوف من اللي صار لبنت خالتها اللي كانت تحبها وهي اللي علمتها على المكالمات مثل ماعلمت غيرها بس عشان تضيع وقت ماتوقعت انها بتكون العاقبه وخيمه: وش تقول يادكتور
الدكتور: ادعي لها حالتها خطيره احنا يوم جاتنا كانت تنزف حيل نتيجه للاغتصاب والضرب اللي تلقته وغير كذا كانت حامل
مشاعل شهقت: حامل؟
الدكتور: أي نعم حامل وضطرينا نشيل الرحم خوف على حياتها واحتمال كبير اذا صحت من الغيوبه ماتقدر تمشي لانها انرمت بقوه وهي مكسره من الضرب
مشاعل انفجعت من الخبر مسكينه لا ام ولا اب وكلا تبرى منك والسبب انا ؟
انا ؟
انا ؟
سامحيني يابنت خالتي انا اللي دليتك على الطريق هذا
الله عاقبني فيك لانك اقرب واحب وحده لي
/
/
/
قام من النوم وهو يشوف ملاكه جنبه ، ابتسم وحس بالفرحه تغمره دخل للحمام عشان يتوضا ويقضي الصلوات اللي فاتته
الريم كانت نايمه لكن حست فيه يوم شال ايده من ايدها بشويش ودخل الحمام جلست تفكر وتعيد اللي صار لها امس وش قد عانت وبكت كثير
قطع تفكيرها صوت جوال صقر
شافت انه رقم من غير اسم حطته لكن رجع يدق باصرار خذته ورفعته من غير ماتتكلم
دارين : ألوو حبيبي
عقدت الريم حواجبها وبصوت مبحوح: الوو
دارين سوت نفسها ماسمعتها: ألووو شو بك صئر حبيبي تعبان من بعد ليله البارح مابلومك حبيبي كنت بتعئد تجنن ثاني مره بعيش هالليله معك
الريم فزت من السرير وبعصبيه: صحيح انك انسانه وقحه
دارين : اوووه سوري مين مو هاد رئمو لصئر
الريم كملت : ايه ياقليله الادب ناسيه انه متزوج جالسه تدقين عليه وتتلصقين فيه
دارين بوقاحه: لاتعصبي حبيبتي بس حبيت اشكروه على اللي صار بيناتنا البارح
الريم حست مثل الدوار
يعني كنت طول البارح انتظره وخايفه عليه وفي الاخير يطلع عندها ، شافت صقر طالع من الحمام وهو عاقد حواجبه لانها سمعها تهاوش
صقر: خير يالريم
الريم طالعت فيه نظره لها الف معنى من فوق لتحت وكملت مكالمتها : خذي اشكريه بنفسك
عطت الجوال صقر اللي مستغرب : من؟
الريم خرجت من الغرفه من غير ماترد عليه ، حست بانها متبلده دموعها ماهي راضيه تنزل الحزه هذي
صقر: نعم؟
دارين: اهلين صئر ؟
صقر: دارين وش تبين انتي ؟
دارين : بس حبيت اسلم عليك لاني راجعه لبنان
صقربعصبيه : وانا وش قلتلك ماقلت ابعدي عني انا ماحذرتك؟
دارين: اوووه وانا ماصار بدي ياك ومابتهمني
صقر: احسن يالله انقلعي لاشوفك تتصلين مره ثانيه

سكر الجوال بوجهها وراح للريم اللي كانت في الصاله
صقر خاف لايكون قايله شي لها لان الريم كان وجهها متغير احمررر بالحيل
صقر : ياللا حبيبتي قومي صلي عشان نطلع نتمشى
الريم وهي تعبانه ماعاد تقدر تجلس دقيقه في هالمكان: صقر تكفى طلبتك
صقر كان ماد السجاده يبي يصلي خاف من الكلام اللي بجيه: امري ياقلبي
الريم: ابي نرجع للسعوديه مابي اجلس في جارمش
صقر عقد حواجبه وراح لعندها ومسك ايدها والريم ابعدتها بقرف
: وش فيك الريم وش قالتلك دارين ؟ فهميني؟
الريم بتدت عينها تعلن نزول الدموع: وش قالت؟ تسألني وانت تدري ومخبي عني صقر تعبت منك خلاص ،
صقر بقلق: الريم وضحي كلامك
الريم: انا خايفه عليك وانت مقضي الليله اللي فاتت عندها (وبألم كملت) تخوني ياصقر تخوني بشهر العسل
صقر انصدم : الريم انتي فاهمـ..
الريم كملت وهي تبكي : انا سمعت بأذني يوم قلت انسي اللي صار قبل استنين وقلت ماعليه يالريم شاب ولحاله واغواه الشيطان ومافيه احد معصوم عن الغلط وهذا ماضي ومالي دخل فيه لكن وانا معك ياصقر ماراح اسامحك
صقر قرب منها : والله يالريم
الريم وهي تأشر بمعنى اسكت لكن حست بدوار وبغت تطيح مسكها صقر وهو يبي ينهبل
صقر يضرب خدها: الريم الريم وش فيك حياتي قومي
الريم ماشافت الا السواد واغمى عليها
/
/
/
/
جراح في المجلس ينتظر الجازي اللي من امس ماهي راضيه ترد عليه
ام صقر: ياحيا الله جراح
جراح: الله يحيك يالغاليه
ام صقر: اعذرها ياولدي هي مشغوله شوي وبتنزل
الا مع دخله الجازي
سلمت وجلست بعيد شوي وهي مبرطمه
ابتسم جراح من داخل عليها
ام صقر : هااو علامك متكتفه وماده البوز بالعاده تراكضين لي جا
الجازي : يييييييييمااااااه
ام صقر ابتسمت لانها تعرف بنتها اذا زعلت : بروح عند العنود وانتي صبي القهوه لرجلك ودخلي هالبرطم
جراح:ماقدر :ههههههههههههههه
راحت ام صقر وهي مبتسمه وتدعي لبنتها بالسعاده مع جراح
الجازي طالعت جراح بقهر :تضحك هاه طيب خذت مخده الصغيره ورمتها عليه
جراح : هههههههههههههههههههههههه
بعدين وقف يالبي قلبهم اللي زعلانين افا ياقلبي اذا زعلتي على شي تافه اجل كيف تمشين امورك لتزوجنا
الجازي : يعني وحده تكلمك شي تافه؟
جراح: اذا عطيتها وجهه ذيك الساعه ازعلي بس انا عندي هالقمر واطالع غيره
الجازي : ايوا قص علي بكلمتين
جراح: هههه بجد الا اذا ماعند ثقه فيني
الجازي : بالعكس انا اثق فيك بس ماثق بهم
جراح : حبيبتي وربي انك تسوين البنات كلهم كفايه انك بنت عمي
دق جوال جراح وابتسم : هاه وهذا صامت عشان ماتعكر مودك
الجازي : من؟ لايكون ...
جراح : ايه وخذيه تحت امرك اذا يرضيك
الجازي ابتسمت له وهزت راسها
جراح لحظه شوي : الو هلا نعم اختي فيه شخص يبي يكلمك ومد الجوال للجازي
ماصدقت خذته: خير انتي ماتستحين على وجهك تدقين على زوجي قلوا الرجاجيل قنا معجبه اوكي مو كل شي حاشره خشمك وتتصلين عليه
الجازي سكرت السماعه بعد ماسكرت البنت اللي باين انها تفشلت
جراح: هههههههههههه ارتحتي ؟؟؟؟
الجازي وهي تنتهد : ايووه وانفجرت تضحك >> خبله
جراح : يازينك وانتي تضحكين تدرين وش احسن شي نطقتيه
الجازي : شنو؟
جراح وهي قريب منها: يوم قلتي وقلدها وهي تتكلم ( ماتستحين على وجهك تدقين على زوجي )
الجازي حمر وجهها : ههههه وش اسوي معصبه مادري وش اقول
جراح ضم ايدينها بايده: الله لايحرمني منك ياقلبي
الجازي : ولامنك يووه نسيت ماقهويك
جراح: تووو الناس ؟؟
الجازي:ههههههههه
/
/
/






  رد مع اقتباس
قديم 11/01/2010, 04:39 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
المشرفة العامة


إحصائية العضوة








هادية الطباع غير متواجد حالياً


افتراضي رد: شكيت من حظي.... وخيبتني ظنوني ..كاملة( رواية سعوديه رومانسية حيييييل)

%الجزء الثاني والعشرين ماقبل الاخير %

اليوم الاربعاء بكره بيكون ملكه شوق على خالد كانت خايفه بشكل كبير ويزيد خوفها كلما قرب الموعد ماتدري وش السبب رغم انها تحبه ومرتاحه له لكن بعد اللي صار لها حست ان فيه لغز
اللي محيرها ان خلود ماصارت تدخل بعد سالفه اسيل تبي تعرف وش صار عليها مافيه أي وسيله تقدر توصل لاخبارها

وضحى كانت جالسه على السرير وتلمس بطنها بشويش
: حبيبي ان شاء بابا يرجع لنا ويشوفك ويستانس فيك انا متأكده انه بيرجع هو يحبنا مستحيل يتخلى عنا بالسهوله هذي ( نزلت دمعه على خدها) يمكن مشغول في حاجه يمكن حب يكون لحاله عشان يهدأ مستحيل مثل مايتكلمون عنه الناس انه راح عشان يتزوج علي صح حبيبي
يالله نقوم نجلس عند جده لانها لحالها
طلعت وشافت ام عبدالله جالسه على قناه المجد وتسبح بالمسبحه
: ليش قمتي يابيتي
وضحى: وش اسوي مشتاقه لك كثير قلت اجي اجلس معك وهذا انا جالسه وراي ماخد شوفي
ام عبدالله: ربي يحفظك يابنيتي
وضحى: يمه وش فيك شكلك متضايقه؟
ام عبدالله: أي والله متضايقه من بنتي اللي تسوي عمليات مر خشمها ومر جسمها ومهمله عيالها حتى ملكة ولدها لو لا انها خايفه لايقولون ربعها مقصره ولا ماكان سوت شي له وولدي اللي مايندري وينه
وضحى : طويلي بالك يمه الله كريم بعدين مصيرها تعرف ان اللي تسويه غلط ويقسي قلوبهم عليها اما عبدالله ان شاء الله يرجع بسلامته
ام عبدالله وهي ترفع ايدها: يارب
/
/
/
اليوم رحلت العوده الى ارض الوطن الى ارض الامن والامان بعد مااغمى عليها الريم بسبب هبوط في الضغط والحاله النفسيه اللي عاشتها يومين على طول صقر حجز باقرب رحله ، صقر كان متعذب وضميره يأنبه على الحاله اللي وصلت لها الريم بسبته
ماصارت تكلمه وهو فضل يخليها ترتاح بعدين يفهمها على كل شي
صقر : ياللا يالريم اعلنوا عن رحلتنا
قامت الريم وهي تحس بغربه الروح جات وهي متضايقه معه بس عاشة اسبوعين في ميونيخ ماتقدر تناساه وتذكر انها من اجمل اللحظات اللي قضتها ، لكن شي بداخلها انكسر في جارمش كرهتها واللعنت الساعه اللي قضوها فيها
تحبه ؟ تعشقه ؟ لكن ماتقدر تنسى اللي سواه فيها
تعبها من اول ارتبط فيها الى الحين وهي تعاني منه اولها اعناده وشكه واتاليتها خيانته
اصعب شي عالمرأه واللي ماعتقد انها راح تسامح عليها الخيانه ومتى؟ في شهر العسل
ماهو عذر حتى لو ماعطته حقوقه مايحق له يرتكب المعصيه
/
/
/
ماجد كلمه الرجال يهدد فيه كالعاده لكن ماجد سوا نفسه انه خلاص راح ياخذ البطاقات ويمشي اموره
وفعلا راح يتم الامر يوم السبت ويرتاح نهائي منهم ومن تهديداتهم ، خدمه قدمها عشان وطنه ليه هو يسكت على الغلط ؟ صحيح مهمل في دوامه لكن اذا اشتغل اشتغل بضمير وحق شهور هذا ماجد وهذي شخصيته والكل يعرفه كم مره انتبهه لاشياء وملاحظات كان يكتشفها اذا راجع شغل زملائه
تسجيل مواليد بجنسيات ثانيه والسبب عشان يضمنون ان هالاولاد يعيشون في السعوديه لكن هذا الشي فيها خديعه للدوله ...
/
/
/
ليان وراكان سلطان وريناد اهملناهم في الاجزاء السابقه لكن لاجديد بحياتهم ماغير ان كل واحد ينتظر اليوم اللي يجتمع مع شريكه حياته
راكان كان حلمه ليان كانت تعجبه عفويتها رزانتها في اوقات هبالها وان شاء الله قرب الوقت اللي يجلس معها ويشوفها على راحته خصوصا ان فارس مسافر ومرتاحين منه
ريناد كانت متضايقه من سلطان لانه مايبي الا زواج على طول لكن احترمت قراره ورضت وهذا الشي كبرها بعيون سلطان اكثر
صار سلطان يجي عمه كل يوم عشان يعوضه عن غياب ولده ومايخلو من الصدف اللي كانت تجمعهم ببعض وتزيد تعلقهم
/
/
/
فارس وغسان التهوا عن دينهم وصارت جنتهم هي دنياهم انغمسوا بشهواتهم في ارض الغرب لكن نسوا ان الدنيا تدور وانه كما تدرين تدان
واان فيه رب يحاسبهم ويكتب كل كبيره وصغيره
/
/
/
مشاعل كلمت ام ماجد اللي بالغصب ردت عليها وقالت لها ان رهف سافرت مع زوجها وعطتها رقم ياسر
كانت تبي تصحح غلطتها ، خافت ان الدور بيجيها بعد ماشافت بنت خالتها واللي صار فيها
وكذا مره دقت على ياسر لكن ماكان يرد لاختلاف الاوقات
/
/
/
وصلوا الريم وصقر وكل واحد قلبه شرق وغرب قراب من بعض لكن روحهم بعيده
الريم: احد يدري اننا راجعين ؟
صقر: مايحتاج قلت للسواق يجي وهو على وصول مانبي نصحيهم الساعه 3 الحين
الريم سكتت وهي اصلا ماعندها شي تقوله وماتبي تتكلم معه كثير
جاهم السواق وصلهم للبيت ودخلوا بهدوء لكن شافوا الجازي وهي نازله كانت تبي تشرب ماي
الجازي : صقر الريم ماني مصدقه
صقر: اشششش وطي صوتك لاتصحينهم
سلمت عليهم وهي تضم فيهم ومبسوطه : ليش رجعتوا خبري فيكم الاسبوع الجاي
الريم: ياشيخه اشتقنالكم بعدين شوق وحنتها جابوا فايده
الجازي وهي تناظر اخوها اللي يطالع الريم: ااااي يالاخو ماشبعت منها ثلاث اسابيع وهي قدام وجهك مامليت
الريم وهي تجامل : هههههه ااص شكلك بتخربين علينا المفاجأه اللي بنسويها لخالتي
صقر بمزح: يالله وخري من طريقي
الجازي : بسم الله هذا وانت توك جاي وش هالدفاشه شلون متحملتك الريم مادري؟
الريم نزلت راسها ورقت الدرج بعد ماستأذنت منها واتجاهلت كلامها
دخلت الجناح حقها ونبهرت فيه ماتوقعته كذا الاثاث فخم احسن بألف مره يوم شافته في الكتالوج كان مع التعتيق روعه ومنتاسقه والتحف اللي مزينه المكان ومخليته انيق
صقر: تفضلي الغرفه وارتاحي انا بروح اصلي الفجر في المسجد
الريم غمضت عينها ودخلت الغرفه كانت كبيررررره والاثاث في منتهى الاناقه اضاف جو للغرفه حلو والالوان اللي فيها زادها جمال كان بنفسجي وبالوانه المتدرجه والمداخله مع لون الخشب العودي طالع حيل هادي
كان بدايته عباره عن جلسه فيها كنب أبيض وعليه قماش بنفسج والمخاد تبعه بنفسجيه وجنب البلكونه كرسي هزاز
بعدين درجتين توصل سرير النوم اللي كان عريض مره

حط الاغراض ودخل الحمام وضى وطلع وهو توه يأذن ، الريم كانت تحس بتعب وخمول بجسمها وراحت الحمام تاخد لها دش دافي وضت وصلت وعلى طول راحت تنام وهي تفكر باهلها اللي اشتاقت لهم ، تفكر ترجع مثل اول الريم اللي كانت عايشه براحه وماحد يقدر يزعلها تفكر بكره وشلون تتعامل مع صقر عند اهلها هي تعبت منه بس لازم تجامل لاجل اللي حولها ...

صقر يوم جا شافها نايمه ومبين انها مرهقه لانه حتى اللحاف مو متلحفه لحفها وهو يتأمل وجهها بدقه عيونها الكبيره واللي جزء منها مفتوح وهي نايمه والرموشها الكثيفه ،تحركت وشالت خصله باين انها ازعجتها لانها كانت طايحه على وجهه حس على نفسه ونقص على التبريد لان الغرفه كانت بارده مع الرخام وراح ينام بالغرفه الثانيه بعد ماخذ اغراضه اللي يحتاجها كانت هالغرفه مخليها احتياط ويبيها اذا ربي رزقهم بطفل
راح وهو يتأمل ان اليوم بيكون افضل من الايام اللي راحت وعلى امل تتحسن علاقته فيها بعد مايعتر ف ويوضح لها الامور
على صلاة الظهر سمعت الريم صوت الباب حق الجناح يندق
فتحت الباب شافت الجازي متخصره
الجازي بهمس: ساعه لين تفتحون يالله صلاه بعدين مو قادره اسكت ترا نص ساعه اذا مانزلتوا بتكلم واقول انكم وصلتوا
صقر وهو يخرج من الغرفه الثانيه لان الصوت ازعجه وبيده فوطه ويحك شعره : وش صاير؟
الريم اختبصت ماتبي تحسس احد بمشاكلهم : طيب خلاص بنصلي وننزل لكم
الجازي استغربت ليه صقر نايم بالغرفه الثانيه لايكون متخانقين مع بعض ....
صقر وكأنه فهم سكوتها: يالريم الاغراض الزايده اللي حطيتها بالغرفه هذي خليهم يرتبونها
فهمت الريم انه يصرف: أي ان شاء الله قلتلك خل اغراضك قريب بتحتاجها وين تجلس رايح جاي بين الغرفتين
الجازي ماقتنعت تحس برتباك وتوتر بين الاثنين وفضلت تنسحب
: اوك يالله انتظركم تحت
الريم سكرت الباب وراها وتنهدت وهي مغمضه عينها
صقر كان يتأملها كان شكلها حلو وهي قايمه من النوم فتحت عينها وشافته يناظرها انصبغ وجهها باللون الاحمر لكن سوت نفسها عادي ومشت للغرفه وهي تقول : عن اذنك بروح اجهز نفسي قبل تخرب علينا الجازي
صقر هز راسه ( للحين ماتبينا نتفاهم ؟ اصبر والله يعين... اصبر لمتى مادري؟؟؟ )
/
/
/
خالد كان مبسوط وشلون ماينبسط واليوم ملكته من شوق ، يالله وش قد انتظر هاليوم ماتوقع ان فيه احد بينسيه حبه الاول لكن شوق اثبت العكس ودخلت قلبه وتملكته والاحلى من كذا انها تبادله الشعور ومتأكد انها تحبه
لكن خايف ،، ايه خايف لانه يبي يصارحها بكل شي مايبي يخبي عنها شي هي بتكون زوجته شريكه حياته ورفيقه دربه لازم تعرف ماضيه وانه سبب في اللي كان بيصيبها

من جهه ثانيه شوق كانت تفكر ليه تحس بنتاقض في احساسها
هي فرحانه بس فيه شي يعكر صفوها ، تفكيرها متلخبط ومشاعرها متضاربه ، يعني هي متقبله خالد وتكن له مشاعر لكن اللي صار فيها اثرت على نفسيتها ، اللي صار بغى يضيعها ويدمرها لكن ليه صار كل هذا؟
هنا السؤال ؟

جالس على السرير مدد هذا حاله من شهرين زهق يبي يطلع يشوف الناس، مشتاق لاهله لديرته لكن متى؟ متى؟
نفسيته تحسنت بعد العلاج لكن محتاج لاهله وحبايبه حوله؟
اخذ القرآن علاج روحه وبدأ يقرا بخشوع عشان يحس براحه وطمأنينه ويترك الوسواس عنه
شخصيه جديده على نهايه القصه يابحرالغلا معقوله بيطلع الحين؟ وينه من بداية القصه؟
بحر: كل شي جايز حبايبي لكن كملوا راح تعرفون الاجابه وان شاء الله خير 
/
/
/
طشت العطر وعدلت نفسها للمره الاخيره ، ابتسمت استعداد للمجامله
آآآه لو تدورن وش اخبي ورا الابتسامه ، ينتابني حزن فضيع مجرد ماشوف وجهه صقر يعذبني باقسى انواع العذاب
ياليتني امسك مشاعري يالتني ماحبيته كان انا مرتاحه الحين ومايهمني اللي صار
دخل صقر بعد مادق الباب وكان لابس الثوب والطاقيه وبأيده الشماغ اللي متعلقه بالعقال
الريم من زمان ماشفته كذا وتحرك شي بقلبها لكن سرعان مالفت بوجهها وخذت البلشر بس تلهي نفسهاوبرسميه: هلا بغيت شي؟
صقر وهي يدقق فيها بلبسها اناقتها جمالها المفتون، بكبريائها وعنادها : ياللا ننزل تأخرنا عليهم
الريم وهي ترتتب اغراض : ابي اروح لاهلي العصريه
صقر: مو مشكله نروح ونسلم عليهم بس ماراح نتأخر عشان يمديك تتجهزين لملكه خالد
الريم طالعت فيه: باخذ اغراضي واتجهز من عندهم
وماحب يعاندها: خلاص اللي يريحك
الريم وصقر نزلوا
كانت العنود حاطه بنتها في حضنها وترضعها
طارق : ماما وانا ابي حليب
ام صقر: هههه لا انت بطل كبرت بتشرب من حليب الكبار
الجازي: الله البزر طول عمره بزر وش تفهمين فيه
طارق فهم عليها وبعصبيه: انا ردال قال بابا
الريم وهي تسمعه وميته عليه ومشتاقه له : أي رجال من قال مو رجال
التفتوا الكل على الدرج ويشوفونهم
ام صقر فزت على طول وراحت تحضن ولدها وكانت الريم تتأملهم
صقر وهو حاضن امه : يمه لاتبكين هذا انا قدامك بخير
العنود بمزح: يمه خلصتيه علينا بسك عاد بعدين لاتنسين انه متزوج الحين وفيه ناس يغارون
الريم ابتسمت بخجل وسلمت على العنود اللي حطت بنتها
هلا والله وغلا مبروك يام طارق
العنود: الله يبارك فيك يامرة اخوي عقبالك
ام صقر جات وحضنت الريم : هلا ببنيتي ، هلا وغلا نورتي بيتك
الريم : هلا بك يمه وانبسطت من استقبالها لانها تعاملها نفس بنتها
سلموا على بعض والجازي شايله طارق
طارق: ليم ليم احبك
الريم وهي تشيله : يابعد قلبي انت
وجلست تبوس خدوده لين حمر وجهها وتضايق: حلاصصصصص انا ردال كبيل
الريم : هههههه أي صح
صقر همس لها: بس ترى فيه واحد يغار هنا
الريم تجاهلته وحضنته زياده وجلست تمسك خدوده وتعضضه
ام صقر: اشوى للحين سوقه ماشي طارق
صقر: هههه اكيد هو الاساس عطيني طارق يالريم انتهى دورك
طارق راح لخاله وسلم عليه خشم وضحكت الريم عليه لان خشمه نتفه عند صقر
العنود: يوووه طاح حضك يابنيتي ماحد عبرك
الريم قامت من الكنبه : افا عليك هههه عشان طارق نسانا عطيني ياها بس ترى مو ذاك الزود اعرف اشيل الصغار
الجازي : ان شاء الله قريب نشوفك ام
ام صقر : يارب
الريم حست بحراره الجو خصوصا ان صقر يناظرها وهو تشيل الجوري : يمااااه احس بطيح ضعيفه شلون تشيلنها
العنود بمزح: لاتطيح بنتي اجلسي ترا تعب تسعه اشهر
الكل:هههههههههههه
جلسوا يسولفون وتغدو بعدين استأذنت الريم منهم عشان تروح لاهلها بعد ماجهزت اللي بتلبسه الليله
/
/
/
رهف تكلم خالد
رهف وهي تغمز لياسروحاطه على السبيكر : خالد امانه اوصف شعورك هالحزه
خالد وهو يتسهبل: شعوري مثل أي واحد فرحان انه خذ سياره فراري
رهف وياسر: هههههههههههه
ياسر: طيب طيب بوصي رهف تكلمها تقولها اجل تشبهه بسياره
خالد ويسوي نفسه خايف: لا تكفى ادري فيك تأثيرك قوي على رهف وماتقدر تقولك لا
رهف ابتسمت لياسر: أي مو زوجي لازم اسمع كلامه حتى لو انت الضحيه
خالد: لنا الله يارهف طيب ياسر تعرف رهف كانت تقول (وكمل وهو يغير صوته لبنت): لااا ماقدر اتزوج دكتور جراح هذا ماعنده قلب شلون يشرح الناس ولايتأثر
ياسر طالع رهف وبوز:
رهف: كذاااااااااااااااااب والله يلعب عليك ماقلت شي
خالد: هههههههههههههههههههههه
ياسر : اقول شكلك استخفيت روح يالله لاتفشلنا عند البنت خلك رزين
خالد : امزح معكم ترا عالعموم مشكورين عالاتصال
رهف وياسر: الف مبروك مره ثانيه ربي يسعدكم
رهف: كان ودي احضر لكن ظروف يالغلا وان شاء الله الزواج نحضره
خالد : ان شاء الله
ياسر: يالله سلم على الجماعه
رهف : باااااااااي
خالد : الله معكم
/
/
/
كان ابو لافي وام جراح وراكان وجراح في الصاله مجتمعين بعد الغداء اللي ياكل فواكه واللي يشرب شاي
دق جوال جراح وقام بسرعه لعند الباب
ابو لافي: هذا الصبي ماهو بصاحي من يوم قام وهو يناقز وراه شي اقص يدي
راكان: خلك تدري انه مهبول مو انا دايم تدافع عنه
جراح: ترى اسمعك هاه؟
ام جراح : هههههه لاتسبون بكري
ابو لافي: اخبار وضحى ياسعاد
ام جراح: لا احسن هذا انا يوم ورا يوم اروح لها ويوميا اكلمها فديتها لو يجي زوجها تكتمل فرحتها
ابو لافي: الله يرجعه بالسلامه الغايب عذره معه وعبدالله رجال ولد رجال الله يرحم ابوه اللي كان صديق دنيا
جراح دخل من الباب وهو يقول : سبرااااااااااايز
الا الريم وصقر وراه
الكل قام وهم متفاجأين سلموا عليها بالاحضان اما الريم انفجرت تبكي من شوقها لهم صقر تضايق حيل هو صار مايتحمل يشوفها تبكي يذكره بسوايه قبل وش قد اذاها نفسيا وعيشها مع شكها وغيرته
راكان وهو يضرب جراح: وش دراك يانذل
جراح: وش فايده متزوج الجازي من الفجر داري
ام جراح وهي تهدد بيدها: ولاتعلمني طيييييب حسابي مو معك مع مرتك
الكل : ههههههه
صقربمزح: ترى اخوها هنا هههه
راكان: الريم اكيد بتمسح على عقلك وتنسى الكل بوجودها
انحرجت الريم وضمت ابوها بقوه لانها جالسه عنده ومشبكه ايدينها بيدنيه
ابو لافي مسح على شعرها بحنان وهي تهمس له :مشتاقه لك يبه
صقر ناظر فيها وهو يسولف مع جراح لكن باله مع الريم اللي رجعت طفله ومتمسكه ببوها
راكان: أي يالحبيبه ترا صرتي مره متزوجه لاتفضحينا عند زوجك قومي من عند ابوي
ام جراح وهي تجلس عندها: خلوها وش عليكم منها
جراح غمز لصقر: ماهي ناقصه دلع ياناس
الريم ضحكت : خلوني اتدلع عليهم مشتاقه لهم
واستمر ت السوالف والضحك والريم طلعت لغرفتها شافت كل شي مثل ماهو اغراضها هداياها اللي من اخوانها وغيره وغيره
اشتقت لهالمكان ... اشتقت لحياتي قبل .. آآآآآآآه ياليت الايام ترجع لورا
ومر الوقت وبسرعه اذن المغرب وكلا تجهز عشان يبون يرحون بدري
/
/
/
ام فيصل : اشربي هالعصير عشان تهدين
شوق : مابي يمه
وضحى اللي كانت جالسه وجايه من بدري : اشربيه ياشوق بلاعناد
ام فيصل: وضحى تكفين اول ماتخلص العصير دخلى الكوفيره خليها تبدا شغلها
وضحى: ابشري
ام فيصل: عند اذنكم بروح اتطمن على الترتيبات مابقا شي ويجون الضيوف
/
/
/
صقر : خلصتي الريم ؟
الريم : ياللا صقر بس عطني خمس دقايق وانزل
بعد خمس دقايق انزلت وهي جاهزه
راكان بحركاته صفر: لا لا غطيتي علينا وعلى حبيبت قلبي
الريم استحت وضربته
جراح طالع صقر اللي ماشال عيونه عنها : اااااااااي يابو الشباب اول مره تشوف اختي
صقر ضحك وقام : ياللا ماراح تمشون؟
راكان وهو يضبط عقاله: الا خلاص مشينا
جراح: انا باستنى ابوي وامي لاني انا اللي بوديهم
الريم : امي جاهزه ليش ماتروح معنا
ام جراح وهي لابسه العبايه: لالا ماخلي زوجي روحي انتي الله يستر عليكم
الريم : هههه تعال يبه اسمع امي وش تقول
وركبوا السياره وحل الصمت بين الريم وصقر
صقر ماحب هالشي وقرر يقطعه : الريم أعجبك الجناح؟
الريم ومن فرحتها بشوفت اهلها وملكة شوق نست : مره حلوو حيل اعجبني واهم شي ان ريحه الصبغ راحت لانها تكتمني
صقر ابتسم لانها ماتجاهلته مثل كل مره : لا انا قايل للامي انها كل يومين تدخل تبخره بعود وتخلي الشغاله تنظفها
الريم: أي صح اشم ريحه العود حتى متركز على اللحاف
/
/
/
مرت الساعات وكانت مفاجأه للجميع جيه الريم وصقر لدرجه ان شوق ماصدقت بكت من الفرحه وضحى نفس الكلام
كانت الملكه مرتبه جدا وشوق وجود عمتها عطاها شي من الراحه وماهي الا ساعات ودخلت شوق على خالد اللي كان ينظرها على احر من الجمر وبعد لبس الشبكه والكل بارك صاروا لحالهم
خالد: الف مبروك ياشوق
شوق وهي منزله راسها: الله يبارك فيك
خالد مسك ايدها اللي كانت شادتها : هدي شوي ؟
شوق بتردد: خالد؟
خالد: عيونه
شوق توترت من رده وبلعت ريقه ( افاتحه الحين ولا مايصير اخرب هالليله اهم شي اني بخير وهو معي )
خالد وكأنه فهم باللي يدور بالها وشد على ايدها بحيث خلاها تنتبه له: شوق صدقيني انا احبك واخترتك عن قناعه بقولك شي انا مابي ابدا حياتي معك بكذب ابيك تعرفين عني كل شي انا انسان مش معصوم عن الغلط لكن الحمدلله اني ماتماديت وانجرفت اكثر
اوعديني شوق تفهميني ولاتخلين الكلام اللي بقوله يأثر على علاقتنا
شوق بدا قلبها يدق بسرعه : تفضل اوعدك
خالد: انتي تحبيني؟
شوق : .....
خالد: اذا تحبيني راح تسامحيني
شوق : خالد تكفى تكلم لاتعبني اكثر من كذا
خالد سم بالرحمن وبدا من سالفه مكالمته لها وووووو لين وصل لسالفه اسيل يوم كلمته عشان ينقذها
/
/
/
صقر كان تعبان شاف ان معظم الناس راحوا
ماجد: خساره العنود لو هي مو نفاس كان حضرت
صقر: يالله نرجع الحين عشان نسمر معها
ماجد: والله فكره اجل انا بروح قدامك
صقر : اوكي
اتصل على الريم لكن ماردت لانها مع السوالف والرقص مانتبهت
الجازي : انتي ترى جوالك يدق
الريم : اوووه افتحته وشافت اربع اتصالات من صقر
هذا صقر شكله يبينا نروح وش ذا بدري
وضحى: ماعليه الايام بينا
اتصلت عليه وراحت لغرفه شوق تكلمه عشان الازعاج
هلا صقر ماسمعته من الازعاج
صقر: طيب يالله اطلعوا انتي وامي والجازي نبي نرجع
الريم: بدري شوي صقر
صقر: لا خلاص العنود لحالها وماجد سبقني عشان نسمر معها شوي
الريم وهي ماتبي تروح: طيب خذ الجازي وخالتي وخلني اروح مع هلي انام عندهم والله مشتاقه لهم
صقر عصب مايتخيل يوم من غيرها : لالا بكره اوديك لهم من الصبح لو تبين
الريم تضايقت : زين يالله خمس دقايق وجايين باي
نادت الجازي وام صقر وطلعوا والريم ميته قهر منه
لكن مع السوالف نست غيضها شوي شوي
/
/
/
شوق وجهه احمر والكحل سال والمكياج اخترب: فيه شي ثاني؟
خالد وهو مازال ماسك ايدها: شوق تكفين لاتظلمين قلبك وقلبي ولاتنسين الوعد صدقيني ماقدر استغني عنك
شوق وهي متفأجاه ومصدومه باللي سمعته قامت تبي تطلع
خالد: ارجوك شوق
شوق : اشش لاتترجاني خالد بس محتاجه وقت لين اهدا واتقبلك بعد ماعرفت الحقيقه
خالد تضايق لكن هو استخار وشاف ان اللي سواه بصالحه
على راحتك لكن راح اتصل فيك اتطمن عليك ممكن؟
شوق هزت راسها وطلعت ...
/
/
/
صحت بدري اليوم اكشخت كالعاده وهالمره لبست بنطالون برمودا ابيض فيه جيوب من الجوانب كبيره وبلوزه بيضا جابنيز وفيها كتابات بالانجليزي بالاسود رفعت شعرها على فوق ونزلت الخصل من الجوانب بشكل عشوائي وكتفت بمكياج صباحي ناعم
شافت الساعه 9 احتارت تروح تصحي صقر ولا لا هو سهر وطول سهره مع ماجد
دقت شوي شوي لكن مافيه أي اجابه فتحته بهدوء وشافت صقر نايم على جنب وشكله كان محتر لانه نايم من غير بجامه استحت ورجعت تبي تطلع لكن صقر حس بوجودها من ريحة العطر اللي صحته وتو بتسكر الباب
صقريرفع نفسه من السرير: الريم ؟؟
الريم وهي ترجع الخصل ورا اذنها: اممم الساعه 9 اذا شبعت نوم تعال افطر
صقر فرك عيونه وطالعها بعمق: الفطور تحت؟
الريم: أي الجازي كلمتني وقالت انزل لان خالتي تبينا نفطر سوا تنزل ؟
صقر وهو يقوم ويأخذ الفوطه: يالله عشر دقايق وجاي
الريم تبي تسكر الباب لانها خلاص منحرجه من شكله لكن صقر وقفها: الريم؟
الريم : نعم
صقر وهو يدخل الحمام ومتعمد: جهزي لي لبس على ذوقك عشان اذا طلعت على طول اللبسه مافيني ادور
ودخل من غير مايسمع وش بيكون ردها
الريم ارتبكت ( هدي يالريم مو شوفته وكلامه تخربطك وتنسيك اللي صار ) اختارت له تيشرت زيتي وبنطالون اسود برمودا وحطتها على السرير وبسرعه خرجت قبل يطلع من الحمام
سمع صوت الباب وهو توه بيطلع وابتسم قهر للحين تتهرب منه خذ البلوزه وهو للحين يشم بقايا ريحتها بالغرفه
لبسوتو بيطلع الا جراح يتصل فيه
/
/
/
الريم : صباح الخير خالتي باستها فوق راسها وشافت طارق قايم من النوم وشكلها يهبل بالبجامه وشعره الطويل المجعد
العنود: الريم تكفين غسلي وجهه عشان يفطر
الريم : من عيوني ؟
غسلته وجلسته على طاوله الطعام
الريم: خالتي وين الجازي ؟
ام صقر: مادري شكله فوق اتوقع
الريم : لايكون نايمه حلوه تصحيني وترجع تنام
العنود: ترى تسويها دايم فيني اصلا ماشفتها نزلت
الريم قامت تشوف وش فيها مانزلت وفعلا وحصلتها نايمه
الريم وهي تتخصر : الجااااااازي قومممممممممممي حضرتك تصحيني وتنامين
الجازي متلحفه وتتكلم من ورا البطانيه: خليني انام شوي بس
الريم : ماعلي منك قومي
كان صقر نازل بس سمع صوت الريم في غرفه الجازي وراح لهم
الريم : ياللااااااااااااااا قومي
الجازي: ريمووو خليني اناااااااااااااااااااااااااام مانمت الا متأخر
الريم رقت على السرير وجلست تنطط فيه : قومي يالا والله ماتهتنين بالنومه وانا صاحيه
صقر ابتسم وهو يشوفها تنط ويطيح شعرها من النط
الجازي قامت وهي رافعه حواجبها : اف اف وش اللي جايبكم الحين لو انكم للحين ماجيتوا من شهر العسل كاني مرتاحه وابتسمت وهي تشوف صقر مبتسم ومتكتف عند الباب
الريم وهي تجلس وتعبت من النط: ههههههههههههههه شوفي حبيبتي اخوي مايحب الوحده اربع وعشرين ساعه نايمه وماتصحى الا الظهر
الجازي وهي تضحك: واخوي اللي وراك مايحب الوحده تزعجه وتنطط فوق السرير وكأنها بزر عشان تصحيه
لفت الريم وراها وشافته وفزت: من متى هنا؟
صقر: من اول مانطيتي ونقازين تصحينها
الريم تفششششششششششششششششششلت وطلعت ومرت من جنبه لكن هو وقفها من كتفها : لحظه ننزل سوا
الجازي قامت من السرير: الله يخسك يالريم طيرتي النوم من عيوني
/
/
/
راسها يعورها اللي صار البارح مع خالد خلاها تبكي وتعيد كل شي صارلها
يعني خالد كان اول يلعب علي ويتصل فيني ، يعني اسيل ورجعت تبكي اسيل كانت تبي تدمرني وتعلمني عالطريق الشر
خلود هي خالد ماني مصدقه ، كل شي قلته له يعني يعرف اني كنت احب سلطان قبل ، يعرف اني احبه الحين ، يعرف ادق التفاصيل انا كنت مع خلود واضحه وكل شي اقوله لها
اسمعت جوالها يدق وشافت الرقم وعرفت انه خالد
تبي ترفعه لكن ماهي قادره ؟ تعبانه منه ؟ للحين تحس بالجرح والخديعه
من البارح يدق وانا مارفع اكيد خايف علي ، لكن ماني نفس اسمع صوته او حتى اشوفه بعد اللي عرفته
رجع يدق مره ثانيه وثالثه لين اعلنت الانهزام ورفعت بصوت مبحوح ردت: الوو
خالد بخوف ولهفه: هلا عيوني شوق انتي بخير؟
شوق: بخير الحمدلله
خالد: حرام عليك خوفتني عليك ليش ماترفعينه
شوق: نايمه كنت
خالد بحنان: حبيبتي خلاص ارجعي نامي واذا صحيتي بكلمك
شوق : ان شاء الله
خالد وهو متحطم لانه عارف انها للحين زعلانه: مع السلامه
شوق والعبره ماسكتها: باي
وادخلت من جديد في نوبه بكي ........
/
/
/
يوم الجمعه صقر والريم راحوا لبيت ابو لافي وبعد الموت خلها تنام عندهم ، امها هاوشتها شلون تترك زوجها وتنام وهي ماصار لها شهر لكن هي عنيده الا تنام
صقر رجع البيت متأخر ودخل الجناح وهو متضايق تعود عليها وعلى وجودها ، هي صحيح ماتحتك فيه هالايام لكن دايم قدام عينه يكفي انه يشوفها تضحك وتسولف مع هله
تذكر وش صار الظهر يوم دخل المطبخ وشافها تساعد امه والجازي ميته ضحك عليها
الجازي: هههههههههههههههههههههههه وربي شكلك فلته
ام صقر: بدال هالكركره روحي ساعدي اختك في بنتها
الجازي وهي تلقم طارق: وهذا اللي مو راضي يشبع وش اسوي فيه
ام صقر وهي تضرب راسها وتجيب الملح: قولي لا اله الا الله لاتنظرين الصبي
الجازي: ااااح قلنا ماشاء الله
طارق وهو يفتح فمه: بعد حاله
الريم وهي لابسه حق الطبخ: روحي ساعديها وانا القمه ماقدر اروح ريحتي طبخ
ام صقر: الله يهديك قلتلك ارتاحي
الريم: بالعكس ياخالتي احسن من الجلسه عالاقل سويت شي مفيد
الجازي وهو تشوف صقرعندالباب مرت من جنبه: الله سعاده الاستاذ صقر متكرم وداخل المطبخ ماهو بالعاده
صقر شاف الريم بلبس الطبخ وشكلها مندمجه وتلقم طارق
الريم : يالله افتح فمك اهممممم
طارق مبسوط : شوفي عضلاتي
الريم : لالا تتكلم وفمك اكلك
صقر يبيها تنتبه له: الريم عطيني كاس مويه
الريم نزلت طارق وغسلته : ان شاء الله
صبت له مويه وعطته : تفضل
الريم فسخت روب الطبخ : خالتي الله لايهينك انتبهي على المصقعه بس بروح اتروش واغير ملابسي
ام صقر: ابشري
صقر شرب المويه : يمه الريم اللي طابخه؟
ام صقر : أي يمه مارضت قالت الا تساعدني وهذي سوت مصقعه وحلا وانا كملت الاصناف الباقيه
صقر: ماتوقعتها تعرف تطبخ
ام صقر ابتسمت: لا ياولدي الريم ماشاء الله عليها رغم انها مدلعه لكن ماهي من بنات هالايام اللي ماتحب تدخل المطبخ بالعكس سعاد معلمتها وكانت تشجعها لين صارت تحب تطبخ
صقر زاد اعجابها بزوجته اكثر وحمد ربه على النعمه اللي هو فيها
وعلى هذي الذكره صمم انه ينفذ اللي في باله لازم ينهي الخلاف ويعيش حياته مع زوجته الانسانه اللي صار يعشقها لحد الجنون
/
/
/
.... : خلاص يادكتور يمكنني العوده الى اهلي دون خطوره
الدكتوره ابتسم: نعم ولكن لابد ان تتلزم بالعلاج والمواعيد التي سوف اكتبها لك
.....: متى سوف تكتب لي الخروج؟
الدكتور: بعد اسبوع حتى نتأكد من استقرار حالتك؟
حمد ربه وشكره على نعمه العافيه الى عطاه بعد ماحس نفسه على وشك الموت ، قام وضى وصلى ركعتين شكر وبدا يقرأ وهالمره الفرحه مو سايعته
/
/
/
طبعا الريم وصقر مثل ماهم عليه لكن صقر وصلت عنده وقال لازم يحط حد لهالموضوع
امس كانت الريم عند اهلها وبعد الموت رضا يخليها تنام واليوم بيجيبها لانه مايقدر يستغني عنها اكثر ويتحمل فراقها
ماجد تواعد مع الرجال وبعد محاولات منه عشان يعرف من اللي تحته يأس كان يلف ويدور وكأنه يقول خلص شغلك وانت ساكت طبعا الشرطه كانت تراقبه وتسمعهم عن طريق جهاز خاص للتنصت
وبلحظه قال: هذي الاوراق والاسماء عندك نبي كل شي رسمي احنا نبيهم يدخلون وبصراحه مانبي شغلنا يتعطل لاننا نتربح من وراهم
وهذا الكلام كافي للقبض عليه عشان يجبرونه على انه يقول من هو اللي مرسل له
....بتهديد : والله لاتندم ياماجد على لعبتك معنا
ماجد اسفهه وابتسم للملازم وصافحه
الملازم: مشكور ياماجد خلاص انتهى دورك وخل الباقي علينا احنا راح نعرف نجيبهم
ماجد: الله يعطيكم العافيه بالاذن
/
/
/
جا صقر بالليل وبعد ماسلم على عمه وجلس ساعه استأذن وقال للريم تتجهز
الريم ماتبي تروح لكن مجبوره ماتبي احد يحس ان بينهم شي
خذت اغراضها وسلمت على اهلها وراحت
صقر: وش فيك ساكته؟
الريم برود: ماعندي شي اقوله؟
صقر: استنانستي عند اهلك
الريم بقهر: ايه الحمدلله بس انت فشلتني كل شوي تدق علي كأني ماراح ارجع لك
صقر وهو مبتسم ومروق : وش اسوي مشتاق لك
الريم ارتجف قلبها ولفت لدريشه السياره
صقر :يعني عادي انك تغيبين عني ماشتقت لي؟
الريم ( الا والله اشتقتلك والدليل اني ماعرفت انام البارح زين وانت مو قريب مني ) .....
صقريبي ينرفزها وناوي عليها: وتقول احبك امحق حب !
الريم وهي تستغرب الطريق: وين مو هذا طريقنا؟
صقر ابتسم : مفاجأه
الريم خافت تتأثر فيه ويرجع يجرحها : وين رايحين امانه؟
صقر : للمزرعه حقتنا مابقا الا كم يوم وارجع ادوام قلت نغير جو هنا
الريم ( مابي اجلس معك بروحي ماقدر ... انا يالله اتحمل وجودك بالجناح ... شلون واحنا بروحنا اكيد بضعف واسامحك وانا مابي : واغراضي شلون ؟
صقر وهو يشوف ايدها اللي تشبكها بقلق: لاتخافين قلت للجازي تجهز لك الاغراض اللي تحتاجينها وماقصرت جهزتها والحين هي ورا
الريم اسكتت وبدت تفكر وش بتسوي معه هو يعرف نقطه ضعفي ويعرف شلون يأثر على خصوصا يدري اني احبه
ياربي وش اسوي ؟؟؟.....
صقر
والله ماخلي هالفرصه تعدي لازم تدرين بالحقيقه ماقدر اتحمل جفاك اكثر من كذا انا غلطت اول لكن الحين لا والف لا
/
/
/
خالد جا لبيت ابو فيصل وطلب انه يشوف شوق وبعد الموت انزلت له الكل فسرها انها خجلانه لكن اللي تحس فيه غير اللي داخلها صدمه وخوف من المستقبل بعد ماعرفت
غلا كانت جالسه عند خالد
غلا: يعني الحين بتأخذ اختي من بيتنا مثل عمتي الريم؟
خالد : هههه أي بس مو الحين بعدين
فهد: يالله نطلع غلا جات شوق
شوق : السلام عليكم
خالد طالعها كانت منزله راسها سلمت عليه مصافحه
غلا: شوق ماعليه اجلس عندكم
شوق ابتسمت لاختها لكن فهد مسك ايدها : غلا وش قال ابوي قبل لايطلع
غلا: وخر قال اذا جات روحوا بس دام شوق راضيه عادي
فهد همس بأذنها: تعالي ابي اتحداك بالبلاستيشن
غلا راحت معه بسرعه
خالد : اخبارك شوق؟
شوق: الحمدلله وانت ؟
خالد وهو ينتهد: تعبااااان ياشوق تعباااان
شوق اوجعها قلبها وسكتت
خالد مسك ايدها بحنان: شوق تفكريني مو حاس فيك ومو عارف وش التفكير اللي في بالك ، يحق لك لكن انا اطلبك عطيني فرصه ابين لك اني تغيرت
شوق نزلت دموعها: بس خايفه؟
خالد: مني؟؟ تخافين مني؟
شوق: خايفه انصدم بعدين ؟
خالد: انا وعدتك ياشوق
شوق:....
خالد غير الموضوع : متى راح تدامون الجامعه؟
شوق وهي تناظر فيه عشان تعرف رده فعله: بعد زواج الجازي باسبوع
خالد: الله يوفقهم طيب متى ناويه يكون زواجنا
شوق توترت : .....
خالد: ماراح نحدد لين اتأكد انك شوق اللي حبيتها
وقف وقال: راح اترك لك القرار انا اللي سويته مو هين لكن اعترفت بغلطتي اذا تحبيني للحين وحابه نكمل حياتنا سوا راح اكون اسعد انسان؟ وكمل بألم واذا ماتقبلتيني وتشوفيني خالد الاولي ولاتبين تعطيني فرصه راح اتركك بالمعروف لكن تأكدي انك بتتركيني بقايا انسان فكري ياشوق ماراح اضغط عليك
في امان الله
راح وتركها بدموعها , مصدومه من القرار اللي طرحه عليها خيرها بين بعده وقربه ، بين انها تكون زوجته ولا وحده بعيده عنه
على طول راحت الغرفه وبكت لين نامت
/
/
/






  رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
..كاملة(, من, حيييييل), حظي...., رومانسية, رواية, سعوديه, زكية, عنوني, وخيبتني

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن حسب توقيت المملكة العربية السعودية {08:49 PM}


ترقية وتطوير : Q8scripts

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd